عالم الحيوانات و الطيور

حيوانات تستطيع العيش بعد موتها احذر منها

 حيوانات تستطيع العيش بعد موتها احذر منها ، تعد الحيوانات من الكائنات الحية أي المجموعات الأساسية فيها وتفرز على أنها ممالك حيوية ، تتميز الحيوانات بشكل معروف بأنها حيوانات عديدة الخلايا ، فقد تستجيب للمتغيرات البيئية وقادرة على التحرك ، وهي من الكائنات المستهلكة لانها تتغذى على الحيوانات والنباتات ، بما في ذلك النباتات والحيوانات. تنقسم مملكة الحيوان إلى ثلاث مجموعات رئيسية: العواشب ، والحيوانات العاشبة ، والحيوانات التي تعتمد على النباتات كمغذيات. آكلات اللحوم أو آكلات اللحوم التي تصطاد الحيوانات الأخرى. متعدد العطريات ، يأكل اللحوم والنباتات. هناك مجموعات أصغر من هذه المجموعات.

كيف تتكاثر الحيوانات 

تكاثر مملكة الحيوان بعد آلاف السنين من التطور ، اكتشفت الطبيعة طريقتين فقط لدخول الحيوانات الجديدة إلى العالم ، وهاتان الطريقتان هما:
البيض : تضع أمهات البويضات الأجنة في البويضات لأن هذه الأجنة يمكن أن تستمر في النمو داخل البويضات قبل الفقس. الحيوانات التي تتكاثر بالبيض هي: الزواحف.
الولادة : في طريقة التكاثر هذه ، تبقى الأجنة في رحم الأم حتى تكتمل نموها وتظهر كمواليد حديثي الولادة مكتمل التكوين. أمثلة على الحيوانات التي تتكاثر بالولادة ؛ الثدييات.

أصل الحيوان

يمكن إرجاع أصول هذا الحيوان إلى أقدم الكائنات الحية على الأرض ، عندما كانت الأرض خالية من الأكسجين ومليئة بالميثان ، كانت كائنات دقيقة وكائنات دقيقة وحيدة الخلية ، ويعود وجودها على الأرض إلى أكثر من 3.7 مليار. منذ سنوات مضت ، ووفقًا لبعض العلماء ، فإن أصل ومظهر الحيوانات على النحو التالي:

  • تطورت هذه الميكروبات إلى بكتيريا زرقاء تتغذى على الماء وأشعة الشمس وتطلق الأكسجين في الغلاف الجوي ، مما يتسبب في ارتفاع نسبها بشكل كبير ، مما يمهد الطريق لظهور أشكال أخرى من الكائنات الحية.
  • أصبحت الكائنات وحيدة الخلية أكثر تخصصًا وكفاءة حيث أصبحت أكثر تخصصًا وكفاءة ، وتطورت لتصبح الحيوانات الأولى.
  • بعد ذلك ، ظهر الإسفنج منذ حوالي 800 مليون سنة ، وكانوا قادرين على العيش في بيئة منخفضة الأكسجين ، وحصلوا على الغذاء من الماء من خلال خلاياهم لأن أجسامهم كانت مكونة من تجاويف مملوءة بالماء.
  • بدأت حيوانات أخرى في الظهور منذ أكثر من 580 مليون سنة ، بأجسام شبيهة بأوراق الشجر وشرائح ولحاف ، ومع زيادة مستويات الأكسجين ، ظهرت حيوانات شبيهة بالديدان.
    كانت ظروف الحياة على الأرض غير مستقرة ، مما سمح بتنوع أكبر في أنواع الحيوانات ، ومع ظهور العصر الكمبري ، اندلعت أشكال حياة جديدة منذ 541 مليون سنة ، وبالتالي كان لها كيانات مثل العمود الفقري والفقرات ، وكذلك أصداف الحيوانات العضوية ، كحيوانات أكثر نشاطًا برؤوس وذيول ، يبدو أنها تتحرك وتطارد الفريسة ، مثل: مفصليات الأرجل ثلاثية الفصوص.
  • مع ظهور أنماط غذائية جديدة ، أصبحت أشكال الحياة أكثر تنوعًا ، مما أدى إلى ظهور كائنات غريبة المظهر مثل أوبابينيا ذات العيون الخمسة.
  • ظهرت معظم الحيوانات في نهاية العصر الكمبري مثل: الشعاب المرجانية ، الرخويات ، المفصليات ، والحلقيات ، وهذه الكائنات شكلت سلسلة غذائية.

حيوانات تستطيع العيش بعد موتها احذر منها 

  • بنت وردان : قد يكون معظمنا شاهدها غير أنها محكمة وحصينة أكثر منا نراها بكثير وإن افتعالها للموت أثناء الاعتداء عليها يوضح الى أي مدى أنها حيوان ذكي جدا وهي من الحيوانات التي تتجدد تلقائياً
  • الثعبان: يعتبر واحد من أكثر الحيوانات رعباً بالنسبة للانسان والسبب في ذلك معروف جداً ، وذلك لان هذه الثعابين خطيرة حقاً بل أنها قد تقتلك في ثواني معدودة ، أما عن قتلها فهم يأكدون في كل مرة أنهم ليس لقمة طرية ولا يمكن قتلهم بسهولة ، حيث يمكن للثعابين أن يبقى على قيد الحياة حتى وإن قطعته ثلاثة أو أربع قطع ، أهم ما في ذلك هو قطع رأس الثعبان وهذا أيضاً لا يوقفه الا لثواني معدودة .
  • الأخطبوط : هو من الكائنات الرخوة ، لكن يعد من أذكى الكائنات وأغربها وكذلك قد يطلق عليه بعقل البحر ، حياته غريبة للغاية مثله مثل الساحر ، ويستطيع الأخطبوط عبر عضلاته القوية أن يتحول في لحظة الى الألوان والأشكال الموجودة حوله ومن ثم ينسجم مع البيئة المحيطة به ، حيث أنه يقون بالتخفي بطريقة شديدة ، وعادة ما يكون للاخطبوط ذراعاً بديلاً للذي قطع ، كما انه يتجدد ذلك الذراع الذي قطع ، كما أن هناك للأخطبوط ثلاثة قلوب فإن توقف إحداهما فقد يعمل القلبين الآخريين
  • ضفدعة رانا : سميت هذه الضفدعة بضفدعة الشجرة ، بعد أن ماتت تجددت من جديد بعد حوالي ستة أشهر فقد تبقى ميتة ستة أشهر وتحيا ستة أشهر ، وبفضل هذه السمة سميت بالضفدع التي لا تمت وهذا لا احد قادر على تفسيره ، عند قدوم فصل الشتاء فأن قلبها يتوقف ولا تستطيع التنفس وتموت وبعد عدة أشهر تعود للحياة من جديد
  • الديك مايك : في اليوم العاشر من سبتمبر من العام 1945م ، قام صاحب هذا الديك المقيم في ولاية كولورادو بذبح هذا الديك لكي يتم تحضيره لوجبة العشاء ، لكن هذا الديك بقي حي لمدة ثمانية عشر شهراً بدون رأس ، لكن خلال ذبحه بقي حزء كبير من المخ والاذن في جسده ولم يتم قطعه كله ، حيث كان يسير بدون توازن ، وكانو يخلطون اللبن والماء واطعامه من خلال قطارة ، وبعد فترة قد توفي بسبب ضيق في التنفس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح