أخبار عاجلة

تسريب فيديو قتل مسنة على يد ابنتيها في الكويت مع القصة الكاملة

تسريب فيديو قتل مسنة على يد ابنتيها في الكويت مع القصة الكاملة ، الجريمة بحكم القانون هي كل انحراف عن قاعدة جماعية ، تتميز بقدر كبير من اليقين والخصوصية والكمال ، مما يعني أنها لا يمكن أن تكون جريمة ما لم تكن لها قيم تقدرها وتحترمها المجموعة ، عزلة حضارية أو ثقافية داخل طائفة من طائفة لم تعد قيمة. هذه القيمة لا تهمهم ، والميول والضغوط العدائية تأتي من أولئك الذين يقدرون هذه القيمة الجماعية ، وليس أولئك الذين لا يقدرونها.
تختلف الجريمة عن الجنحة في التصنيف القانوني لخطورة الجريمة ، والعقوبة هي الحبس طويل الأمد ، ويمكن الحكم على الجاني بالإعدام. حكم عليه بالسجن لمدة أقصر وسنكون معكم اليوم في موضوع تسريب فيديو قتل مسنة على يد ابنتيها في الكويت مع القصة الكاملة .

أنواع الجرائم بالخطورة

الجناية:
 هي أخطر أنواع الجرائم ، وتتراوح عقوباتها من الإعدام إلى السجن المؤبد أو الأشغال الشاقة أو السجن. الجنح: بالمرتبة الثانية من حيث الجدية العقوبة ثلاث سنوات بالحبس والغرامة أو بإحدى هاتين العقوبتين. المخالفة: أبسط أنواع الجرائم ، وتتراوح عقوباتها من يوم إلى 10 أيام بالحبس وغرامة مالية.
 
 الجرائم السياسية بطبيعتها: الجرائم المرتكبة لأسباب سياسية ، الجرائم ضد الدستور ، الجرائم ضد الدستور ، جرائم التحريض والتظاهر ضد الدولة ، جرائم النشر والصحافة السياسية. الجرائم العسكرية: الجرائم ضد المصالح العسكرية ، مثل مخالفة الأوامر العسكرية ، ومهاجمة القوات والأنظمة الأمنية ، إلخ. 
 
الجرائم الاقتصادية: جرائم سرقة الأموال العامة للدولة ، والتعدي على الاقتصاد الوطني ، وفاساد عمليات الإنتاج والتوزيع الاقتصادي. الجرائم الاجتماعية: الجرائم التي ترتكب بدوافع اجتماعية كالثأر ، والبغضاء ، والجشع ، والانتقام من الآخرين ، وقضايا الأسرة ، والقضايا الأخلاقية.
 
 جريمة فورية حسب شكل الفعل: هي جريمة مؤقتة تحدث بشكل فوري ومتزامن في شكل جريمة كاملة ؛ مثل القتل الذي ينتج عنه فقدان الروح في نفس الوقت كجريمة ، أو مثل النار. مضاءة في نفس اللحظة ، كما في مثل إشعال النار في شيء قابل للاشتعال.
 
 الجريمة المستمرة: هي جريمة تتميز بالاستمرارية والاستمرارية ، وتنفذ لفترة طويلة من الزمن ؛ تسمح للمجرم بإخفاء سمات جريمته ، مثل السرقة ، وإخفاء الأشياء ، مثل جرائم القتل التي لم تظهر. في المقام الأول ، مثل شراء المخدرات ، والأسلحة المخفية ، والاختطاف ، والسجن ، إلخ. 
 
جريمة متتالية: وهي تكرار الجريمة حيث يستمر الجاني في ارتكابها. مثل قطع الطريق ، وتعذيب الناس وضربهم باستمرار ، والسرقة المتكررة لأماكن وأشياء منفصلة ، وضرب العديد من الأشخاص ، والاحتيال المتكرر.
 
 
 
 

أسباب ارتكاب  الجريمة

يمكن أن تعزى الجرائم الفردية إلى عدة أسباب ، منها:
 
  • عدم وجود أو ضعف الضمير الديني: القوانين الدينية والمحظورات ضد الجريمة هي رادع قوي للتمثيل الشخصي.
  • ضعف التدقيق الأخلاقي: يعتبر التدقيق الأخلاقي ركنًا مهمًا من أركان الإصلاح الاجتماعي ، لذلك يجب على جميع المؤسسات التعليمية أن تلعب دورًا في غرس القيم والأخلاق لدى الأطفال لمنع انتشار الجريمة.
  • البيئة الفاسدة: المكان الذي يتأثر فيه الإنسان بمن حوله سواء أكانوا صالحين أم فاسدين. البطالة والصعوبات المالية: يرتكب كثير من الشباب الجرائم بدافع الضرورة للحصول على المال بطريقة غير مشروعة.
  • المخدرات وتعاطي المخدرات: وانتشار الجريمة وأشكال الإرهاب: حسب دراسة أجرتها الجمعية التونسية لعلم الجريمة ، فإن 70٪ من جرائم القتل ناتجة عن تعاطي المخدرات. وجدت دراسة أمريكية نشرت في مجلة السلوك والعدالة الجنائية أن 93 في المائة من المجرمين لديهم تاريخ من تعاطي المخدرات والكحول.

 القصة الكاملة  لقتل المسنة على يد ابنتيها في الكويت 

حسب ما صرحت صحيفة المرصد في ساعة متأخرة من مساء أمس سلم رجال من دائرة البحث والتحقيق الكويتية فتاتين متهمتين بقتل والدتيهما في منطقة الدوحة إلى النيابة العامة بتهمة القتل العمد.
 
وقال مصدر أمني إن المتهمين دافعا عن جرائمهما من خلال الخلافات الشخصية مع والدة الضحية ، مضيفا أن والدتهما عاملتهما بطريقة قبيحة ، بحسب صحيفة القبس الكويتية.
 
وقالت مصادر إن المتهمين خططا لارتكاب الجريمة في اليوم السابق واستغللا حقيقة عدم وجود أحد في المنزل ليقرر التخلص من والدتهما بهذه الطريقة القبيحة.
وبكل اسف لن يتم نشر الفيديو لاسباب امنية

تسريب فيديو قتل مسنة على يد ابنتيها في الكويت مع القصة الكاملة

 
وشهدت منطقة الدوحة ، أمس الأربعاء ، جريمة شنعاء قامت فيها فتاتان بذبح والدتهما وفصل رأسها عن جسدها.
 
بمجرد وصول المحققين إلى مسرح الجريمة ، وجدوا رأس الأم مفصولاً عن الجثة في كيس بلاستيكي في المطبخ ، والجثة ملفوفة بقطعة قماش.
 
وكان المتهمان في حالة من الهستيريا ولم يسمحا بالتحقيق معهم ، فالأم المقتولة تبلغ من العمر 67 عاما والابنة الكبرى في الأربعينيات والأصغر في الثالثة والثلاثين.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح