منوعات

تفسير حلم تساقط الشعر لابن سيرين

تفسير حلم تساقط الشعر لابن سيرين. في الكثير من الأحيان نتعرض لرؤية أشياء ووقائع تحدث على أرض الواقع فتزورنا في حلمنا. حينما نخلد ونغرق في النوم كثيرًا وفي أغلب الأوقات والأحيان يصادفنا أننا نحلم العديد من الأحلام التي يكون منها أضغات أحلام لا علاقة لها بتفسير واقعي بل تكون ناتجة عن مؤثرات حقيقية نعيشها على أرض الواقع وسرعان ما تتسرب وتنتقل إلى العقل الباطني أو اللاوعي في الدماغ وتنعكس بصورة ما وبطريقة يترجمها الدماغ والحواس على أحلامنا.

وهنالك الكثير من الأحلام التي ما تكون أقرب لرؤية قد تتحق في أوقات ومواقف معينة مثلًا قبل صلاة الفجر بفترة قصيرة أو بعد إقامة صلاة الفجر ومن تم الخلود للنوم مرة أخرى. فالرؤية دومًا تكون محمودة وتشير إلى واقعة أو حادثة ما على وشك حصولها ووقوعها على أرض الواقع. وفي مقالنا هذا سنحاول التحدث عن تفسير حلم له علاقة بحلم تساقط الشعر كما أننا وقبل معرفة تفسير حلم تساقط الشعر لابن سيرين يجب علينا معرفة علم وعالم الأحلام وما المقصود بهذا العلم.

ما هو تفسير الأحلام بتعريفه العام والمطلق

 

الكثير منا يتساءل عن ماهية علم تفسير الرؤى والأحلام ويتساءلون بداخلهم هل تفسير الأحلام علم أم وهم

يعتبر علم تفسير الأحلام والرؤى بالإسلام هو علم تعبير الرؤيا وعلم شرعي متكامل له قواعد عدة مستنبطة من قواعد القرآن الكريم والحديث النبوي الشريف.

يقول الله عز وجل :(إِذْ يُرِيكَهُمُ اللَّهُ فِي مَنَامِكَ قَلِيلًا وَلَوْ أَرَاكَهُمْ كَثِيرًا لَفَشِلْتُمْ وَلَتَنَازَعْتُمْ فِي الْأَمْرِ وَلَكِنَّ اللَّهَ سَلَّمَ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ)

في شريعتنا الإسلامية يمكن تعبير الرؤى التي تحدثنا عنها أنها حق لا يمكن أن يتم نكرانه. وأكبر دليل على ذلك أن الله سبحانه وتعالى قد وهب لسيدنا يوسف عليه الصلاة والسلام حق الرؤية وحق تأويل الأحاديث وذكر الله ذلك في سورة يوسف من الآية السادسة لها:

قال تعالى: (وَكَذَٰلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِن تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلَىٰ آلِ يَعْقُوبَ))

ولم يقتصر الأمر على سيدنا يوسف عليه السلام بل أيضًا سيدنا إبراهيم عندما رأى رؤية تُوحي أنه يذبح ابنه إسماعيل وقد ذُكر ذلك في سورة الصافات الآية رقم مائة واثنين حيث قال الله فيه عز وجل:

(فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانْظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ)

وكان معرف عن سيدنا محمد عليه أفضل صلوات ربي وأتم التسليم أنه كان يثق بالرؤى كثيرًا ونحن كمسلمون وأتباع سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم) يتوجب علينا بما كان يثق فيه رسولنا الكريم.

ومثال على رؤية الرسول عليه أفضل الصلوات وأتم التسليم: أنه رأى أنه يدخل بيت الله الحرام آمنا مستامنًا من أصحابه وهذا ما جاء بالفعل بالقران الكريم بسورة الفتح الآية السابعة والعشرين ما قاله الله عز وجل:

(قَدْ صَدَقَ اللَّهُ رَسُولَهُ الرُّؤْيَا بِالْحَقِّ لَتَدْخُلُنَّ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ إِن شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ مُحَلِّقِينَ رُءُوسَكُمْ وَمُقَصِّرِينَ لَا تَخَافُونَ فَعَلِمَ مَا لَمْ تَعْلَمُوا فَجَعَلَ مِن دُونِ ذَٰلِكَ فَتْحًا قَرِيبًا)

ومن هذه الأدلة الواضحة والمعروفة في العقيدة والشريعة الإسلامية يتضح لنا أن الرؤيا في المنام ومن وجهة نظر ديننا الإسلامي الحنيف أنها حقيقة لا يجوز تحت أي ظرف من الظروف الطعن بها. لأن الرؤيا بشكل عام قد خص الله بها من عباده الأنبياء  والصالحين منهم كي يتمكنوا من القدرة على فك شيفرة الأحلام.

يجب أن نشير هنا أن علم تفسير الأحلام ليس علمًا مكتسبًا ولكنه موهبة يجعلها ويضعها الله في قلب من يشا من عباده الصالحين المؤمنين. وتعتمد هذه الموهبة على الذكاء والحدس والحس صاحب الدرجة العالية وأيضًا تعتمد موهبة تفسير الأحلام  على الفراسة والنظر في حال الرائي وبذلك نخلص إلى أن علم تفسير وموهبة تفسير الأحلام أقرب إلى الإلهام أكثر من قربها إلى العلم.

ومن الطبيعي جدًا أن يختلف تفسير الرؤيا نفسها من شخص إلى شخص وذلك بناء وبسبب القرائن التي تُصاحب حال وسمات صاحب هذه الرؤية. وبالتالي لا يمكننا اعتبار كتب تفسير الأحلام على أنها المرجع والخيار الأخير الذي لا رجعة منه وعنه.

وأكبر مثال ودليل على ذلك أن هنالك ما ذكر عن ابن سيرين انه جاء رجل فقال له : رأيت أنني أؤذن فقال له: ستحج إن شاء الله.

وجاء إليه رجل آخر وقال له أنني رأيت أؤذن. فقال له: لعل كان في نيتك أن تسرق فقيل له في ذلك . فقال: أما الأول فرأيت في وجهه نور الطاعة فتذكرت قول الله تعالى: “وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ”

أما الرجل الآخر فكان على حال وجهه سواد المعصية فتذكرت قول الله عز وجل:

“ثُمَّ أَذَّنَ مُؤَذِّنٌ أَيَّتُهَا الْعِيرُ إِنَّكُمْ لَسَارِقُونَ”

وفي هذا السياق من الحديث يمكننا القول أن كتاب تفسير الأحلام لمحمد ابن سيرين يعتبر من أبرز وأوثق المراجع التي يمكن أن نفسر حلمنا عندها حيث هنالك معجم لتفسير الأحلام للمؤلف محمد بين سيرين وعبد الغني النابلسي حيث يحتوي ذلك المعجم على أكثر من ثلاثة آلف كلمة مفتاحية حيث يمكن اعتبار هذا الكتاب أو المعجم خلاصة لكتاب تفسير الأحلام عبر العصور وذلك لشموله واستيعابه الكامل والشامل لجميع الأمور التي قد تزورنا في الحلم.

 

تفسير حلم تساقط الشعر لابن سيرين

يجب علينا أن ندرك أنه وقبل البدء بعملية البحث عن تفسير أي حلم قد نتعرضه له في المنام. أن التفسير في العادة يكون قد يعتمد على العديد من الأمور ومن أول تلك الأمور الحالة النفسية والسلوكية والشعورية التي كان فيها الرائي أو الحالم قبل أن يخلد إلى النوم أو قبل أن يحلم. كما أن وضع الرائي أو وضع الحالم يختلف عنده التفسير وذلك يقف على حالته الاجتماعية هل هو أعزب أم متزوج. ومن هنا قد تختلف التفسيرات في حال كان الرائي أنثى متزوجة أو عزباء وإن كانت متزوجة هل هي حاملة أم لا. لأن كل تلك الأمور كما ذكرنا تؤثر على حالة وصحة تفسير الحلم من شخص إلى شخص آخر وذلك يتوقف على حالته.

ويمكننا الان الخوض في تفسير حلم تساقط الشعر لابن سيرين. حيث لو جئنا إلى الوقت تعتبر مسألة وقضية تساقط الشعر من الأمور المزعجة للأنثى وتؤرقها والأمر كذلك يطول الشباب وخاصة هؤلاء الشباب الذين يعانون من مخاوف الصلع وحدوث فراغات كبيرة في فروة رأسهم. حيث تناول ابن سيرين تفسير تساقط الشعر من جميع جوانبه الحسنة والسيئة ولكن يجب أن نعلم أن السيئة تغلب الحسنة في موضوع تساقط الشعر حيث أنه قال من رأى انه أمسك بخصال من شعره ففي هذا دلالة على تسديد ديون الرائي . كما أنه رأى أن الشعر المتساقط يرمز إلى العمر الطويل. ومن دلالات الشر في تساقط الشعر أنه حلم يرمز إلى ضياع فرصة هامة والندم على ضياعها. ودلالة على الإرهاق  والتعب والهموم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح