الصحة

أهمية الفيتامينات والمعادن للجسم

أهمية الفيتامينات والمعادن للجسم. مما لا شك به هو أهمية الفيتامينات والمعادن للجسم. حيث تعتبر الفيتامينات والمعادن من العناصر الهامة جدًا التي يجب أن يحتوي عليها جسم الإنسان. وفي مقالنا هذا سنتطرق للتوسع عن معرفة وماهية مفهوم الفيتامينات والتوسع في معرفة أنواعها وأثر وجودها على الجسم وأيضًا أثر وضرر عدم وجودها لجسم الإنسان وافتقاره لها. وكذلك الأمر مع المعادن سنتطرق لمفهوم معنى المعادن ومدى حاجة واحتياج الجسم ووظائفه لها. كي يكون الجسم في أقصى حالات صحته. وكذلك سنذكر أهم أنواع المعادن وكذلك مدى تأثير وجودها على صحة الجسم، وأيضًا مدى نقصها ونتيجة ذلك النقص على صحة الجسم بشكل عام.

مفهوم الفيتامينات وأهمية الفيتامينات والمعادن للجسم

تعتبر الفيتامينات مركبات يحتاج لها جسم الإنسان على الدوام ولكن احتياج الجسم لها يكون بكميات ومستويات محددة ومعقولة. وهذا الاحتياج للفيتامينات يعود بسبب قدرة تلك الفيتامينات على القيام بعدة عمليات ووظائف حيوتة يحتاجها جسم الإنسان دومًا. ومن الجدير ذكره أن يتم الحصول على الفيتامينات بطريقتين: إما أن يتم تصنيع الفيتامينات في داخل جسم الإنسان ودون إرادة منه وأكبر مثال واضح على ذلك تصنيع فيتامين “د” داخل جسم الإنسان من خلال عملية تعرض جلده إلى أشعة الشمس.

والطريقة الثانية: وهي أننا يمكننا الحصول على الفيتامينات من خلال مجموعة الغذاء الغنية بها.

 

احتياج الجسم للفيتامينات:

يختلف احتياج جسم عن جسم لكميات مختلفة من الفيتامينات وذلك تحدده الكثير من العوامل، ومن أبرزها: العمر والحالة الصحية والنفسية وأيضًا الوضع الفسيولوجي للإنسان، مثال على ذلك الحمل للمرأة.

أفضل طريقة لتصنيف الفيتامينات ووضع لها أنواع معينة وهو بناءً على قدرة وقابلية الفيتامينات على الذوبان:

*فيتامينات ذائبة في الدهون.

*فيتامينات ذائبة في الماء.

أولًا: الفيتامينات الذائبة في الدهون:

1.فيتامين “أ”

حيث يعتبر هذا النوع من الفيتامينات هام جدًا وضروري لصحة ونمو الجهاز المناعي ويساعد على تطوير خلايا الجسم كما أنه ضروري لسلامة الجلد والأغشية المخاطية. ويمكن الحصول على هذا النوع من الفيتامينات من خلال تناول الكبدة والشكولاتة الغامة وتناول أيضًا الخضار الخضراء الورقية والفواكه صاحبة اللون الأصفر مثل المشمش والبرتقالي مثل المانجا وأيضًا تناول الجزر وشرب الحليب بشكل مستمر.

2فيتامين”د”

كما أسلفنا فوق أن هذا الفيتامين الوحيد الذي يقوم الجسم بتصنيعه تلقائيًا حينما يتعرض الجلد إلى أسعة الشمس. وأيضًا يمكن الحصول على فيتامين “د” من خلال بعض الأغذية. كما يساعد فيتامين “د” على تعزيز الكالسيوم في الجسم والفسفور اللذان يعتبران عنصران أساسيان ومهمان في تكوين العظام ومساعدة الجسم والعظام من تعرضه لمرض هشاشة العظام.

ومن الأغذية التي تساعد الجسم على الحصول على فيتامين “د” هي السمك والبيض والزيت وخاصة زيت السمك وهنالك بعض الحبوب الداعمة لفيتامين “د” يتناوله الأشخاص الذين يعانون من نقص في فيتامين “د”.

3فيتامين”ك”:

يعتبر فيتامين “ك” من الفيتامينات المهمة والضرورية لتكوين الكثير والعديد من البروتينات التي تساعد وتعزز عملية تخثر الدم ويساعد أيضًا على تكوين عظام الجسم.

ويمكن الحصول على فيتامين “ك” من خلال اللحوم والألبان وكافة منتجاتها وأيضًا الخضار الورقية الخضراء.

4فيتامين “هـ”:

يساعد فيتامين “هـ” على حماية الخلايا من تأثيرات أشعة الشمس الضارة التي قد تسبب أمراض السرطانات. لأن هذا النوع من الفيتامينات يعتبر مضادات أكسدة.

ويمكن الحصول على فيتامين “هـ” من خلال بغض الأغذية ومثال عليها: الأغذية التي تحتوي على كميات عالية ومرتفعة من الدهون غير المشبعة والبذور والمكسرات وأيضًا الزيوت النباتية.

من أهم فوائد الفيتامينات التي يحتاجها الجسم:

*تعتبر بعض الفيتامينات مضادات للأكسدة

*ويساعد بعضها على تنظيم عمل ونمو الخلايا والأنسجة.

*وكما يساعد بعضها على تنظيم الإنزيمات التي تعزز وتساعد وتحفز عمليات التمثيل الغذائية.

*وتعمل الفيتامينات على تكوين بعض المعادن الضرورية التي يحتاجها جسم الإنسان باستمرار.

مفهوم المعادن والتي يعتبر وجودها هام وأساسي في جسم الإنسان:

تعتبر المعادن واحدة من المجموعات الأربعة للمواد الغذائية، وعددها خمسة يجب أن يحتويها جسم الإنسان وهي الكالسيوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم والفسفور والصوديوم.

يجب معرفة أن المعادن الأساسية واجب وضروري وجودها في جسم الإنسان والتي تعتبر هامة لصحته ويمكن تصنيف المعادن الأساسية إلى قسمين:

*معادن كبيرة المقدار.

*معادن ضئيلة المقدار.

المعادن كبيرة المقدار يتم تخزينها في جسم الإنسان بكميات كبيرة جدًا مثل/الكالسيوم والكبريت والصوديوم والفسفور والبروتاسيوم والماغنيسيوم.

أما النوع نفس الأهمية ولكن يخزنها الجسم بكمية أقل ومثال عليها:

الزنك، النحاس، الحديد، المنجنيز، السيلينيوم، الفلوريد، واليود.

أهمية المعادن لجسم الإنسان تتلخص في النفاط التالية:

*تفيد العظام وتنظم ضربات القلب ومثال على ذلك البوتاسيوم.

*تبني العظام مثل الكالسيوم وأيضًا مفيدة للأسنان وتحفز على إفراز الإنزيمات في الجسم وتعزز وتساعد الأعصاب على توصيل الرسائل كما الدم تساعده على التجلط، أما العضلات فتساعده على الانقباض.

*كما تساعد على التئام الجروح وتصلح الأنسجة وتعزز المناعة والمعدن الذي يقوم بذلك معدن الزنك.

*تساعد على نقل الأكسجين لجميع أنحاء الجسم وتخزينه في العضلات وإنتاج الطاقة، والمحافظة على وظائف خلايا الدم الحمراء والمعدن الذي يساعد على كل هذا كله هو معدن الحديد.

*كما يساعد معدن اليود على إكمال وظائف الغدة الدرقية كما يساعد على وظائف الدماغ والنمو الطبيعي.

ويمكن الإشارة إلى أن المعادن في جسم الإنسان تشكل 5% من وزنه. كما أنها تتواجد هذه المعادن داخل الخلايا الحية في جسم الإنسان. وتتدخل بشكل كبير في نشاط حركة الهرمونات والإنزيمات وأحيانًا الفيتامينات الهامة.

*تساعد على حفظ التوازن الحمضي داخل جسم الإنسان.

*كما تساعد على توازن السوائل في الجسم. وتحفظ ضغط الليموزين بداخل الخلية.

*تحمي من التعب والإرهاق.

*توحد لون الجلد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح