المرأة والطفل

سبب امساك الطفل حديث الولادة بأصابع الكبار

سبب امساك الطفل حديث الولادة بأصابع الكبار، لعل الجميع يلاحظ وبشدة ان الطفل بمجرد ولادته يقوم بامساك اصبع اي شخص يقرّب يده منه وبكل تأكيد ان هذا الامر له دلالات وهو ليس مجرد امر عابر فقط ولعل شعور امساك الطفل بالاصبع ممتع جدا وهو ما يبعث في النفس ان الطفل يشعر بالامان عند امساكه بالاصبع وهذه الحركة هي ليست مقتصرة على امه فقط بل على كل من يقرّب يده منه لان بعض الامهات تعتقد ان فعل الطفل لهذه الحركة هو نابع من شعوره واحساسه بأمه ولكن هي تعتبر حركة غير مقصودة بمعنى ( لا ارادية ) تصدر عن الطفل ومن خلال موضوعنا ( سبب امساك الطفل حديث الولادة بأصابع الكبار ) سنتعرف لهذه المعلومات بالتفصيل 

كيف يتم التعامل مع طفل حديث الولادة

ان الطفل حديث الولادة وخصوصا في اولى ايام ولادته تشعر الام بأنه كثير البكاء ويتقلب حاله من وقت لاخر وهذا الامر طبيعي بالنسبة لشخص كان داخل بطن امه حتى 9 شهور وبالتالي عند ولادته يكون كل شيئ قد تغير عليه وعلى الام ان تحسن التصرف والتعامل مع طفلها في اول فترة من ولادته فهمو بحاجة لحنانها والاحساس بها وكثيرا ما يبكي لانه جائع او لانه يريد النوم او يحتاج ان تقوم امه بتنظيفه او لاسباب اخرى قد تكون غير مفهومة بالنسبة للام وبشكل عام يجب ان تعلم الام ان طفلها بحاجة للرضاعة من 8-12 مرة تقريبا في اليوم ومن الممكن ان تدخل الحليب الصناعي لرضعاته اذا شعرت الام ان حليبها غير مشبع اما بالنسبة للنوم فمن الخطير وضع وسادة تحت رأس الطفل حديث الولادة والتي قد تصيبه بما يسمى ( متلازمة الموت المفاجئ ) والنظافة الشخصية يجب ان تظل الام على تفقد مستمر لطفلها

لماذا يمسك الطفل باصابع الكبار

وباعتبارها ظاهرة شائعة عند كل الاطفال حديثي الولادة وجب معرفة السبب الذي يكمن وراء هذا الفعل ولعل السبب الحقيقي وراء ذلك هو ان هذا هو شكل اليد الذي يكون عليه الطفل وهو داخل امه وهي ما تسمى ب ( الادراك اللاارادي ) وبالتالي يمكن ملاحظة ان هذه الحركة تبقى ملازمة للاطفال حتى مع مرور عمرهم النصف سنة تقريبا اما عندما يصبح الطفل اكثر وعي وادراك ويعرف امه وابيه جيدا فمن الممكن ان يفعل مثل هذه الحركة من اجل ايصال رسالة لامه بان تبقى معه ولا تبتعد عنه وانه يشعر بجانبها بالكثير من الامان والطمأنينة وانه لا يمكنه الاعتماد على نفسه مطلقا وبالتالي يشعر كل الاشخاص بحب كبير لهذه الحركة والتي تجعلهم متعلقين بالطفل اكثر ولا يودون الابتعاد عنه وتركه نهائيا وخصوصا ان الطفل لا يرى الا والديه ولا يسمع الا صوت والديه ولهذا فهو يعتبرهم حياته وكل امله منها 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح