الصحة

هل حشوات الأسنان تسبب رائحة الفم

هل حشوات الأسنان تسبب رائحة الفم حشو الأسنان يعتبر من أكثر العلاجات الشائعة والمشهورة لتسوس الأسنان وخاصة في وقتنا هذا، ولكن علاج الأسنان من التسوس أو الأسنان المكسورة التي يتم ترميمها بالنخر والحشو له أعراض جانبية مثل أي علاج آخر، فأحياناً تكون المادة المستخدمة في الحشو ضارة ومصنوعة من الرصاص والزئبق، وكثير من الحشوات لا تثبت طويلاً فسرعان ما يتفاجئ الشخص بوقوعها، وهناك من يلاحظ رائحة كريهة للفم بعد الحشو بفترة ويتساءل الكثيرون هل حشوات الأسنان تسبب رائحة الفم أم لا، حشوات الأسنان إذا كان تركيبها غير صحيح وتهالكها بعد فترة من التركيب يؤدي إلى حدوث فراغات وجيوب بين الأسنان مما يؤدي إلى تراكم بقايا الطعام في الفم بين الأسنان وهذا يعطي الفرصة للبكتيريا بالنمو وبالتالي تخرج روائح كريهة من الفم، أو ما يسمى بنتن النفس، وتسمى أيضاً بداء الهلوتوز، ولكن هناك أسباب أخرى لخروج الرائحة الكريهة من الفم وهي:

هل حشوات الأسنان تسبب رائحة الفم

  • غاز الكبريت الذي تسببه البكتيريا التي يؤدي إلى نشوئها أو ظهورها في الفم هو بقايا الطعام المتراكمة في الجيوب والفتحات بين الأسنان، والتي تنشط بالذات في فترة الليل الطويلة.
  • قلة النظافة : إن انعدام نظافة الأسنان وعدم استخدام الفرشاة والمعجون يعد سبباً مهماً من أسباب خروج رائحة كريهة للفم، و ذلك بسبب تراكم بقايا الطعام ونمو البكتيريا وإلخ .. كما ذكرنا في النقطة السابقة.
  • جفاف الفم: إن إفراز اللعاب يؤدي إلى تطهير الفم والتقليل من نسبة حدوث رائحة كريهة للفم، ولكن إذا كان هناك أمراض أو جفاف يؤدي إلى قلة إفراز اللعاب فهنا يكون الشخص عرضة لخروج الرائحة الكريهة من فمه.
  • بعض الأمراض قد تكون سبب في ذلك مثل أمراض السكري و الكلى والكبد وقرحة المعدة والسرطان، وأمراض الارتجاع المريئي، كل هذه الأمراض التي ذكرناها عافانا الله واياكم ، قد تكون سبباُ في رائحة الفم الكريهة، حتى علاجات بعض الأمراض قد تسبب رائحة كريهة للفم بسبب دورها في جفاف الفم وقلة إفراز اللعاب، وهناك بعض أدوية أثناء تكسيرها وإطلاق المواد الكيميائية في الفم تسبب رائحة كريهة.
  • التدخين أيضاً يعد من أشهر الأسباب، فمعظم المدخنين تتغير لون أسنانهم إلى اللون الأسود وتكون رائحة الفم عندهم كريهة، فالتبغ الموجود في الدخان والتدخين ذاته يؤدي لرائحة كريهة.
  • واتباع نظام أغذية غير متوازن أيضاً يعتبر من أحد الأسباب، وكذلك الجروح والإصابات في الفم تؤدي إلى حدوث جيوب وفراغات يتراكم فيها الطعام وتؤدي لرائحة كريهة.
    طرق الوقاية من رائحة الفم الكريهة
  • تنظيم الفم والأسنان بشكل مستمر وفرك الأسنان بعد تناول الطعام والفرك ما بين الأسنان أيضاً للتخلص من أي بقايا قد تكون بينها، وذلك باستخدام الفرشاة والمعجون أو السواك أو نكاشات الأسنان لإزالة ما بين الأسنان من بقايا طعام، كذلك تنظيف اللثة بلطف واحتراس حتى لا يتسبب بالتهابات فيها، وكذلك يجب الاهتمام بنظافة اللسان بالأدوات المخصصة له، كما أن شرب كميات كبيرة ووافية من المياه تخفف من هذه الرائحة الكريهة فالماء مفيد ومعالج لكل شيء كما قال عنه الله تبارك وتعالى” و جعلنا من الماء كل شيء حي”.
  • إيقاف التدخين لتفادي هذه المشكلة.
  • زيارة الطبيب بشكل منتظم ودوري، والتأكد من صحة الأسنان وعدم وجود فراغات وجيوب بينها، وأن أطقم الأسنان ضيقة ونظيفة.
  • علاج المشاكل الطبية والأمراض التي تسبب الروائح الكريهة في الفم.
  • بما أن الجفاف هو السبب في هذه المشكلة فلا بد من ترطيب الفم بالعلكة، أو شرب الماء بكميات وافية، أو حلوة خالية من السكر، أو أي شيء يحفز إنتاج اللعاب، أو اللعاب للاصطناعي لمن يعانون من جفاف الفم الذي لا يمكن علاجه بالطرق البسيطة التي ذكرناها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح