الصحة

طريقة النوم الصحيحة التي كان ينامها النبي وفوائدها

طريقة النوم الصحيحة التي كان ينامها النبي وفوائدها
كان النبي صلى الله عليه وسلم ينام باكراً أول الليل، ويقوم آخره، ولا ينام بعد الفجر بل يقرأ القرءان الكريم إلى طلوع الشمس، وينام وقت القيلولة، وكان ينام على الحصير حتى أنها كانت تترك أثراً على جسده ، أو ينام على كساءه، فهو يتجنب الفراش الناعم والمريح حتى يستيقظ لقيام الليل، وكان أحياناً يغفو في المسجد مستلقياً واضعاً إحدى رجليه على الأخرى، ويكره نومة البطن حتى أنه وجد يوماً رجلا ينام في المسجد على بطنه فحركه برجله وقال له ” إن هذه ضجعة يبغضها الله” ، وذكر أيضاً أنها نومة الشيطان، ونومة أهل النار، أما طريقة النوم الصحيحة التي كان ينامها النبي فهي على الشق الأيمن، ويضع راحة يده اليمنى تحت خده الأيمن، ومن الجيد وضع وسادة بين القدمين أيضاً.

فوائد النوم على الشق الأيمن

• سنة عن النبي صلى الله عليه وسلم يثاب فاعلها، وتمنح الجسم الراحة والسكون.
• النوم على الشق الأيمن لا يثقل النوم بخلاف الشق الأيسر، ولكي يستقر الطعام في المعدة استقراً حسناً ويقل الضغط عليها لأن المعدة تميل إلى الجانب الأيسر قليلاً ، ويكون الكبد أيضاً مستقراً.
• مفيد للقلب ، فالرئة اليسرى أصغر من اليمنى حسب الدراسات العلمية، فعند النوم على الشق الأيمن يكون القلب أخف حملاً، كما يساعد في تدفق الدم إلى جميع أجزاء الجسم عبر الشريان الأورطي.
• كما أن وضع اليد تحت الخد تساهم في إرسال ذبذبات لتفريغ الشحنات الزائدة في الدماغ.
سنن كان يفعلها النبي صلى الله عليه وسلم قبل النوم
• كان النبي صلى الله عليه وسلم ، حين يأوي إلى فراشه يجمع كفيه وينفث فيهما ويقرأ” الإخلاص والمعوذتين ، وسورة الملك المنجية من عذاب القبر، وآية الكرسي ، والكافرون، وأواخر سورة البقرة، وأذكار النوم .

ومن أذكار النوم

” باسمك اللهم أموت وأحيا”
” اللهم أسلمت نفسي إليك، وفوضت أمري إليك، ووجهت وجهي إليك، وألجأت ظهري إليك، رغبة ورهبة إليك، لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك، آمنت بنبيك الذى أرسلت و بكتابك الذى أنزلت ”
” اللهم أنت خلقت نفسي، وأنت توفاها، لك مماتها ومحياها، إن أحييتها فاحفظها، وإن أمسكتها فاغفر لها اللهم إني أسألك العافية ”
” الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا وكفانا وآوانا فكم ممن لا كافي له ولا مأوي ”
” باسمك ربي وضعت جنبي، وباسمك أرفعه، فإن أمسكت نفسي فارحمها، وإن أرسلتها فاحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين”
• ومن السنن أيضاً نفض الفراش قبل النوم، وهذه السنة تفيد في قتل الجراثيم والكائنات الحية المتناهية الصغر الدقيقة التي تتراكم على الفراش من أثر النوم والتي لا تخرج من الفراش بالغسيل، والنوم على وضوء، حرصاً منه على الطهارة فالنائم تكون روحه بين يدي الله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح