الصحة

هل اللبن الرائب مفيد

هل اللبن الرائب مفيد. الكثير من المختصين والمطلعين على نظام التغذية الصحية يحاولون فرز الأغدية على نحو تصنيف هل هذا الغداء مفيد أم ضار. وبناء عيله فإنهم يبتعدون عن الأغدية الضارة التي قد تضر بصة الجسد. وبالتالي يقتربون من كل الأغدية التي لها علاقة بسلامة وصحة الجسد ومثال على هذا النوع الخضروات والفواكه وكل ما يساعد على نظام صحي غذائي متوازن. ولكن البعض والكثير من الأشخاص يتساءلون هل اللبن الرائب مفيد؟

سنحاول في هذا المقال أن نجيب على هذا السؤال، ولكننا سنحاول أن نعرف عن اللبن بشكل عام وما معنى اللبن الرائب وما هي فوائده وإن كان له أضرار ما هي تلك الأضرار.

في البداية يجب أن نعرف أن اللبن هو عبارة عن أصل ومنتج حليبي يتكون في ظروف بيئية خاصة ومعينة وبشرط وجود في هذه البيئة المعينة نوع واحد من البكتيريا النافعة. أو من خلال إضافة نوع معين من الخمائر الطبيعية حينما يتم إضافتها للحليب. ومن الخمائر التي تحدث نتيجة عملية التخمر وهي تحول سكر اللاكتوز إلى حامض اللاكتيك. وفي هذه العملية يمكن أن تتكون أحماض طيارة وغازات وكحول.. وتجذر الإشارة بنا إلى القول أن اللبن يحتوي على جميع مكونات الحليب. لذلك في هذا المقام لهذا المقال يجب أن نوضح ونبين ما البداية كي نفهم الموضوع بشكل كبير ما الفرق بين اللبن والحليب:

في البداية تحدثنا عن اللبن وكيف يحدث والآن سنتحدث عن ظروف توافر وتواجد الحليب: حيث أنه الإفراز الطبيعي للغدد اللبنية والناتج عن الحلب المستمر والكامل لحيوانات سليمة من الناحية الصحية وحلوب بنفس الوقت.حيث يتكون الحليب  من مواصفات غدائية متكاملة. ومن الحيوانات الحلوب التي تؤخذ ويحلب منها الحليب: الأبقار والأغنام والماعز. ومن الضروري التنويه إلى أنه يتم استخلاص حليبها دون إضافة أو نزع من مكوناتها . وبالنهاية نحصل على حليب كامل الدسم مفيد. أو على الحليب الطبيعي.

يحتوي االلبن على جميع مكونات الحليب باستثناء اللاكتوز  الذي تكون نتيجة عملية التخمر. فبالتالي يعطي طعمًا حامضًا طيبًا وبالتالي يجعل طعمه يختلف كليًا عن طعم الحليب.

يُشار إلى أن اللبن الرائب يُصنع منه العديد من المنتجات مثل اللبن الزبادي واللبنة اللينة والزبدة، والجميد واللبنة بالزيت والسمن واللبن المخيض.

ولكن يجب أن نوضح ونحدد مفهوم معنى اللبن الرائب:

وهو سائل ناتج عن عملية إزالة طبقات الدهون بعد تمخيض القشدة في الزبدة.. حيث يتكون اللبن الرائب المصنوع من الحليب خالي الدسم بشكل كبير وأساسي من الماء أي بمعنى نسبة الماء في اللبن الرائب كبيرة جدًا. حيث يشكل فيه الماء بنسبة 90% أما سكر لبن اللاكتوز يشكل نسبة حوالي 5%. وبروتين الكازين يشكل نسبة 3%. أما الزبدة فيحتوي الللبن الرائب علت نسبة قليلة من الزبدة بنسبة 2%.

المجالات التي يُستخدم فيها اللبن الرائب:

* استخدامه كمشروب صحي مفيد يحتوى على مكونات غدائية صحية متكاملة.

*يستخدم في الطهي وإضافته في بعض وصفات الغداء والاستغناء عن الحليب والقشدة الحامضة.

*يستخدم في صنع الفطائر والحساء وصلصة السلطة.

*ويستخدم في صنع كافة المخبوزات بمختلف أنواعها مثل الخبز والبسكويت ذلك النوع المصنوع من اللبن.

ومن المميز للبن الرائب أنه يستمر لفترة أطول من اللبن والحليب العادي.

ونرجع إلى سؤالنا هل اللبن الرائب مفيد؟

والإجابة نعم مفيد وله العديد من الفوائد الكبيرة والتي تساعد على الحفاظ على نظام غدائي متكامل:

*التقليل من ضغط الدم:

والذي يساعد على التقليل من ضغط الدم سبب أن اللبن الرائب يحتوي على بروتين يساعد على خفض مستويات الكوليسترول في الدم. حيث أكدت جميع التجارب والدراسات الحديثة في مجال التغدية أن الاستعمال والاستهلاك اليومي للبن الرائب، أي بمعنى شرب كأس من اللبن الرائب يوميًا يساعد على عملية خفض ضغط الدم وخاصة الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع في مستويات ضغط الدم. سواء كان ارتفاع دم معتدل أو طفيف.

 

*يساعد على تعزيز عملية الهضم:

يساعد اللبن الرائب على تعزيز عملية الهضم من خلال مساعدة ميكروبات البرويبوتيك الموجودة في اللبن الرائب. حيث تساهم هذه الميكروبات بشكل إيجابي على دعم وتعزيز جهاز المناعة في الجسم. من خلال منع هذه الميكروبات انتشار  البكتيريا غير الصحية في  الجسم.

ويمكن الإشارة أن اللبن الرائب يساعد على منع وعلاج جميع الأضرار والعدوى والأمراض التي قد تصيب المعدة وتسبب أمراض الإسهال. وهذا يساعد عليه خصوصًا اللبن الرائب الذي يحتوي على الزنجبيل والكمون.

بشكل عام يساعد ويفيد اللبن الرائب على تهدئة الجهاز الهضمي. ويمنع مشكل عسر الهضم وتكون الغازات.

*علاج حموضة المعدة:

يساعد اللبن الرائب على القضاء على مشاكل كثيرة قد تصيب المعدة التي يكون مستوى الحموضة فيها بشكل عال.حيث يحتوي اللبن الرائب على حمض يسمى حمض “اللاكتيك” الذي يساهم ويعزز على التحكم بذلك الحمض الموجود في المعدة. ويعمل على تعزيز موازنة حموضة المعدة وخاصة تلك الحموضة الزائدة. البعض كان يعتقد أت الحليب وخاصة ذلك الحليب الدافئ يساهم ويساعد على منع الحموضة. ولكن أكدت وبينت جميع الدراسات والفحوصات الطبية أن الحليب الدافئ يكون صاحب تأثير بشكل مؤقت وليس دائم. وعلى العكس أنه يتسبب بزيادة حموضة المعدة لمدة تزيد عن ثلاث ساعات.

لذلك يبقى الللبن الرائب بديل أفضل وممتاز بدلًا من الحليب يساعد ويساهم في علاج والتقليل من معانة أصحاب مرض الحموضة الزائدة في المعدة.

*يحتوي على العديد من العناصر الغدائية الهامة مثل الكالسيوم والبروتينات والبروبيوتيك ويقلل من مشاكل الإمساك ومن خطر الإصابة بالفطريات والبكتيريا.

وفي ختام المقال، نكون قد وصلنا للإجاية التي نريدها وهي أن اللبن الرائب مفيد خدًا لجسم الإنسان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح