شخصيات و مشاهير

السيد سيف بن حمد البوسعيدي ويكيبيديا

السيد سيف بن حمد البوسعيدي ويكيبيديا، وهناك العديد من الشخصيات التي يتم ذكرها ونسمع بها وبأعمالها بشكل متكرر فيتولد لدينا دافع للبحث عنها والتعمق في معرفتها خصوصا اذا كانت شخصية بارزة وذات شأن رفيع وقامت بالعديد من الاعمال والانجازات التي تخدم الوطن والمواطنين على حد سواء ومن هنا يمكننا القول بأن الشخصية التي سنتحدث عنها هي احدى هذه الشخصيات البارزة فتابعوا معنا القراءة للنهاية لتتعرفوا عليها بشكل اوضح واعمق بكل تاكيد .

من هو سيف بن حمد البوسعيدي

ويعتبر واحد من الشخصيات المشهورة والمعروفة على مستوى دولة عُمان وهو من مواليد العاصمة العمانية ( مسقط ) واسمه بالكامل هو بدر بن حمد بن حمود بن حمد بن هلال بن محمد البوسعيدي والذي يعتبر من مواليد العام 1960 اما بالنسبة للديانة التي يدينها  فهي ديانة الاسلام وتعود هذه الشخصية الى عائلة ذات اصول معروفة ومشهورة في سلطنة عمان وهي عائلة آل بوسعيد ووالده كان احدى الشخصيات المرموقة وذات الشأن الرفيع فهو كان مستشارا للسلطان قابوس بن سعيد كما انه كان يشغل منصب وزير للديوان السلطاني اضافة للعديد من المناصب التي شغلها وكُلف بها ومن بينها ( يعتبر هو اول من شغل منصب سكرتير لوزارة الخارجية في العام 1989 / تم تعيينه كسفير في العام 1989 / تم تعيينه وزيرا للخارجية في العام 1997 / تم تعيينه الامين العام العام في وزارة الخارجية في العام 2000 ) ومن هنا يمكن القول بأن لوالده تاريخ حافل بالمناصب الرفيعة في الدولة وهو سار على ذات النهج لوالده

أهم المناصب التي شغلها

ومن الجدير ذكره ان الشخصية التي نتحدث عنها هي احدى الشخصيات الناجحة بدءاً بمرحلة المدرسة وحتى اخر منصب شغله فهو كان من الطلاب المتفوقين الاذكياء في المدرسة وكثيرا ما كان يتم ارساله في مسابقات نظرا لذكائه العالي الذي مكّنه من الدراسة في الولايات المتحدة الامريكية بعد اجتيازه مرحلة الثانوية العامة بمعدل عالي بكل تأكيد وهذا كان في العام 1978 حيث كان واحدا من طلاب جامعة أكسفورد الامريكية والتي تخرج منها وحصل فيها على درجة البكالوريوس وبمعدل امتياز ثم بعد ذلك حصل على درجة الماجستير ايضا وبمعدل شرف وتقدير ممتاز في السياسة والفلسفة والاقتصاد وهذا في العام 1986 وكانت شخصيتنا احدى اعلام التاريخ في سلطنة عمان كما انه شغل منصبا في المجلس التشريعي في زنجبار  وكان رئيسا للجمعية العربية كما وانه تم تعيينه رئيسا للتحرير في جريدة الفلق خصوصا وانه كان مهتما بالسياسة والثقافة وله العديد من المقالات بالطبع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح