الصحة

اختبار تحليل الشخصية في علم النفس 2022

اختبار تحليل الشخصية في علم النفس 2022، ظهر علم النفس بطريقة متطورة ومستقلة عن الفلسفة في قارة اوروبا نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين، وبعد ذلك أصبح التطور كبير في العلوم النفسية والابحاث التي ركزت على السلوك والعقول البشرية وشخصية كل إنسان ، وذلك من عدة نواحي العملية والنظرية ، ومن خلال تلك الدراسات استطاع بعض العلماء تطبيق الكثير من الخطوات من ناحية الوصول الى طبيعة فهم البشرية وسلوكها والتحكم بضبطه في المستقبل، حيث أصبح علماء النفس لهم القدرة على تحليل الشخصيات البشرية ، وتحديد الاختلاف بين شخصية وأخرى ، وهي تعتبر من الأمور التي يمكن استخدامها لتحقيق حياة وسبل أفضل لحياة الانسان سواء النفسية أو الصحية أو الترفيهية ..

العلاقة بين علم النفس والشخصية

تعتبر أبحاث الشخصية من أهم أجزاء علم النفس وأيضاً هي أحد أهم فروعه، حيث تركز أبحاث علم نفس الشخصية على الوصف الواضح والكامل للعمليات النفسية الرئيسية التي يقوم بها البشر ، مع مراعاة الفروق الفردية لكل فرد. الشخص هو حالة فريدة من نوعها للإدراك والشعور والاستجابة. يمكن للعمل ، من خلال دراسة الشخصية ، بعد وضع القواعد العامة لكل شخصية ، استنباط القواعد التي يسهل التعامل معها مع أنواع مختلفة من الشخصية ، وهو ما نتج عن علماء النفس في عقود من البحث عن الشخصية.

اختبار الشخصية الجديد 2022

اختبار الشخصية MBTI هو اختبار شخصية ظهر لأول مرة في عام 1962 م. يصف علم النفس الجنس البشري من حيث الشخصية وعلم النفس ، وقد طوره عالم النفس السويسري كارل يونغ ، الذي وصف لقاء شخصيتين ، الطريقة التي يحكم بها الفرد ويدرك النتائج التي تؤدي إلى الفرد والعبودية أسلوب حياة السلوك الجماعي الذي يدفع الأم وابنتها لإكمال النظرية وتحويلها إلى اختبار عملي وحقيقي.

أنواع الشخصية في علم النفس

اتقن علماء النفس من تقسيم الشخصيات حسب خصائصهم الأساسية المفضلة ، والتي تمثل ملامح كل شخصية ، وقال الباحثون أن هناك عدة عناصر لكل شخصية من أنواع مختلفة ، ومن الممكن أن توضح في أوقات مختلفة حسب الضغوط البدنية والنفسية التي يتعرض لها الانسان، وهناك عدة أنواع من الشخصيات منها الاجتماعية ، الاجابية ، الانبساطية ، الجدلية والفصامية والنرجسية وأيضاً الانهزامية ، وغيرها الكثير من الشخصيات الاخرى

اختبار تحليل الشخصية في علم النفس 2022

  • في علاقتك مع الآخرين، فأنت قادر على أن تتوافق عاطفيًا معهم، وتملك القدرة على التعبير عن مشاعرك وأحاسيسك دون تفكير، أو أن تتوافق عقليًّا وتملك القدرة على التواصل الفطري والنقاش بصورة منطقية؟
  • عندما تقطع علاقتك مع أحد أصدقائك ومعارفك فإنّك تترك لمشاعرك العنان وتجد قطع العلاقة أمرًا صعبًا، أم عندما تقرر ذلك فأنت تقطع العلاقة دون تردد بالرغم من أنّ ذلك يضايقك؟
  • تستطيع قول أنّ شعورك أقوى تجاه احتياجات الآخرين للدعم والتعاطف، أم خروج الآخرين عن لغة المنطق والعقل؟
  • إنّ غالبية قراراتك تعتمد على عواطفك بشكلٍ أساسي مع القليل من العقل والمنطق أم العقل في المقام الأول وأحيانًا بعض العواطف؟
  • في علاقاتك مع الآخرين، فأنت تعتقد أنّ هناك مكان للتطوير والتّحسين على الدوام، أم أنه لو لم يوجد خلل في العلاقة فلا داعي للإصلاح؟
  • أنت في العادة تستطرد في وصف الأشياء وتذكر التفاصيل الدقيقة، أم لا تميل للمبالغة وتفضل ترك الأمور تسير على طبيعتها؟
  • أنت من الأشخاص الذين يفضلون العيش في عالم من الخيال والأحلام بدل الواقع أم تفضل التركيز على واقع الأمور بدلًا من تخيلها؟
  • هل تفضل فهم الصورة الكلية أولاً أم فهم التفاصيل الدقيقة؟
  • مع وجودك بين أصدقائك هل تفضل محادثتهم عن المستقبل وابتكار الأمور، أم الأمور الواقعية والمادية والعلمية؟
  • شاهد أيضًا: من معوقات التفكير الإحساس الدائم بصعوبة الإنجاز. القيمة البديلة له هي
  • أنت تثق أكثر بإحساسك وحدسك وفهمك لمعاني الأمور، أم في الملاحظة الدقيقة للأشياء والتجارب العملية الواقعية؟
  • هل تفضل جمع المعلومات عن طريق الخيال والتوقع والحدس، أم بالإحساس بالواقع والمكان الحالي والزمن الحاضر؟
  • عادةً ما يشاع أنك كثير الكلام ومن النادر أن تصمت، أم قليل الكلام وتميل للاستماع؟
  • لديك الكثير من المعارف والأصدقاء أم القليل منهم لكنّهم قريبون منك جدًّا؟
  • الطريقة التي تعرفت بها على أصدقائك، في الخارج وأنت تنجز بعض الأعمال، أم عندما يعرّفك عليهم أحد الأشخاص؟
  • عندما تكون مع أصدقائك فإنّك تتكلم كثيرًا أم تنصت وتتحفظ في الكلام؟
  • في أيّ الأمور ترتاح أكثر، أن تذهب مع الأصدقاء إلى مكانٍ به الكثير من الأشخاص مع وجود فرصة للتفاعل معهم، أم الجلوس في البيت والقيام بعمل شيء خاص؟
  • لو قادتك الصدفة إلى لقاءات اجتماعية فنشاطك وحيوتك تزداد في نهاية اللقاء وتكون آخر شخص يغادر، أم تكون في بداية اللقاء ثم تشعر بالملل والضجر بسرعة وترغب بالعودة للمنزل؟
  • أنت عادةً تكون أكثر نشاطًا عندما تكون مع الآخرين أم تفكر بينك وبين نفسك؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح