منوعات

قصة جيبسي روز Gypsy Rose الرسمية كاملة

قصة جيبسي روز Gypsy Rose الرسمية كاملة هي من أشهر القصص الحزينة والمؤثرة، وهي قصة حقيقية، كثير من الناس عندما يرى منزل جيبسي وأمها من الخارج المطلي باللون الوردي وكأنه حكاية خرافية جميلة، يعتقد أن حياتهم داخل المنزل رائعة و وردية ايضأ ولكنه العكس. 

ولدت جيبسي روز في عام 1991م، انفصلت أمها دي دي بلانشارد عن ابيها، وحاولت عدة مرات الرجوع اليه لكنه اأى، فانتقلت دي دي مع ابنتها جيبسي للعيش في بيت ابويها، وفي يوم من الأيام وعندما كانت جيبسي تبلغ من العمر سبع سنوات، تعرقلت وهي تقود دراجة جدها واصيبت. 

بدأت قصة جيبسي روز عندما أجرى الأطباء والخبراء الفحوصات للطفلة اعتقدوا أن لديها تخلف عقلي، وأنها تعاني من متلازمة مونشوسن ، وادعت أمها أنها هي السبب في مرض ابنتها. 

قصة جيبسي روز كاملة  

كانت أمها تقول بأن لديها انقطاع في التنفس أثناء النوم، وأنها تعاني ايضاَ من ضعف السمع والربو والنوبات، ومن ضمور عقلي ومن اللوكيميا، وتحتاج الى أنبوب تغذية وكرسي متحرك، بالرغم من ان جيبسي كانت تستطيع المشي، ولا تعاني من السرطان بل أمها من حلقت لها شعر رأسها لذالك كانت تعاني من الصلع. 

ولكن نتائج تحاليل الطفلة كانت متناقضة مع ما تدعيه أمها، إلا أنها خضعت لعمليات جراحية ، ولجرعات دوائية، حتى وصل الأمر لاقتلاع أسنانها التي تعفنت بسبب كثرة الأدوية والإهمال .  

الأم كانت مخلصة ومقنعة فيصدقها الناس ، وكانت تتجنب الأطباء الذين يشككون بمرض ابنتها ، وكانت دي دي تكذب بشأن عمر ابنتها، وتمنعها من إعطاء المعلومات في مواعيدهم مع الأطباء وغيرهم ، ذات مرة رآها شخص أخصائي وعرف أنها تعاني من متلازمة مونشوسن بالوكالة ، ولم يخبر أحداً بذلك ، إلا أن المعلومات قد وصلت من شخص مجهول عام 2009م ، ولكن أمها نفت ذلك. 

حقيقة جيبسي روز

ولكن ظهرت حقيقة جيبسي في عام 2015م ، عندما اتفقت مع شخص على الإنترنت لقتل أمها ، فهربت ذات يوم والتقت برجل في معاهدة للخيال العلمي ، لكن أمها تعقبتهم وكسرت حاسوب جيبسي ، وحبستها في المنزل، وقامت بتعذيبها . 

في النهاية استطاعت جيبسي التواصل مع الناس ، فتعرفت على شخص اسمه نيكولاس جودجون، من خلال موقع تعارف للمسيحيين ، وأخبرته عما تفعله أمها دي دي معها ، فقررا قتلها ، وفي عام 2015 طعنت جيبسي أمها حيث كانت تنتظرها في الحمام، ونشرت على حسابها : أخيراً تخلصت من تلك العاهرة . 

وحُكم على الرجل بالسجن المؤبد ، كونه القاتل من الدرجة الأولى ، وبعد البحث عن جيبسي الهاربة وجدوها فتاة قوية تأكل وتشرب وليست بحاجة لكرسي متحرك ، وحُكم عليها بالسجن ل10 سنوات كونها قاتل من الدرجة الثانية. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح