الصحة

تعريف التعلق المرضي اعراضه اسبابه وعلاجه

تعريف التعلق المرضي اعراضه اسبابه وعلاجه، يعتبر ادمان الحب هو “تعلق مرضي”, يصبح هذا مرض عند عدم القدرة على السيطرة عليه, وتجنب مشاكله, كما يصبح التعلق المرضي مشكله عندما تتعدى السلوكيات المرضية.

ما هو التعلق المرضي؟

التعلق هو حالة عاطفية تحدث عند بعض الأشخاص وترتبط بالحياة اليومية وأنماط سلوكنا مع الناس وأفعالنا، مثل الارتباط القوي بصديق أو الارتباط العاطفي والحب بشخص ما والتعلق بالآخرين. هذه الحالة هي علاقة قهرية بدون رابط مشترك، وتخضع لظروف نفسية تحدث على مدى فترة من الزمن، ويمكن أن تؤدي العلاقة إلى عدم احترام الذات، ويمكن أن تؤدي العديد من السلوكيات إلى ضغوط نفسية مع الجانب الآخر.

أعراض التعلق المرضي

أعراض التعلق المرضي ليست متشابهة ، فبعضها مختلف ، وبعض الأشخاص لديهم علاقات مع آخرين تجعلهم يشعرون بأنهم الأفضل ولا يحتاجون إليها ، ويظهر البعض ضعيفًا أمام الآخرين ، اقرأ الأعراض ، واعرف ما إذا كنت تندرج في أي من الفئات التالية:

  1. التفت إلى أحد أفراد أسرته باعتباره الشخص الوحيد الذي يهتم بك. لا تهتم بنفسك والآخرين.
  2. الرغبة في السيطرة على الوضع من جانب واحد.
  3. إلقاء اللوم على شريكك باستمرار.
  4. الخوف من ترك الآخرين بالرغم من أنهم يجعلونك تشعر بالسلبية.

اسباب التعلق المرضي؟

  • تحدث الارتباطات المرضية نتيجة مشاكل عاطفية ناجمة عن تجارب سابقة أثرت على حياتك، مثل:
  • الخلافات الأسرية وإهانات الوالدين للأطفال، مما يجعلهم يشعرون بأنهم غير محبوبين، واللجوء إلى أول شخص يشعرهم بالحب.
  • لا تستنزف مشاعرك وتقمعها وتخفيها، خاصة مع والديك.
  • الشعور بقمع وإنكار دورهم في المجتمع أو مع الأصدقاء والعائلة.
  • اضطرابات الشخصية مثل اضطراب الشخصية النرجسية ، حيث نجد أن الشخص منفصل عن الآخرين ، ويحتاج إلى الشعور بحاجته إليه ، ويحتاج إلى التنفيس عن رغباته في نفسه ، بينما اضطراب الشخصية التبعية وهذه الشخصية تحتاج إلى أن يقودها الناس.

كيف يتم علاج التعلق المرضي؟

يركز علاج التعلق على تحديد وعلاج أسباب الأفكار والمشاعر الوسواسية. على سبيل المثال ، قد يحتاج الشخص إلى بعض الأدوية للسيطرة على الأوهام والأفكار السلبية. قد يحتاج إلى تفكيك تلك المشاعر ودحضها وتجنب الخوف الوسواس من الهجر. من الأفضل أيضًا استخدام العلاجات المنزلية أو مساعدة الفرد على استبدال التفكير الإيجابي بالأوهام السلبية.

بالنسبة للعديد من الأشخاص ، يعتبر العلاج هو المفتاح لإدارة الهواجس وتطوير علاقات صحية. غالبًا ما يساعد المعالجون في كشف الصدمة والأحداث الماضية التي أدت إلى الارتباط وإرساء الأساس لعلاقة أكثر صحة.

دائمًا ما يكون اتخاذ الخطوة الأولى لكسر الارتباط المرضي أمرًا صعبًا لأن التهديد بالوحدة يمكن أن يخيف شريكًا مرتبطًا عاطفياً ، ولكن من المهم التركيز على رغبتك في أن تكون سعيدًا ومسترخيًا. بمجرد أن تكون صادقًا مع نفسك ، يمكنك اتخاذ إجراءات لتعزيز هذه السعادة دون الاعتماد على الآخرين. تعد كتابة اليوميات أيضًا طريقة رائعة لمواجهة نفسك ومراقبة الأفكار وتدوين كل ما تحتاجه لتجد السلام العاطفي.

يصبح الاشخاص المريضين بالتعلق المرضي قلقين بشان الانفصال الشخص الاخر حيث يضعون كل المشاعر في جانب واحد ويريدون من المقابل نفس الشعور .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح