إسلاميات

هل مثبت المكياج يمنع الوضوء

هل مثبت المكياج يمنع الوضوء تتساءل معظم النساء عن مثبت المكياج وحتى عن المكياج ذاته فيما إذا كان يؤثر على صحة الوضوء أم لا، وحتى نجد الكثير من الأسئلة التي تُطرح من قِبل النساء والفتيات على المجموعات في وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة.

هل المكياج نفسه جائز

وقبل التطرق لتأثيره على الوضوء، فإن الكثير يتساءل عن حكم وضعه، وقد وجدنا أن معظم أهل العلم والدين قد أجازه ولكن قيدوه بعدة شروط ومنها:
أن لا تظهر بالمكياج إلا أمام المحارم من زوج، وأب، وأخ وإلخ… ، لأنه يعتبر من الزينة التي لا تجوز أمام الأجانب، وذلك لقوله تبارك وتعالى ” وَلاَ يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَآئِهِنَّ أَوْ آبَآءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَآئِهِنَّ ”
أن تتزين تجملاً لزوجها فالله جميلٌ يحب الجمال، وليس تشبهاً بالكافرات و الفاجرات، فمن تشبه بقومٍ فهو منهم ، وألا يضر ببشرتها ويحدث لها مشاكل أخرى من حبوب ونُدب كانت في غنىً عنها، وذلك لقول رسولنا الكريم ” لا ضرر ولا ضِرار”

هل المكياج يؤثر على صحة الوضوء

تعددت الأسئلة والإجابات على هذا الموضوع، وكانت معظم الإجابات تتمحور حول ما إذا كان المكياج أو مثبت المكياج يشكل طبقة عازلة على الجلد ، أم لا .
فإن كان يشكل طبقة عازلة تمنع وصول الماء للجلد فهنا مثبت المكياج  يمنع الوضوء ويؤثر على صحته بمعنى ينقضه، وعليه يجب إزالته قبل الوضوء ، وأما إن كان كالظل فقط مثل الكحلة وأحمر الشفاه فلا حرج بإذن الله.
وهذه بعض الفتاوي حول الموضوع:

وهذه فتوى اللجنة الدائمة : لا مانع من تزين المرأة بوضع المكياج على وجهها، والكحل، وإصلاح شعر رأسها على
وجه لا تشبه فيه بالكافرات، ويشترط -أيضا- أن تستر وجهها عن الرجال الذين ليسوا محارم لها .

وهذه فتوى العلامة ابن باز رحمه الله حيث أجاب :
إذا كان المكياج له جسم، يمنع الماء، يزال، وإن كان ليس له جسم بل هو مجرد صبغ، لا يكون له جرم، فلا يلزم إزالته، أما إذا كان له جسم يحصل له منع، يعني يمنع الماء، فهذا يجب أن يزال من الوجه، وهكذا من الذراع، إذا كان فيه شيء كالعجين يزال، أما إذا كان الشيء مجرد صبغ ليس له جسم ولا جرم، هذا لا تجب إزالته.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح