إسلاميات

ايه عن البرق والرعد من القران مكتوبة مع التفسير

ايه عن البرق والرعد من القران مكتوبة مع التفسير الرعد هو الصوت الناجم عن وميض البرق القريب ويمكن سماعه لمسافة حوالي 10 أميال فقط من صاعقة البرق. يجب أن يكون صوت الرعد بمثابة تحذير لأي شخص بالخارج بأنه على مسافة قريبة من العاصفة ويحتاج إلى الوصول إلى مكان آمن على الفور وقد ورد ذكر كل من الرعد والبرق في القران الكريم واليكم الان جميع الآيات التي ورد فيها البرق والرعد مع تفسيرهم.

ايه عن البرق والرعد من القران مكتوبة مع التفسير

سورة القيامة الآية السابعة: “فَإِذَا بَرِقَ الْبَصَرُ” وتفسيرها: ﴿7﴾عندما تقوم القيامة يبرق البصر أي يتحيَّر البصر ويشخص ويدُهش خوفا ورعبا وفزعًا مما يرى من أهوال يوم القيامة العظيمة، ففي يوم القيامة يذهب نور القمر، ويجُمِع بين الشمس والقمر في ذهاب الضوء، فلا ضوء لواحد منهما، يقول الإنسان وقتها: أين المهرب من العذاب؟

الآية الثالثة والأربعون من سورة النور قال تعالى فيها عن ظاهرتي البرق والرعد: “﴿43﴾أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُزْجِي سَحَابًا ثُمَّ يُؤَلِّفُ بَيْنَهُ ثُمَّ يَجْعَلُهُ رُكَامًا فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلَالِهِ وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاءِ مِن جِبَالٍ فِيهَا مِن بَرَدٍ فَيُصِيبُ بِهِ مَن يَشَاءُ وَيَصْرِفُهُ عَن مَّن يَشَاءُ ۖ يَكَادُ سَنَا بَرْقِهِ يَذْهَبُ بِالْأَبْصَارِ” وتفسير هذه الآية: من عجائب قدرة الله عز وجل البرق، حيث أن الله سبحانه وتعالى يسوق الغيوم الي أي مكان يريده، وقبل أن يسوق الغيوم تكون مفرقة كل غيمة في مكان مختلف فيجمعه وينزل منه الأمطار، وهذا بالتـأكيد من مظاهر قدرة الله عز وجل.

ايات عن البرق مع التفسير 2022

الآية الرابعة والعشرون من سورة الروم: ” ﴿24﴾وَمِنْ آيَاتِهِ يُرِيكُمُ الْبَرْقَ خَوْفًا وَطَمَعًا وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَيُحْيِي بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ” وتفسيرها: من معجزات الله سبحانه وتعالى ظاهرتي البرق والرعد واللذان يتبعهما المطر الذي يعيد الحياة الى الأرض بعد جفافها.

الآية التاسعة عشر من سورة البقرة: ” ﴿19﴾أَوْ كَصَيِّبٍ مِّنَ السَّمَاءِ فِيهِ ظُلُمَاتٌ وَرَعْدٌ وَبَرْقٌ يَجْعَلُونَ أَصَابِعَهُمْ فِي آذَانِهِم مِّنَ الصَّوَاعِقِ حَذَرَ الْمَوْتِ ۚ وَاللَّهُ مُحِيطٌ بِالْكَافِرِينَ” وتفسيرها: شبه الله سبحانه وتعالى أناس يمشون في الصحراء وفجاة يظهر لهم البرق والرعد فيضعون أصابعهم في أذانهم حتى لا يسمعوه كحال المنافقين الذين عندما يتبين لهم الحق لا يريدون سماعه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح