تعليم

مستقبل تخصص علوم سياسية في الجامعات السعودية

مستقبل تخصص علوم سياسية في الجامعات السعودية
تشتهر كلية العلوم السياسية في الجامعات السعودية بقلة المقبلين عليها، وذلك نظراً لصعوبة مناهجها ، وصعوبة القبول فيها فالالتحاق بكلية الحقوق تنافسي وليس أمراً سهلاً، وذلك لأنه يتطلب على من يريد الالتحاق بكلية الحقوق أن يجتاز برنامج السنة التحضيرية أو ما يسمى بالسنة المشتركة ويتطلب خلال هذه السنة مهارات التعلم والتفكير والبحث والكتابة، ويجب أن يحصل على معدل معين يتم تحديده وتغييره كل سنة ، كل هذه الأمور قللت من نسبة الملتحقين لهذه الكلية، فهي تريد أن تحظى بطلاب وخريجين ذوي مستوى ثقافي وفكري عالي لتحافظ على المكانة المرموقة العالية لها مقارنةً بكليات الحقوق الأخرى في جامعات الخليج والوطن العربي.

مهارات يجب توافرها في طلاب كلية الحقوق في السعودية

• مهارات في الكتابة: يجب أن يتوافر فيهم موهبة البلاغة ، ومهرات في كتابة الابحاث، والتقارير، والمقالات .
• مهارات في التواصل : يجب أن يتوافر في من يلتحق بهذه الكلية مهارات في التواصل مع الآخرين، وذلك ليخرج منها رجل سياسي يستطيع مناقشة الشخصيات السياسية الأخرى.
• امتلاك الخلفية السياسية : كما ذكرنا سابقاً كونه سيكون رجل سياسي يجب أن يتمتع بالمثابرة وحب الآخرين ومساعدتهم، والتمتع بالشخصية المنفتحة والمثقفة التي يمكنها مناقشة الآخرين والإبداء بالرأي وتحمل النقد مع توافر الرزانة والهدوء، واحترام الديانات الأخرى والجنسيات الأخرى وعدم التعصب لدين أو رأي أو عرق .
• إضافة إلى مهارات في الخطابة والتفكير العميق، ومهارات في الحفظ والتمتع بذاكرة قوية .

مستقبل تخصص علوم سياسية ومسارات توظيفه

إن مستقبل تخصص علوم سياسية في الجامعات السعودية قد لا يكون كبير مع ذلك سنذكر مجالات العمل فيه :

في المجال الأكاديمي : وهنا يتطلب أن يتخرج الطالب بمعدل مرتفع من درجة البكالوريوس.
في المجال الحكومي : العمل في وظائف تتعلق بالعلاقات العامة، والسياسة العامة، والتحليل السياسي، وزارة الاقتصاد، مجلس الوزراء.
العمل في النيابة العامة .
العمل في الديوان الملكي.
العمل في هيئة الرقابة والتحقيق.
العمل في مكاتب المحاماة أو في الشركات التابعة لمكاتب المحاماة.
في القطاع الخاص: ممكن أن يعمل خريجي العلوم السياسية في المؤسسات والصحف الإعلامية، العمل كمحللين ومستشارين في شركات الاستشارات الأجنبية.
العمل في الشركات والمؤسسات التي تهتم بدراسة منطقة الخليج سواء كانت هذه الشركات في دول الخليج العربي نفسه، أو في الدول الأجنبية ولكن هنا يتطلب منه أن يكون مجيد للغة الإنجليزية.
العمل في مراكز الدراسات، مثل مركز الملك فيصل للدراسات الإسلامية، ومؤسسة الملك خالد الخيرية .
ولكن رغم ذكرنا لهذه القطاعات وأماكن عمل خريجي العلوم السياسية في السعودية، إلا أنه لا يوجد إلا القليل ممن يقبلون على هذه الكلية، مقارنة ً مع الكليات الأخرى للأسباب التي ذكرناها سابقاً.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح