منوعات

تعريف استراتيجية التعزيز وأهميتها وأنواعها

تعريف استراتيجية التعزيز وأهميتها وأنواعها الاستراتيجية يمكن تعريفها بانها خطة طويلة تحتاج لوقت طويل  للوصول الى ، وهي مهارة مهمة جدا لتحقيق النجاح في كل ما يريد النجاح فعله مثل النجاح والعمل ، وغيرها، و يمكن ان نعرفها ايضا بأنّها الاستخدام الذكي للموارد عن طريق نظام مُعيّن للأعمال في سبيل تحقيق الهدف .

تعريف التعزيز

عبارة عن سلوك او تصرف  يأتي بعد فعل ما من قبل شخص معين  ويكون التعزيز كإبداء الراي في التصرف امام بالقبول والمكافأة واما بالرفض و العقاب  .

انواع التعزيز

انواع التعزيز
انواع التعزيز

هناك نوعان من التعزيز وهما التعزيز السلبي والتعزيز الايجابي

  • التعزيز السلبي : الذي يهدف إلى إزالة سلوك غير مرغوب فيه وتعزيزه حتى يصل إلى السلوك الصحيح. و هو ليس تصرفًا خاطئًا لأنه سمي بتعزيز سلبي، ولكنه يحول السلوك السلبي إلى آخر إيجابي.

 

  • التعزيز الايجابي

 

التعزيز الإيجابي وهو المكافأة التي تأتي عقب تنفيذ أمر ما بشكل صحيح، وعادة ما تكون المكافأة بعد الانتهاء من الفعل مباشرة، كالتصفيق مثلًا أو قول المعلم “أحسنت صنعًا” واحيانا يكون التعزيز الايجابي على شكل مكافأة او هدية تمنح للشخص مقابل قيامه بعمل جيد .

كيف يمكن استخدام استراتيجية التعزيز؟

من الطبيعي قبل استخدام هذه الاستراتيجية ان يتم التخطيط لها من قبل ، وهناك خطوات لاستخدام هذه الاستراتيجية ومنها :

  • يجب ان يكون الشخص المسئول عن عملية التعزيز واضحا فيما يطلبه ، ويريد التعزيز عليها ، حتى يسهل عليه ملاحظتها ومراقبتها ولكي يكون الشخاص على علم وفهم ما يطلب منهم وما عليهم فعله حتى ينالو ا على النجاح ، ، فمثلا سلوك معين  مثل أداء الواجب والمهام المطلوبة من الطلاب يعد قانونًا من قوانين الصف ويجب الحذر بشأنه، ولذلك فإن استخدام المدرس لأسلوب المكافاة  في حال أداء الواجب من قبل طلاب  يعد تعزيزًا والعكس صحيح.
  • أحسن اختيار المعززات او المكافآت ، وعند اختيارها يجب أن تراعي فرق السن مثلًا أو الاهتمامات من قبل الاشخاص . فالطلبة الصغار قد يتسارعون لأداء مهامهم للحصول على ملصق أو حلوى مثلًا ولكن بالطبع هذا لن يجدي مع الطلبة الأكبر سنًا. ولكي تحسن اختيار المعزز يمكنك أن تسأل عن ما يحبونه ويفضلونه ، أو يمكن استخدام لائحة ببعض المقترحات وتوزيعها على الطلاب لكي يختار كل واحد منهم ما يناسبه .

صفات المعزز

  • قد يكون المعزز اجتماعيًا كتعابير الوجه أو المدح والذم في غالب الاوقات .
  • قد يكون المعزز عمليًا كالسماح بالمشاركة في بعض الأنشطة مثلًا.
  • قد يكون المعزز ماديًا كالهدايا، الحلوى والطعام، المال، والملصقات.
  • قد يكون المعزز طبيعيًا كالحصول على الاهتمام بعد أداء المهام بشكل جيد، أو الوصول إلى هدف ما بعد تحقيق المطلوب.
  • يجب خلق الفرص  لاستخدام استراتيجية التعزيز  لذلك يجب على الشخص المسئول عن عملية التعزيز ان يخلق  بعض المواقف لكي يعزز بعض السلوكيات، فمثلًا يمكن أن يسأل الطلاب بعض الاسئلة العشوائية لكي يعزز سلوك رفع اليدين قبل الإجابة وانتظار الإذن من المعلم. ويجب عليه ايضا  أن يصنع هذه المواقف خاصة عند تعزيز سلوك جديد أو غير مألوف لدى الطلاب؛ حتى يتمكنوا من تطبيقه بشكل فعال وحتى يستطيع تعزيزه بشكل مؤثر.
  • عندما يلاحظ الشخص ان استخدام هذه الاستراتيجية بشكل فعال، عليه ان يقوم باستخدام المعززات المناسبة، فإذا وصل للهدف وتم تحقيق المهام والسلوكيات المطلوبة  على اكمل وجه فيجب ان يجتهد  في اختيار المعزز وفقًا ما يتلاءم مع شخصيات الاشخاص الذين يرغبون في التعزيز.
  • عندما يبدأ الشخص المسئول عن عملية التعزيز في تطبيق سلوك جديد، يجب عليه استخدام المعزز في كل مره ينجز فيها العمل بشكل جيد ، فمثلًا عندما يستخدم  اسلوب المدح  او  التصفيق، وما إلى ذلك في كل مرة سوف يثبت ويرسخ هذا السلوك في عقل الاشخاص الذين يرغب في تعزيزهم ولكن يفضل مع مرور الوقت تقليل هذا المعزز أو تغيير نوعه.

استخدم أنواع مختلفة من المعززات، يجب على الشخص المسئول عن عملية التعزيز أن ينوع في استخدام المعززات حتى لا يمل  المستهدفون من المعزز المستخدم كل مرة وبالتالي تقل عزيمتهم وحماسهم. وعلى الشخص القائم على استراتيجية التعزيز أن يتجنب تكرار نفس المعزز لمرات عديدة أو يستخدم نفس نوع المعزز مع جميع الاشخاص المستهدفون من عملية التعزيز.

اهمية استخدام استراتيجية التعزيز في المدرسة

  • نجد ان استراتيجية التعزيز مهمة جدا في عملية ضبط القواعد والمهام في الفصل الدراسي.
  • التعزيز اداة فعالة لتشجيع المتعلمين والمستهدفين من عملية التعزيز وتحسين سلوكياتهم.
  • مهارة مهمة لأنها تساعد على تقويه مهارات المعلم ومساعدته  جيدا في ملاحظة الاختلافات بين الطلاب.
  • التعزيز قد يساعد الطلاب أنفسهم في تقدير انفسهم وشعورهم بالفخر اتجاه تصرفاتهم وإنجازاتهم.
  • ايضا يقلل التعزيز من السلوكيات الغير مرغوب فيها والخاطئة والعمل على التخلص منها وتبديلها بأخرى جيدة.
  • التعزيز قد يعلم الطلاب الكثير من القوانين والقيم المطلوبة.
  • يساعد في الحث على تحقيق الأهداف وتجنب الأخطاء التي قد يقع فيها الطلاب.
  • التعزيز يؤثر في بقية الطلاب، وشعورهم بالغيرة من حيث زيادة الشعور بالغبطة والتعلم من الآخرين.
  • زيادة الرغبة في المشاركة خاصة عند الأشخاص غير الاجتماعيين والانطوائيين رغبة منهم على الحصول على التشجيع.
  • يعزز ويقوي على الاحترام المتبادل بين المعلم والطلاب.

• مبادئ التعزيز الرئيسية

  • يجب ان يكون التعزيز في الاطار المرجعي للفرد بالنسبة حتى يكون له اثر في السلوك ،  و يجب أن يكون له معنى أو قيمة للفرد الذي تحاول تحفيزه ،لان التعزيز أداة قوية في إدارة التغيير .
  • وايضا يجب ان يطبق التعزيز في أقرب وقت ممكن بعد السلوك  مباشره دون تأجيل او مماطلة من الشخص المسئول عن عملية التعزيز ، و مثال على ذلك  ، لا يمكن انتظار منح المكافاة الى او تأجيلها .
  • يجب علينا ادراك ان هناك احتمالات كثيرة لحدوث عواقب في عملية الانتاج وربما تتسارع الى شكل ايجابي او تتباطأ بشكل سلبي حسب طريقه التعزيز .
  • عند اختيار قائمة التعزيزات وتطبيقها ، فهناك أداة لتغيير انواع المعززات ويجب ان تكون ذات مغذى واهمية كبيرة عند الاشخاص المعززين .
  • العقوبة ايضا تكون من انواع التعزيز السلبي ، وهذا يقوم به الشخص القائم عن عملية التعزيز للأشخاص نتيجة قيامهم بأفعال مخالفة عما يطلبه منهم ، او ارتكابهم خطأ في اداء الاعمال .
  • عند القيام بعملية التعزيز يلزمها خطط مسبقة ، ويكون هناك انواع من الادوات لاستخدامها في عملية التعزيز تستخدم كمحفزات في هذه العملية
  • بالنهاية استراتيجية التعزيز تستهدف تغييرا في السلوك ، وتدعمه او تقوم بالعمل على محاولة الاشخاص التخلص قدر الامكان من هذا التصرف السيئ وتغييره للأفضل .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح