منوعات

يم تنصح من يلجا الى الكهنة والعرافين لحل مشاكله

يم تنصح من يلجا الى الكهنة والعرافين لحل مشاكله
الغيب والأمور المستقبلية لا يعلمها احد الا الله سبحانه وتعالى، حتى الرسل الكرام لا يعلمون الغيب المطلق إلا ما أطلعهم عليه الله سبحانه و تعالى ببعض الأشياء التي يريدها والتي تخص الدعوة والرسالة.

يم تنصح من يلجا الى الكهنة والعرافين لحل مشاكله

كما ألغى الإسلام ادعاء البشرية بمعرفة جميع الأمور الخفية وأبطل الطيرة،
كذلك أنكر الإسلام وحرم كل ما يعرف اليوم بالأبراج، والمنجمين والعرافين وغيرهم.

يم تنصح من يلجا الى الكهنة والعرافين لحل مشاكله

الجواب، لا يجوز الذهاب إلى العرافين والسحرة والمنجمين والكهنة وغيرهم، ولا يجوز سؤالهم ولا تصديقهم، ولا يجوز التداوي عندهم لأن الذهاب إليهم شرك أكبر، ولأنهم يدعون الغيب ولا يعلم الغيب إلا الله، ولأن الرسول صلى الله عليه وسلم نهى عن إتيانهم وسؤالهم، فهم يكذبون على الناس، ويدعونهم إلى أسباب الانحراف عن العقيدة، وقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: «من أتى عرافاً فسأله عن شيء لم تقبل له صلاة أربعين ليلة»

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح