منوعات

قصة شيلة بس وينه – بس وينه زايد بن سابر كلمات مكتوبة

قصة شيلة بس وينه – بس وينه زايد بن سابر كلمات مكتوبة، انتشرت في الفترة الأخيرة اغنية خليجية لاقت اعجاب فئة كثيرة من الأشخاص و حازت على عدد كبير من المشاهدات عبر مواقع التواصل الاجتماعي خاصة منصة اليوتيوب وهي اغنية بس وينه للمنشد زايد بن سابر

نبذة عن حياة زايد بن سابر

زايد بن سابر منشد سعودي ولد في مدينة جدة يبلغ من العمر 32 عاما , من قبيلة غنية ومشهورة من قبائل الشرفاء الذين يتمتعوا بمكانة كبيرة و احترام واسع . يعمل الى جانب الانشاد في مجال التصوير و قد لاقي اعجابا كثيرا لاتقانه مهنة التصوير , متزوج ويحمل الجنسية السعودية .

قدم الكثير من القصائد منها : أغنية العود الميال.

أغنية حافظ الحب.

قصيدة انهد حيلي.

قصيدة يا وصوف الجمال.

قصيدة ما عملت صوت المطر.

قصة شيلة بس وينه – بس وينه زايد بن سابر كلمات مكتوبة

ياحبيبن مَا يَجِئ وَيَنْه،

عَنِّي قَاطِعٌ فِي مواصيله،

لَيَّة مَا يَرْحَم محبينه،

والغلا مافيه أَبَد حِيلَة،

ارْجِع ارْجِع وَالْفَرَح حِينِه،

يَوْم تَأْتِي لِي مَرَاسِيلِه،

زَيْن طَارِئٌ الْحَبّ يازينه،

يَا يجيني يَا أَنَا اجيله،

لَبَّى قَلْبِه لَبَّى عَيْنِه،

لَبَّى قَدَّه وَكُلّ مَيْلُه،

كُلَّ يَوْمٍ يَزِيد حَبَّة،

وَكُلِّ يَوْمٍ أَقُول وَيَنْه،

هُوَّة وَيَنْه بِس وَيَنْه،

اُدْعِي اللّهَ كُلَّ لَيْلَةٍ،

دَائِمٌ أَبْقَى دَوَّم قُرْبَةٌ،

وتهتني عَيْنِي بِعَيْنِه،

 

ياخفيف الدَّم و الطِّينَة،

طيفك اللَّيّ أَمْس شحليله،

زَارَنِي وَالشَّوْق فِي عَيْنِهِ،

عَقِب ذَا مانمت لِي لَيْلَة،

شَيْنٌ حَمَّس الْبُعْد ياشينه،

وَزَيْنٌ كَيْف الْقُرْبِ مَعَ هيله،

ياعنّب وتوت يَا تِينَة،

سَيِّد كُلّ الْحَسَنِ فِي جيله،

لَبَّى قَلْبِه لَبَّى عَيْنِه،

لَبَّى قَدَّه وَكُلّ مَيْلُه،

كُلَّ يَوْمٍ يَزِيد حَبَّة،

وَكُلِّ يَوْمٍ أَقُول وَيَنْه،

هُوَّة وَيَنْه بِس وَيَنْه،

اُدْعِي اللّهَ كُلَّ لَيْلَةٍ،

دَائِمٌ أَبْقَى دَوَّم قُرْبَةٌ،

وتهتني عَيْنِي بِعَيْنِه،

أَحَبّ صَعْبَة فِي رَجَا لِينَة،

أَحَبّ صَمْتُه واهتوي قَيْلَة،

أَكْرَمَه يَا لَلّهِ وَ لَا تُهِينُه،

يابعد عُمْرِي وَكُلِّيّ لَه،

بَيْنِي أَنَا وَبَيْن مابينه،

حُبِّ غَيْرِ وَصَعُب تَأْوِيلُه،

كيماء الذَّوْقِ فِي جينه،

وَيْلٌ قَلْبِي مِنْهُ ياويله،

بِى قَلْبِه لَبَّى عَيْنِه،

لَبَّى قَدَّه وَكُلّ مَيْلُه،

كُلَّ يَوْمٍ يَزِيد حَبَّة،

وَكُلِّ يَوْمٍ أَقُول وَيَنْه،

هُوَّة وَيَنْه بِس وَيَنْه،

اُدْعِي اللّهَ كُلَّ لَيْلَةٍ،

دَائِمٌ أَبْقَى دَوَّم قُرْبَةٌ،

وتهتني عَيْنِي بِعَيْنِه .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح