شخصيات و مشاهير

معلومات عن سيف الرحبي

معلومات عن سيف الرحبي سيف الرحبي شاعر وكاتب ورئيس تحرير مجلة نزوى الثقافية الفصلية التي تصدر في مسقط. ولد عام 1956 في قرية سرور بمحافظة سمائل الداخلية. درس في القاهرة وعاش في عدة دول عربية وأوروبية ، وعمل في الصحافة العربية. تُرجمت مختاراته الأدبية إلى الإنجليزية والفرنسية والألمانية والهولندية والبولندية والعديد من اللغات العالمية الأخرى.

من هو سيف الرحبي

رئيس تحرير مجلة نزوى العمانية شاعر وكاتب عماني شهير من مواليد 1956 في قرية سورول بمحافظة سمر. تلقى تعليمه الجامعي في القاهرة ، وتنقل بين العديد من الدول الأوروبية والعربية ، وعمل في العديد من الصحف والمجلات العربية ، وترجمت أعماله الأدبية إلى الإنجليزية والهولندية والألمانية والفرنسية والبولندية وغيرها من اللغات العالمية والأجنبية. صعد إلى الشهرة بعد نشر العديد من المختارات الأدبية خارج حدود الوطن العربي. في هذا الحديث نقدم معلومات عن سيف الرحبي تلقى سيف الرحبي تعليمه الابتدائي في مسقط ، سلطنة عمان ، قبل أن ينتقل إلى نيو وورلد في القاهرة ، عاصمة مصر ، حيث درس الثانوية والثانوية والجامعية حيث اعتقل من قبل المنفيين لما يقرب من ثلاثة عقود ، عاش رحلة طويلة عبر القاهرة وبيروت ودمشق والجزائر وبلغاريا ولندن وباريس والإمارات العربية المتحدة ، قبل أن يعود أخيرًا إلى وطنه.

 

معلومات عن سيف الرحبي
معلومات عن سيف الرحبي

 

دواوين سيف الرحبي

وفيمَا يتعلّق بالدواوين التي أصدرها الرحبي فهِي (نورسة الجنون) مرورًا بأجراس القطيعة ثُمّ رأس المسافر، ومدية واحدة لا تكفي لذبح عصفور، بالإضافة إلى منازل الخطوة الأولى، وذاكرة الشتات، ورجل مِن الربع الخالي، وقوس قزح الصحراء، وأيضًا الجني الذي رأى الطائرة في نومه، و جبال وديوان مقبرة السلالة، والصيد في الظلام.

ومن قصائده

قصيدة عوارض التكييف
تصحو من النوم
غارقاً في بحيرةٍ من النعاس والوحل
تتلوّى في الفراش،
رأسُك يعجُ بالموتى
وقدماك ثقيلتان.
تتخيّل أمطاراً في الخارج
وجنائن تنزهن فيها نساء
مظلاتهن صُنعت من القشّ
سعيداتٌ يبتسمن للأفق
والبحرُ، زبدُه يصلُ إلى النافذة
قدمان ثقيلتان
ورأس يعُجُ بالموتى

قصيدة موسيقى

حين أخرجُ من البيت
أترك الموسيقى مفتوحة
تحرسُ أرواح الموتى.
موسيقى القدماء التي تحملُ رائحة العشب
وتحرسُ حدائق بابل
معلقةً في الأعماق
حين أخرج من البيت
أتركُ كلّ شيء مغلقاً على نفسه
عدا الموسيقى تضطربُ في الرُدهات الخالية
وعدا بضعَ محاراتٍ،
التقطتُها من الشاطئ القريب
ليلة العاصفة

قصيدة صحراء
في هذه الصحراء العاتية
الصحراء التي تسيلُ مع الشمسٍ كثباناً وشياطينَ
تناسلَ الأسلاف جَدّاً بعد جَدّ
ونبتْنا مصْل أشجارٍ صخريّة
راكضين بين الشاطئ والجبال
بأرجل حافيةٍ وقلبٍ مكلوم.
كبرُنا مع الجمال والحمير
قُدنا القطيع إلى مساقط الوادي
وشاهدنا القطا تغيبُ مع السراب
نصبْنا شباكاً للثعالب
وأخرى لوعول الغيب،
وحين سافرنا إلى بلدان العالي
لم نجد أثراً للأضحية في ثيابنا
ولم نجد ضالّة الحنين

جولة مع الشاعر الخليجي العماني سيف الرحبي

رحلة جديدة في عالم الأدب والشعر ، سفر مع سيف الرحبي شاعر الخليج العماني الكاتب والشاعر المتميز ، وولاية سامر داخل سلطنة عمان ابن قرية سورول. ترجمت كتبه إلى أكثر من لغة مثل الفرنسية والألمانية والهولندية والإنجليزية. وقد كتب العديد والعديد من المقالات ، وكذلك أشعار رائعة ومحبوبة لكثير من محبي الشعر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح