منوعات

إسهامات العلماء المسلمين في العلوم المختلفة

اسهامات العلماء المسلمين في العلوم المختلفة كان للمسلمين دوراً كبيراً ومهماً وبارزاً أيضاً في المشاركة في العلوم المختلفة، منها الطب والفلك والرياضيات والفيزياء والجغرافيا والكيمياء وغيرها الكثير من العلوم الكثيرة حتى أن نهجهم الذي استخدموه في تطور العلوم كان مختلفاً عن غيرهم ومميز ومرجع لكثير من العلماء، وسنذكر في هذا المقال إسهامات للعلماء المسلمين في العلوم المختلفة.

إسهامات العلماء المسلمين في علم الفلك

اهتم المسلمون كثيراً بعلم الفلك وصنعوا الآلات للرصد الفلكي وقاموا بتطويرها، وبنو مراصد فلكية مختلفة في العديد من بلدان الحضارة الإسلامية مثل القاهرة وبغداد وسمرقند والرقة ، وبذلك حققوا نتائج أكثر ممن سبقوهم، وكان بداية اهتمامهم بعلم الفلك رصد ومتابعة الأهلة وتحديد الأشهر الهجرية وهلال رمضان، وكانت مراصدهم لها شهرة كبيرة امتدت لآلاف السنين وكان محل بحث كثير من أبحاث علماء الفلك وتلك الأبحاث كانت مرجع لمن بعدهم، ولم تقف جهودهم إلى هذا الحد بل قام البيروني بوضع معادلة حسابية لحساب محيط الأرض، وما زالت تستخدم حتى وقتنا هذا وتسمى باسمه قاعدة البيروني لحساب نصف قطر الأرض، في عهد الخلافة العباسية الخليفة مأمون قاموا بقياس محيط الأرض، وكانت نتائج علماء الفلك المسلمون قديماً أكثر دقة من غيرهم من العلماء الهنود والفرس واليونانيون وغيرهم، وطالت اكتشافاتهم النجوم وقاموا بتقسيمها إلى مجموعات، وسموها بأسماء لا زالت قائمة إلى وقتنا هذا وكلها أسماء عربية و لطيفة تعلمناها حتى في المدارس مثل الدب الأكبر، والدب الأصغر، والنسر الطائر، وسهيل، والجوزاء

شاهد : من أين يستخرج الفازلين وفوائده

إسهامات العلماء المسلمين في علم الطب

كان للمسلمين في مجال الطب إنجازات كبيرة في مجال الطب وكانت إسهاماتهم غير مسبوقة من قبل ومن أهمها: قام الطبيب والعالم أحمد زويل باكتشاف الميكروسكوب الذي يقوم بتصوير أشعة الليزر، استطاعوا التفرقة بين مغص الأمعاء والمغص الكلوي، وتم أيضاً اكتشاف التخدير من قبل العلماء المسلمين وكان يعتمد على المشروبات المسكرة وكان التخدير بواسطة الاستنشاق، وابتكروا طريقة سل الشرايين النازفة، اكتشفوا الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالأمراض والأوبئة المختلفة كالطاعون وغيره، واخترع الزهراوي الحقن ومنظار المهبل وغيره.. ومن أشهر علماء الطب الرازي، وابن النفيس، والكندي، وابن سينا، وابن الهيثم وغيرهم… ولهم مؤلفات في الطب منها كتاب الجامع الكبير، وكتاب تقويم الصحة، وكتاب الحاوي في الطب

إسهامات العلماء المسلمين في علم الكيمياء

كان لعلماء العرب المسلمين اسهامات كبيرة في الكيمياء وتطورها أيضاً، فهذا جابر بن حيان من أشهر علماء المسلمين في مجال الكيمياء الذي استحق لقب المؤلف الحقيقي لعلم الكيمياء، هو الذي ابتكر طريقة لفصل الذهب عن الفضة بواسطة الأحماض ولا تزال هذه الطريقة حتى وقتنا هذا، اكتشف الصودا الكاوية وماء الذهب وحمض النتريك، وحمض الكبريتيك وبعض المركبات الكيميائية، وعز الدين الجلدكي أول من استخدم الكمامة في معامل الكيمياء، كذلك الرازي مؤسس علم الكيمياء الحديثة، وابن سيناء الذي كان يقوم بإعداد وتحضير الأدوية بنفسه، وله كتاب أسماه القانون في الطب وبقي هذا الكتاب مرجع للأوروبيين حتى خمسمئة عام من بعد تأليفه.

إسهامات العلماء المسلمين في علم النفس

قدم المسلمون إسهامات كبيرة في هذا المجال أبهرت كل من اطلع عليها، فابن سينا اكتشف الجهاز استجابة الجلد والذي يسمى اليوم بجهاز كشف الكذب، واهتموا بعلاج السلوك المذموم والأخلاق السيئة، وممن اهتم بهذا المجال ابن تيمية رحمه الله، وابن القيم، والغزالي وغيرهم..

إسهامات العلماء المسلمين في علم الجغرافيا

أبرز علماء الجغرافيا الخوارزمي، والإدريسي، وأبو ريحان بيروني، وفي هذا العلم أيضاً كان للعلماء المسلمين دور مهم في رسم الخرائط والملاحة وحتى الجغرافيا البشرية، وما زالت كتبهم ومؤلفاتهم مرجعاً حتى وقتنا الحاضر، فالمعلومات التي بداخل تحتل الصدارة وتم إثبات صحتها، ومن أهم إنجازاتهم إثبات خطوط الطول ودوائر العرض، إثبات كروية الأرض، كذلك كان لهم دور كبير في ظهور علم الخرائط فهذا الإدريسي الذي كانت خرائطه من أعظم ما أنتجه علم رسم الخرائط.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح