منوعات

ماذا يسمى نقل العلوم والمعارف من لغتها الأصلية للغة العربية

ماذا يسمى نقل العلوم والمعارف من لغتها الأصلية للغة العربية، من المعروف أن اللغة العربية هي لغة الضاد حيث نزل فيها القرآن الكريم وهي اللغة الرسمية لجميع المسلمين، كما أنها لغة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، كما يتميز العرب بها بالبلاغة والفصاحة، حيث أن الكثير من المعارف والعلوم المختلفة تتم كتابتها بعدة لغات عربية كانت أم أجنبية، حيث إذا كانت أجنبية يجب تحويلها إلى اللغة العربية لتسهيل قراءتها والاستفادة منها على نطاق أوسع في العالم العربي، وعبر ماذا يسمى نقل العلوم والمعارف من لغتها الأصلية للغة العربية؟

كما تعلمنا أن هناك العديد من المحاور العلمية والمعرفية المكتوبة بلغة أجنبية أو لغة يصعب فهمها العرب، ولتسهيل اكتساب المعرفة وقراءتها وكيفية الاستفادة منها بطريقة سهلة وسريعة في كل الوطن العربي على حد سواء، من الضروري تحويلها إلى اللغة العربية، وسنوضح كل ما يدور حول السؤال المطروح أعلاه

علم الترجمة

هو علم يهتم بترجمة الكتب والمعارف، ويقوم بنقل المعلومات والكلام من مصدر أجنبي أو مصدر غير مفهوم للعرب إلى اللغة العربية، وهذا الذي يجعلها بسيطة وسهلة الفهم وأيضاً اكتساب المعلومات والخبرات والاقتباس منها ، وبالحقيقة أنها تلزم الباحثين للماجستير والدكتوراه في أبحاثهم العربية، حيث تم استخدام علم الترجمة لفترات طويلة في الماضي للحصول على المعلومات وتطبيقها، مع العلم أنها ليست اكتشافًا حديثًا ، فقد تم استخدامها في الماضي في ترجمة الكتب والوثائق والمعلومات التاريخية وتحويلها إلى لغة عربية يسهل على العرب فهمها.

أهمية علم الترجمة

هناك أهمية كبيرة في علم الترجمة سنذكرها في النقاط التالية :
● سهّل على العرب استيعاب وفهم ما تضمنه الكتب الأجنبية والقدرة على تحويلها إلى كتب عربية.
● ساعدت علوم الترجمة في إنشاء التواصل وأجواء من التفاهم المتبادل الفعال والمتميز بين الشعوب وربط أفرادها ببعضهم البعض.
● ساهمت في تعزيز وتطوير السياحة داخل جميع الدول.
● المشاركة مع لغة الدول الأخرى وطبيعتها فهمها والعمل على الرد عليها.
● علم الترجمة يبرز في بناء جو من الصداقة بين أعضاء الثقافات الأخرى.
● التعرف على العادات والتقاليد وثقافة باقي الدول الأخرى.

الترجمة هي لغة العالم

حيث تحظى بأهمية كبيرة على مستوى المنظمات الدولية، مثل الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، وذلك عن طريق المترجمين العاملين على حسب هذه المنظمات، وكذلك الإصدارات والمنشورات الصادرة عنهم، ففي أوروبا توجد عبارة شهيرة تقول (الترجمة هي لغة أوروبا)، فهذه الجملة تعتبر دلالة واضحة على مكانتها، كما تعد لغة الحاضر والمستقبل في ظل الاندماجات العالمية على المستويين الاقتصادي والسياسي، وتأثير ذلك على الاستراتيجيات التي تنتهجها من خلال هذه القوى، والتأثير الكبير لقواها الناعمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح