منوعات

كيف أخرج من العزلة

كيف أخرج من العزلة كل شخص يمر بظروف صعبه يجعله يشعر بالرغبة عن الابتعاد عن الناس ويفضل الوحدة والعزلة لكي يستعيد قدرته لمواجهه الظروف .

ماذا تعني العزلة ؟

وهي تعني حالة من الانعزال والابتعاد قدر الامكان عن الناس ، وقطع أي شكل من اشكال الاتصال بأحد ، وهذه العزلة تكون نتيجة لأسباب كثيرة قد يمر بها الانسان تشعره بعدم القدرة على المواجهة .

أنواع العزلة

  • تنقسم أنواع العزلة ة إلى نوعين وهما :
  • عزلة إيجابية: تتمثل في (الخلوة، إعادة الحسابات، خلق أجواء خاصة، اتخاذ قرارات حاسمة، والابتعاد عن السلبيات والإحباط والفشل).
  • عزلة سلبية: تتمثل في (التهور في اتخاذ القرارات، تباطؤ التواصل مع الفاعلين في القرار، والتردد والتبرير الدائم). وتعرضه لموقف او فاجعة تفقده السيطرة على التفكير بعض الوقت .

 

  • اسباب العزلة

ما هي اسباب العزلة
ما هي اسباب العزلة

تتعدد أسباب الوحدة والانعزال وتكثر حسب المواقف التي يمر بها الاشخاص ، فقد ينتقل الشخص من حالة الانعزال الجزئي إلى حالة الانعزال الكلي، حسب شدة وحدة الموقف الذي تعرض له من قبل .

  • ومن اهم اسباب العزلة ما يلي :
  • اعتياد الشخص على الوحدة من الصغر
  • نجد الكثير من الاشخاص ، منذ صغرهم يتعودون على حب الوحدة والعزلة ، والسبب في ذلك  انه ينشأ في بيئة غير اجتماعية  ، بيئة تشجعه على العزلة والانطواء  وبذلك سوف يصبح أكثر ميلًا وتعودًا على العزلة، ويزداد الأمر ، وبالتالي لو كان احد الوالدين او كلاهما يفضل العزلة فهذا بالتأكيد سوف يزيد الامر سوءا .
  • انعدام الثقة بالنفس عند الشخص

وهذا يعد من اهم الأسباب التي تشجع على  الميل إلى العزلة والانطواء والتي تجعل الشخص يتجنب التواصل الاجتماعي مع غيره ولا يفضل التواجد في الجلسات مع الأصدقاء وذلك من تخوف الفرد وعدم ثقته بنفسه ، ومثال على ذلك خوف الطفل من التنمر او الاستهزاء ممن حوله وخصوصا اذا كان لديه عيب او مشكله .

  • عدم مقدرة الشخص على التواصل مع الاخرين

هناك بعض الأشخاص لا يملكون القدرة  ويفتقرون الى القوة التي تجعلهم يقوموا بتبادل الحديث مع غيرهم بطلاقة وثقه  ويفضلون الصمت والانصات في معظم الاوقات ، ولهذا نجدهم يفضلوا البقاء بعيدًا عن هذه المواقف وهذا بالتالي يرجع الى تربية الشخص نفسه .

  • الإصابة الدائمة بالقلق والتوتر

وهذه المشكلة يمكن ان تتفاقم وتكبر و قد تؤدي إلى الاكتئاب بسبب ضغوطات  الحياة أو صدمه الشخص بشخص  اخر كان يحبه وغير ذلك  من الأسباب، حيث يزداد الشعور بالقلق والضيق وبالتالي نجد ان الشخص قد يفضل الجلوس منفردًا والميل إلى العزلة والانطواء.

  • انفصال الأب والأم

عندما يشعر الابن بأن هناك مشاكل عديدة بين الوالدين والتي قد تصل إلى الانفصال، سوف يميل للعزلة والانطواء ليهرب من هذه المشاكل لأنه لا يريد المواجهة ونجد ان المشاكل الاسرية التي تحصل بين الام والاب في المنزل هي اكثر سبب في اتجاه الطفل الى حب العزلة.

  • الانشغال بمواقع التواصل الاجتماعي

مواقف التواصل الاجتماعي والسوشيال ميديا اصبحت مشكلة العصر الكبرى ، حيث تعد من الأمور التي سببت للكثيرين الميل إلى العزلة والانطواء لان في اعتقادهم وتفكيرهم انها قد تساعدهم  في الترفيه عن النفس ، ونلاحظ ان هذه المواقع قد عملت على انقطاع الحوارات والجلسات العائلية واصبح كل شخص مسئول بجهازه الذكي  فقط .

  • نتيجة تعرضه لمشكله ما :

وهذه المشكلات قد تكون كبيرة جدا وتؤثر على الشخص ، مثل فقدان عزيز بسبب الوفاة، أو الخيانة الزوجية وحدوث الطلاق، أو فقدان الأموال والإفلاس، او غير ذلك من الكثير من المصائب الكبيرة والقوية التي يتعرض لها الشخص ، فهذه الصدمات القوية تجعله يبتعد عن الأجواء المحيطة التي اعتاد أن يتواجد بها.

 

 وبالتالي يكون الميل إلى العزلة والانطواء هنا أمر مؤقت، وقد ينتهي مع مرور الوقت واستطاعة الشخص ان يتغلب على مشكلته  .

  • وصول الشخص لمرحلة المراهقة

مرحلة المراهقة هذه تعد من اكثر المراحل العمرية حرجا في حياة الشخص ، وذلك بسبب التغيرات التي تحدث في شخصيته ونمو جسمه، حيث تحدث اختلافات في الهرمونات يمكن أن تسبب شعورًا بالتوتر والقلق  مما يدفعه للبقاء بمفرده.

اهم اعراض العزلة والقلق

طرق العزلة الاجتماعية
طرق العزلة الاجتماعية

وهناك اعراض تظهر على الشخص الذي يحب العزلة ومن اهم هذه الامور ما يلي :

  • سيطرة الأفكار التشاؤمية على التفكير، فعند جلوس الشخص بمفرده يشعر بالإحباط من كل الأمور حوله، ولا ينظر للحياة نظرة متفائلة وهذه الافكار قد تظهر في تصرفات الشخص .
  • الإصابة بتغيرات مزاجية دون معرفة أسباب هذه التغيرات، ففي بعض الأحيان يشعر بالحزن والضيق، وفي أوقات أخرى يكون راضيًا وسعيدًا، وقد تحدث هذه التغيرات بشكل مفاجئ.
  • الجلوس في مكان منعزل وشرود الفكر في معظم الأحيان، وقلة الحديث مع الاخرين حتى أثناء مشاركتهم بعض المهام والأنشطة.
  • ضعف الذكاء الاجتماعي وعدم القدرة على التواصل مع الأشخاص المحيطين، فالشخص الذي يميل إلى العزلة والانطواء عادةً لا يكون لبقًا في حديثه، ولا يجيد التعامل مع الناس من حوله.
  • الشعور بغربة حتى مع وجود أشخاص وهذا يكون شعور داخلي وقد يظهر في انطباعاته وتصرفاته لأنه لا يتمكن من السيطرة عليها.
  • الجلوس لوقت طويل على الإنترنت لأن هذا هو الطريق الأمثل لهروب الأشخاص الذين يميلون إلى العزلة والانطواء.

اليات وطرق للتغلب على حب العزلة

  • هناك الكثير من الطرق التي تساعد الفرد في التخلص من العزلة والانطواء ومنها :
  • التعرف على بعض الأصدقاء

يجب ان يقوم الاهل بدور ايجابي لجعل الطفل يتخلص من العزلة وذلك عن طريق تعرفه عن اصدقاء جدد ، لان وجود الاشخاص في حياته قد يساعده في مقاومة شعور الميل إلى العزلة والانطواء على أن يكون هناك تواصل دائم معهم ، وربما يكون لدينا صديق في الحياة ، يساعده في التغلب على مشكلاته والقضاء عليها  .

  • وضع أهداف في الحياة

ان وجود هدف في حياة أي شخص يجعله يسعى لتحقيقه ، لكي ينجزه بصورة صحيحة وتنمي لديه القدرات والطاقات الكافية لتحقيق ما يسعى اليه .

  • تشجيع الاشخاص على الانضمام لجماعات
  • يجب البحث عن نشاط جماعي تقوم به لتعتاد على التواجد وسط أشخاص اخرين والعمل في فريق، فهذا يساعد كثيرًا في التغلب على العزلة والانطواء.
  • ويمكن ممارسة رياضة جماعية، فهي من الطرق الفعالة لتكوين علاقات اجتماعية، كما أن الرياضة تساعد في زيادة الثقة بالنفس.
  • الإكثار من المطالعة والمعرفة

وهذا يزيد كثيرًا من لباقة الشخص وثقافته ،  وقدرته على الحديث مع الاخرين وبالتالي زيادة الثقة في النفس، وهذا يؤدي إلى اهتمام وشغف الأشخاص المحيطين بالتواصل مع الشخص الذي يميل للعزلة.

  • السعي للتغلب على المشكلات

حيث أن المرور بمشكلة ما لا يعني توقف الحياة، بل يجب أن تواجه ما حدث وتبدأ في تفادي أسبابه مستقبلًا، كما أن التواصل مع الأشخاص سيساعد كثيرًا في نسيان ما حدث بشكل أسهل وأسرع.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح