الصحة

هل البرد يؤثر على القولون العصبي

هل البرد يؤثر على القولون العصبي، والبرد هو عبارة عن شعورنا بدرجات حرارة منخفضة وكذلك الاحساس بهواء بارد يلامس اجسامنا وهذا البرد دائما ما يكون مرتبطا بفصل الشتاء الذي يتميز بدرجات حرارته المنخفضة واجوائه الخالية من الدفئ ولعل اهم ما يجعل الكثير من الاشخاص لا يفضلون فصل الشتاء هو كثرة امراضه خصوصا اذا كان هذا الشخص مصابا بالقولون العصبي الذي يسبب البرد له اشتداد آلامه وشعوره بتعب مضاعف عن الاشخاص الطبيعيين السليمين وفي هذا الموضوع بعنوان ( هل البرد يؤثر على القولون العصبي ) سنتعرف اكثر عن تأثير البرد والشتاء عليهم بشيئ من التفصيل 

الاعراض المرتبطة بالقولون العصبي

يعتبر القولون العصبي خللا وظيفيا لا عضويا وهو من اكثر الامراض الشائعة في العالم فهو يُحدث خللا واضطرابا في وظيفة القولون الرئيسية وهي الامتصاص والهضم وبالتالي يشعر الشخص بعدد كبير من الاعراض نتيجة هذا الخلل سنذكر العديد منها وهي :

  • الشعور بآلام شديدة في منطقة البطن
  • الشعور بالانتفاخ وكمية غازات كبيرة في البطن
  • تناوب الامساك والاسهال عند المصابين
  • الشعور بضيق في التنفس
  • شعور المصاب بالقولون بالاكتئاب والتوتر والقلق
  • حدوث تشنجات كبيرة في منطقة البطن
  • الشعور بالتحسس لبعض الاطعمة
  • الشعور ببرودة الاطراف
  • زيادة ضربات القلب
  • شعور المصاب بالخدر والتنميل في الاطراف
  • الام شديدة في الظهر والرقبة

العلاقة بين تهيج القولون والبرد

يعتقد البعض ان القولون العصبي هو أمر بسيط وسهل ما لم يكن مرتبطا بخلل عضوي في القولون ولا يعلم الكثيرين بأن القولون العصبي هو عدة امراض في مرض واحد فما يسببه من اعراض وألام للشخص المصاب قد لا يستطيع تخيله احد وهنا في موضوعنا ( هل البرد يؤثر على القولون العصبي ) نريد التحدث عن علاقته بالبرد لان البرد من اكثر الاشياء التي من شأنها ان تؤثر في القولون وتزيد من حدة اضراباته وآلامه بالنسبه للشخص المصاب بالقولون العصبي فالبرد يعمل على زيادة اضطرابات البطن وتشنجاته واذا ما حدث هذا الامر والذي هو بمثابة قنبلة وتنفجر فان جميع الاعراض التي تم ذكرها سيشعر بها المريض مما يسبب له تعباً وارهاقاً شديدين

كيفية التقليل من آلام القولون

ان هذا الخلل الحاصل في القولون هو خللا مزمنا او متلازما كما يُطلق عليه وليس له اي علاج فعال يُخلص المريض منه نهائياً وبالتالي عند حدوث فوعة فيه وظهور الاعراض فانه يتم تهدأتها بعدة طرق منها ( العلاجات الدوائية او الاعشاب المهدئة )

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح