المرأة والطفل

أطعمة تساعد على رفع المشيمة 

أطعمة تساعد على رفع المشيمة ، تحاول المرأة الحامل ان تتفادى كل ما يضرها وجنينها وتحرص اقصى درجات الحرض لان تمر فترة الحمل بسلامة وامان وتحتضن طفلها وهو بكامل الصحة والعافية ولذلك من المفترض ان لا تهمل الحوامل الذهاب للطبيب بشكل مستمر خلال فترة الحمل كي تطمئن على الوضع الصحي العام لها ولجنينها واذا تم اكتشاف اي مشاكل يسهل علاجها من بدايتها قبل ان تتفاقم وتتطور ويصبح من الصعب حلها ولعل مشكلة موضوعنا ( أطعمة تساعد على رفع المشيمة ) هي احد المشاكل التي تحدث مع الحامل ويجب حلها سريعا لانها من الممكن ان تكون مصدر خطر لها ولجنينها على حد سواء ومن خلال هذا المقال سنقدم كل المعلومات التي تخص هذه المشكلة فتابعوا القراءة ستجدوا المزيد بالتأكيد

الاسباب التي تؤدي الى انخفاض المشيمة

ما من مشكلة الا ويقف خلفها اسباب تؤدي اليها وكما يقال ( اذا عرف السبب بطل العجب ) فمن خلال التعرف على اكثر الامور التي تساعد في حدوثها يمكننا حل المشكلة بسرعة دون تركها تتطور وتتفاقم ومن اهم الاسباب هي ان المشيمة عند انخفاضها للاسفل فهي فعليا تعمل على تغطية عنق الرحم وهذه مشكلة ليست بالبسيطة انما يجب حلها فورا لانها ان لم تحل وهي في الاساس تحدث في الوقت الذي تكون قد اقتربت الحامل من الولادة فانها ستكون السبب في حدوث نزيف مع الحامل اثناء الولادة ولذلك يجب معالجتها بشكل سريع

اعراض تدل على انخفاض المشيمة

عليك سيدتي ان تواصلي قراءة موضوعنا ( أطعمة تساعد على رفع المشيمة ) كي تتمكني من التعرف لاهم اعراض انخفاض المشيمة لان اي امرأة حامل ربما تكون عرضة لحدوث ذلك وبالتالي ضروري جدا الوعي بهذه الامور ولعل من اهم الاعراض هي :

  • اذا لاحظت الحامل بدء نزول دماء بصورة قوية وحادة فهنا يمكنها ان تشك في نزول المشيمة وبالتالي لا يجب ان تتجاهل الامر وانما الذهاب فورا للطبيب لتتأكد من ذلك ويقدم لها سبل العلاج المتاحة
  • ستشعر الحامل بعدة انقباضات قوية في البطن مؤدية لاحداث الام معها
  • ستلاحظ الحامل حدوث نزيف متزامنا مع اقتراب ولادتها
  • يلاحظ ان النزيف يأتي عن طريقة التناوب اي يأتي ويذهب ويستمر على ذلك لفترة
  • من الممكن ان تسبب هذه المشكلة حدوث نزيف ونزول دم متزامنا مع الجماع

مخاطر انخفاض المشيمة عند الحامل

ان المرأة الحامل اي مشاكل ولو كانت بسيطة من الممكن ان تؤثر عليها وعلى جنينها وهي لا تتمنى حدوث اي شيئ من شأنه ان يسبب لها القلق والتوتر خصوصا وانها تنتظر جنينها كل يوم وان من اهم المخاطر التي يسببها نزول المشيمة هي :

  • ان نزول المشيمة لعنق الرحم وتغطية جزء صغير او ربما كبير منه قد يؤدي الى جعل الطفل بوضعية غير طبيعية داخل رحم الام
  • نظرا للوضعية الصعبة التي يكون عليها الجنين اثر نزول المشيمة قد يضطر الاطباء لاجراء ولادة قيصرية لها
  • ان ما يزيد الامر تعقيدا وسوءا على المرأة الحامل اذا كان بداخلها اكثر من جنين واحد
  • هذا الامر قد يجعل رحم الام غير طبيعي
  • من عوامل الخطر في هذه المشكلة ان تكون الام قد تخطت ال 35 سنة
  • التدخين يضر كثيرا بالحامل الطبيعية التي لا تواجه اي مشاكل فماذا لو كانت الحامل لديها مشكلة نزول المشيمة وتقوم بالتدخين هذا بكل تأكيد سيشكل خطرا اكبر عليها
  • عند الولادة القيصرية التي سيجريها الاطباء سيظهر للاطباء الحجم الكبير لمشيمة المرأة الحامل

اكثر الاطعمة التي تؤدي لرفع المشيمة

وبالنسبة للحامل التي ظهرت لديها مثل هذه المشكلة فانه سيتم نصحها بان تقوم باكل عدة انواع من الاطعمة والتي اثبتت فعاليتها الكبيرة في حل هذه المشكلة لديها الى جانب انها تكون بحاجة ملحة للراحة وهذا سيساعدها كثيرا في رفع المشيمة في وقت قياسي ومن اهم هذه الاطعمة :

  • البطاطا الحلوة : ان السبب الرئيسي والذي يجعلها علاجا فعالا في المساعدة برفع المشيمة هي احتوائها الالياف والكربوهيدرات اضافة لبعض المعادن مثل البوتاسيوم والحديد وكذلك فيتامينات مثل فيتامين أ
  • تناول المكسرات : ويمكن اعتبار المكسرات واحدة من الوجبات التي تعتبر خفيفة وبامكانها تغذية الحامل المصابة بنزول المشيمة وبالتالي فان كل ما تحتويه هذه المكسرات من دهون وبروتينات وكذلك الياف هي في الاساس تعمل على تغذية المشيمة وبالتالي التأثير فيها بشكل كبير ورفعها للاعلى وتقليل اي مخاطر قد تلحق بالام وجنينها
  • الخضراوات : منذ بداية اكتشاف الحمل لدى المرأة فان الطبيب المختص سيطلب منها شرب اقراص الحديد لانها خلال اشهر الحمل سيستنزف منها كي تمد به جنينها وبالتالي ستحتاج الى كل ما يعوض هذا النقص والخضراوات بها كمية لا بأس بها من الحديد مثل الخضراوات الورقية وكذلك البروكلي
  • تناول البيض : ومن المعروف ان البيض يحتوي على كمية كبيرة من البروتينات وبالتالي ستصل للمشيمة وتغذيها بشكل جيد جدا هي ودماغ الجنين ايضا
  • اللبن الزبادي والرائب : وذلك لانهما غنيان بعدة عناصر منها البروتين والكالسيوم اضافة لعنصر الزنك وهي ما تفيد المشيمة والجنين على حد سواء

كيفية معرفة المشيمة المنخفضة

ان الحامل خلال فترة الحمل ينصحها الاطباء بعدم اهمال ايام الفخص والمراجعات المستمرة لعيادة النسائية وبالتالي مع تكرار ذهابها للمتابعة والفحص من خلال جهاز الموجات فوق الصوتية او ما يعرف بالسونار فانه بامكان الطبيب ملاحظة هذه المشكلة بوضوح ويتم متابعة هذا الامر كي لا يسبب مشاكل او عوامل خطورة للام والجنين وبالتالي يمكن متابعة حال المشيمة من خلال عدة طرق منها :

  • السونار الذي يتم عن طريق المهبل للحامل : ومن خلال هذه الطريقة يتم بالضبط تحديد مكان المشيمة والاطمئنان على عنق الرحم والمهبل كذلك
  • السنوار الذي يتم من خلال فحص البطن للحامل : ومن خلال هذه الطريقة يتم الاطمئنان وفحص منطقة الحوض
  • يتم هذا الامر عن طريق الرنين المغناطيسي ويعتبر واضح جدا في تحديد مكان المشيمة بالضبط

الاسباب التي تدعو للاهتمام بالمشيمة

بمجرد ان يحدث حمل عند المرأة ويبدأ الجنين في التخلق والكبر داخلها شيئا فشيئا يتغذى من امه عن طريق المشيمة وبالتالي فهي السبب الاساسي في تغذية الجنين داخل احشاء امه وهي ايضا تقوم بامدار الجنين باحتياجاته من الاكسجين وتخليصه من الفضلات لمنع حدوث اي مشاكل او انتقال اشكال من العدوى وهي تبقى طوال فترة بقاء الجنين داخل امه لكن بعد ولادته فهي ايضا تخرج معه وهناك العديد من الحالات التي تحدث فيها اخطاء خلال قيام الاطباء بتوليد الحامل فيتم نسيان هذه المشيمة بالداخل وهذه تؤدي لخطر كبير على حياتها بعد الولادة لانها كانت موجودة بداخلها من اجل تغذية الطفل وبعد ولادته لا حاجة لوجودها داخلها وبالتالي يمكننا القول بأن وجود اي مشاكل في المشيمة من شأنه ان يسبب قلقا وانزعاجا للام والحفاظ عليها ضروري جدا لان بالحفاظ عليها يتم الحفاظ على الجنين بداخلك وعلى الام ان تحاول الاعتماد خلال فترة الحمل على نظام غذائي صحي مفيد لها ولجنينها ويمنع عنهم اي ضرر محتمل

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح