إسلاميات

قصة قتل جالوت كاملة

قصة قتل جالوت كاملة بعد حقبة زمنية عايشها بنو إسرائيل بالتفرق و التشرد و الأحوال المترديّة , اجتمعوا على ضرورة إيجاد ملكاً يكون عليهم و معهم يقاتلوا معاً في سبيل الله براية الملك و تحت قيادته , و طلبوا ذلك من نبيّ لهم فأشار عليهم أن الله قد اختار لهم طالوت ملكاً فمن هو طالوت ؟

من هو طالوت

قد رزق الله أمه فيه بعد أن تأخرت بالإنجاب فاستمرت تدعو الله أن يرزقها بالذرية الصالحة إلى أن وهبها الله طالوت رازقه الحكمة الواسعة والجسم القوي فأصبح أحد من أهم الملوك التي سطرت أسماءهم في تاريخ بنى إسرائيل بعد أن عُيّن ملكاً بطلب من بنى إسرائيل ليقاتلوا في سبيل الله , جالوت الظالم فمن هو جالوت ؟

من هو جالوت

جالوت هو فارس محارب يتصف بالقوة و شدة البطش و ارتبط اسمه باسم طالوت في المعركة الشهيرة التي ذكرها القرآن الكريم

مرحلة تنصيب طالوت ملكاً

بعد إخبار النبي لهم بمن هو الملك الذي اختاره الله لهم استنكروا ذلك مبررين أنهم أحق منه بالملك فهو لا يملك المال و الجاه و لم يكن من نسل ملوك فكان جواب النبي عليهم أن الله اختاره و رزقه العلم و الحكمة و القوة الجسمانية و كل هذا مؤهلات تجعل منه ملكاً عليهم

معجزة التابوت

أما الدليل على ملك طالوت عليهم هو أن يأتيهم التابوت الذي فقدوه من قبل و فيه بقية ما ترك آل موسى و آل هارون تحمله الملائكة كما أخبرهم نبيّهم و قيل أن هذا التابوت بداخله شيئاً من معصا سيدنا موسى عليه السلام و الألواح التي كانت معه أيضاً و شيئاً من ملابس سيدنا موسى و هارون عليهما السلام .

ابتلاء الله لطالوت و جنوده

بعد أن جمع طالوت جيشه و ذهب لقتال جالوت و جنوده أخبرهم أن في طريقهم سيمرّون بنهر و حذرهم من الشرب منه أما إذا كان الأمر حتمي و اشتد العطش على أحد فليغترف بيده , سار الجيش مسافة طويلة مما جعلهم متعطشين لقطرة ماء مما دفع غالبيتهم إلا القليل منهم الشرب من النهر و نتيجة لذلك قلّ عدد الجنود في جيش طالوت و قالوا أنهم لن يستطيعوا قتال جالوت و جنوده و لكن قالت فئة مؤمنة منهم أنه كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله

معركة طالوت و جالوت

عند وصول طالوت و جنوده مقابل جالوت و جيشه المدجج بالسلاح و الدروع دعوا الله أن يثبّت أقدامهم و سألوه النصر على جالوت و جيشه فاستجاب لهم الله و كان لهم النصر المؤزر بإذن الله و قوته في المعركة و قُتل فيها جالوت لكن على يد من ؟

بطل جديد في المعركة

داوود عليه السلام كان مجرد راعٍ للغنم و ذهب مع طالوت لمعركة قتل جالوت و استأذن من طالوت أن يقاتل جالوت الذي حذّره من بطش جالوت لكن حذّره من بطش جالوت و قوته و بعد ذلك أذن له بقتاله فنصر الله داوود و كان هذا بداية ملكه .

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح