شخصيات و مشاهير

طفولة روبرت هانسن الجزار الخباز

طفولة روبرت هانسن الجزار الخباز، وهذه الشخصية باسم ( الجزار الخباز ) هو من مواليد 15/2/1939 م حيث ولد في احدى مدن امريكا وسوف نقوم بتوضيح قصته بالتفصيل خلال مقالنا ( طفولة روبرت هانسن الجزار الخباز ) والذي انتهى عمره في 21/8/2014 م في ولاية ألاسكا وبالتحديد في احدى مستشفياتها التي كان يتعالج فيها وهو الذي تم اكتشاف انه كان مريضا نفسيا خلال حياته الا انه لم يثبت انه توفي لهذا السبب انما لسبب مجهول لم يتم الاعلان عنه في الصحافة والاعلام

حياة روبرت هانسن

كان روبرت هانسن يعاني من معاملة والده السيئة جدا له حيث كان لدى والده مخبز وكان يعمل لديه قصرا وبالاجبار دون رغبة منه ولعل المرض النفسي الذي اصابه كان بسبب والده حيث ان روبرت كان ايسر اي انه يستعمل يده اليسرى ولكن ابيه قام باجباره على استخدام يده اليمنى وكان هذا الامر صعبا جدا عليه حيث اشتهر والده الدينماركي بمعاملته القاسية شديدة الصرامة ولم يكن كغيره من الاطفال الذين عاشوا طفولة جيدة في احضان والدين يقدمان له الحنان والدفئ والمعاملة الجيدة حتى انه لم يتقرب ممن هم في عمره او يصادق احدا ابدا بكل كان يعيش وحيدا بمنأى عن ما يسمى بالصداقة والاصدقاء

شاهد أيضا : تشادويك بوسمان ويكيبيديا – السيرة الذاتية

ولم تقتصر معاناة روبرت هانسن على الصغر والطفولة بل استمرت معه حتى كبر واصبح شابا حيث انه عاش شبابه ايضا وحيد بمنأى عن الاصدقاء سواء ذكور او اناث وكلما كان يريد التقرب من احد ليصاحبه يقومون بالابتعاد عنه بل ويسخرون منه حيث ان هانسن تميزت فترة بلوغه بظهور حب الشباب في وجهه فكان الاشخاص الذين هم بعمره يسخرون منه لذلك السبب حتى انهم اطلقوا عليه مسميات ساخرة تدل على تنمرهم عليه وهي ( الحبة الكبيرة / وجه الحبوب ) وبالتالي هو لم يعش طفولة سوية في كنف والديه وكذلك في شبابه فلم يصاحبه احد وحتى الفتيات كان يرفضن مصاحبته او فكرة التقرب منه كحب مثلا وهذا ما جعله فيما بعد شرسا ويحاول الانتقام من النساء 

الحوادث الاجراميه لروبرت هانسن

بعد ان كبر روبرت هانسن واصبح شابا بعمر الزواج احب امرأة ثم بعد ذلك قام بالزواج منها لكنه خلال هذه الفترة على ما يبدو كان مريضا نفسيا ولم يكتشفه احد وذلك لقيامه بعدة جرائم الواحدة تلو الاخرى مما اضطرت الحكومة لسجنه بسبب قيامه باحراق مخزن لشخص فقررت زوجته تركه والانفصال عنه وبالفعل انفصلت عنه حيث كانت اعماله عبارة عن ( جرائم سرقة / جرائم اغتصاب ) وقضى حياته هكذا يقوم بارتكاب الجرائم ويتم سجنه ثم بعد خروجه يتركب جرائم اخرى ويتم سجنه ايضا وهكذا وهو ما جعل حياته حافلة بالاجرام والسجن والعقوبات ، الا انه قرر تغيير نمط حياته ويصبح شخصا اخر محترم بدلا من الشخص المجرم الذي عاش بداخله لسنوات فقرر الزواج من امرأة اخرى وانتقلا معلا لألاسكا وهناك انشأ مخبزا له وكانت حياته هذه خاليه من الجرائم وكل من حوله كان يشهد بانه كان ذو اخلاق جيدة

شاهد أيضا : الشاعرة معتزة من هي السيرة الذاتية _ ويكيبيديا

ولكن لا شيئ يبقى على حاله فقد ذاع وانتشر في الاعلام جرائمه الكبيرة بحق النساء حيث كان ينتقم منهن بالاغتصاب ثم يقوم بقتلهن والقيام باخفاء جثتهن والحكومة لم تكن مدركة من هو فاعل هذه الجرائم الا من خلال فتاة من اللواتي امسك بهن حاولت الهرب وقامت بالابلاغ عنه ومع تحقيقات متوالية للعديد من قضايا القتل التي ظهرت آنذاك تبين ان فاعلها هو روبرت هانسن الخباز الذي اضيف اليه لقب جديد وهو الجزار نسبة لجرائم القتل التي كان يقوم بها بحق النساء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح