اقتصاد

أنواع المحاصيل الزراعية في البحرين

أنواع المحاصيل الزراعية في البحرين. تعتبر دولة البحرين من أبرز دول الخليج التي اهتمت منذ سالف القدم بمجال زراعة المحاصيل الزراعية وبالتأكيد يعود هذا السبب إلى وفرة الينابيع والمياه العذبة التي تساعد في التغلب على مناخ المملكة الصحراوي الذي يمتاز على أنه حار جدًا خلال ساعات النهار وشديد البرودة خلال ساعات الليل.

وتشهر البحرين بتنوع محاصيلها الزراعية ولكن يجب أن نشير أن المملكة اشتهرت منض القدم في زراعة النخيل ومن ثم الاكتفاء باستخدامه المحلي حتى وصل الأمر ودعم اقتصاد الدولة وحينما بدؤا بتصدير التمر التي تعتمد بشكل أساسي على زراعة النخيل.

وسنتناول في موضوعنا هذا أبرز أنواع المحاصيل الزراعية التي اهتمت البحرين بزراعتها:

أولاً: البرسيم حيث أصبح البرسيم  محصول من المحاصيل الزراعية  التي لها علاقة بعلف الحيوانات. وقد تفوقت زراعة البرسم في مملكة البحرين  على زراعة التمر والتين والرمان والمانجا وأيضًا اللفت والبطاطا والبطيخ. وتفوقت أيضًا على إنتاج الدواجن وكافة منتجات الألبان وتصديرها للأسواق المحلية.

ثانيًا: التمور حيث لعبت زراعة النخيل دورًا أساسيًا في النهوض باقتصاد الدولة وكان هذا النجاح والتوسع الكبير في الزراعة عوامل وأسباب خاصة أولها وفرة الآبار العذبة وحب وشغف الأهالي لمهنة الزراعة. حيث يتم زراعة ما يزيد عن ثلاثة وعشرون نوعًا من محصول التمور التي تأتي نتيجة التوسع في زراعة النخيل.

واللافت للأمر أنه يتم استخدام والاستفادة من أوراق الشجر  والبراعم وزهور النخيل واستغلالها في مجالات أخرى مفيدة.

ثالثًا: زراعة الخضروات حيث يشار أن العديد من الخضار تزرع في البحرين والتي تكون في العادة موسمية وخاصة تكون زراعتها في فصل الشتاء، ومن أبرز تلك الخضروات الفجل الذي يحتاج لكي ينضج إلى درجات حرارة عالية جدًا.

وأيضًا محصول الجزر الذي يجب أن يتم زراعته في تربة رملية ويمتاز أن الجزر يكون متوافر طيلة العام ولا ينقطع أبدًا.

ومن المحاصيل الأخرى التي تزرع الخس، البندورة، القرنبيط، الخيار، الفلفل، القرع، الكوسا، البطاطا، الباذنجان، الملفوف، والفاصوليا.

ثالثًا: يتم زراعة نوع خاص من اللوز في المملكة يختلف عن المتعارف عليه في بلاد المغرب العربي أو المتعارف عليه في بلاد الشام. فتكون شجرة اللوز لونها يميل إلى اللون الأحمر والأصفر والأرجواني. ويعتبر اللوز البحريني من المزروعات الصامدة التي تتحمل وتقاوم ملوحة التربة حيث أنه يزرع في التربة السوداء.

رابعًا: الصّبار حيث يمكن اعتبار نبات الصّبار من الفواكه المعروفة التي لها شعبية واسعة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح