منوعات

تأثير اليوتيوب على سلوكيات الأطفال

تأثير اليوتيوب على سلوكيات الأطفال :اليوتيوب هو عباره عن منصة يعرض فيها الوسائط الإجتماعيه المختلفة حيث  يمكن استخدامه إستخدام شخصي أو تجاري، كما و توجد العديد من الإيجابيات والسلبيات لليوتيوب و من أهم مزايا اليوتيوب ما يلي:

 مجاني.
بما أنه مجاني يمنحك فرصه حقيقيه لتجربته و معرفه أن اليوتيوب مفيد لك أم غي مفيد ، حيث بامكاننا تحميل الفيديوهات بدون أية تكلفه ، كما و يتوفر أيضا فيه الحصول على حساب يوتيوب مدفوع و هو يتميز بعدم وجود الإعلانات فيه ، كما يمكنك متابعه الأفلام و المسلسلات الأصليه.

أيضا يعتبر مشروع أو مصدر للربح لكثير من الأشخاص.
حيث بامكانك ربح الأموال عن طريق المشاهدات على مقاطع اليوتيوب الخاصه بك و ربطها بحسابك (بجوجل أدسنس) و هو حساب يمكن ان تنشأه بكل سهولة و ربطه بقناتك على اليوتيوب، و هي توضح لك تفاصيل كل أرباحك.

سهل و بسيط في الاستخدام.
يتميز اليوتيوب بسهولة في إستخدامه لجميع الأفراد و الأعمار فهو لا يتطلب مهارات عاليه في المواصفات لاستخدام الحاسب , كما يمكنك البحث عن الفيديو الذي ترغب بمشاهدته بكل بساطة لهذا السبب يستطيع الأطفال ان يستخدموه بكل سهوله و خاصه أنه بعد ان تقوم باختيار الفيديو المناسب يبدأ اليوتيوب فورا بعرض مقترحات كثير  مشابهة.

مشاركه المعلومات بشكل مسلي.
يساهم اليوتيوب في نشر المعلومات بشكل كبير  و واسع و مشاركتها مع الأخرين أيضا ,و هو الذي يجعل المعلومة تصل إلينا بشكل و بطريقة مسلية و تلفت إنتباهك و هو أسلوب جيد في تعليم الأطفال و جذب انتباههم.

تأثير اليوتيوب الإيجابي على سلوكيات الأطفال:

1.تعلم اللغه من خلال المتحدثين الأصليين للغه.
يساهم اليوتيوب في تعلم الاطفال اللغة الأصلية من خلال الإستماع إلى كل الناطقين الأصليين للغه، حيث أن دراسه اللغه الإنجليزيه لا يمكنك ان تتقن التحدث بها بالكمية  التي تعود عليك من سماعهم عندما يتحدثون بلغتهم و إن التعرض للغه بشكل يومي و مستمر يساعد على إتقانها ,و يعتبر سن الأطفال مناسب جدا لتعلم اللغات و تقليدها و لكن يجب الإنتباه الى أنه يفترض أن يكون الطفل متمكن من لغته الأم الاصلية في بداية الامر قبل أن يتطرق لدراسه لغه أخرى حتى لا تتشابك معه المفاهيم و الارتباطات.

2.التعلم بطريقه شيقه تجذب الإنتباه.
حيث يعتبر نظام الفيديوهات و الصور تؤثر على وضوح و شفافية المعلومة التي يتم توجيهها للأطفال يوميا بحيث تبقي أثرا من الفصول النظريه التقليديه، و هي تساعد الأطفال و تمكنهم من إدراك المعلومه و تحليلها بشكل منطقي و بسيط، و لكن يجب التأكد ايضا من صحه وجودة المحتوى الذي تقدمه لطفلك ,لأن هناك بعض القنوات تابعه لأفراد و من المحتمل أن يقدموا لنا معلومات خاطئة أو غير صحيحه.

3.تعلم سلوكيات إيجابيه من خلال القصص الهادفه.
حيث توجد الكثير من القصص الهادفه التي تدعم الكثير من الاخلاقيات   مثل الصدق و الأمان و المساعده، و قد يعتبر مشاهدة الطفل لها بمثل تعديل سلوكه و توجيهه باتجاه السلوك السليم, و هي من أهم إيجابيات الموجودة في اليوتيوب و التي تؤثر على سلوكيات .الطفل.

سلبيات اليوتيوب على الأطفال

انتشر استخدام الأطفال لليوتيوب بشكل غير مرغوب فيه و هو ما يؤثر على سلوكياتهم قد تصل لدرجة لا يمكن السيطرة عليها , بحيث يسهل على لأطفال الوصول إلى المحتوى الجنسي و العنف و ايضا التعرف على الألفاظ البذيئة بالإضافه إلى الكثير من الأعمال العنيفة و السيئة و الضاره.

وعلى الرغم من وجود(  youtube kids  ) و الذي تم تخصيصة للأطفال إلا أنه أيضا لا يخلو من الإنتقادات السلبية و ليس آمن على الأطفال, كما و يوجد به ما يؤثر بشكل سلبي على سلوكياتهم و على المحتوى الغير مناسب كثير جدا على( youtube ),كما و قد تظهر لك في مقترحات البحث بأنه محتوى غير ضار,و هوعلى عكس ذلك تماما.

و تتمثل سلبيات اليوتيوب على سلوك الأطفال فيما يأتي:

 

اعتماد الأطفال على اليوتيوب بشكل كبير.
تأثير اليوتيوب على سلوكيات الأطفال ,على الرغم من وجود الفيديوهات التي تعرض البرامج التعليمية المفيدة للأطفال إلا أنه يمكن ان  يظهر لهم من خلال  المقترحات فيديوهات تجذب من انتباههم و التي يمكن لها ان تحتوي على تفاصيل لا ينبغي لهم مشاهداتها مثل تعلمهم لثقافات أجنبية شاذة  تختلف و تتعارض مع الثقافة العربية و الشريعة الإسلامية.

وجود جميع الفيديوهات عامة.
جميع الفيديوهات متوفرة على اليوتيوب للجميع و قد يتعرض الفيديو الخاص بك لإنتهاك في الخصوصية أو حتى السرقة، كما و يمكن للأطفال ايضا الوصول إلى أي فيديو بدون اي رقابة.

إدمان اليوتيوب.
و عند كثرة عدد ساعات مشاهدة الطفل لليوتيوب بشكل كبير لا تستطيع السيطرة عليه و أن يصبح الأمر حتى بالنسبة له إدمانا،وليس من السهل اقناعه او حتى ارضائه بغير ذلك بديلا , و تستطيع أن تحكم على طفلك بأنه أدمن على اليوتيوب من خلال ملاحظتك لملامح وجهه عند مشاهدته للفيديوهات سوف تجده يركز كثيرا , و لا ينتبه لك عندما تقوم بالنداء عليه، وايضا في نفس السياق قد يستغرق وقتا كبيرا اثناء المشاهدة و لا يمل، كما و انه يصبح إنطوائي بشكل كبير و ملموس و يحب العزلة في المنزل ,و لا يهتم للعب أو حتى الخروج.

وجود رسوم كاريكاتريه تحتوي على لغة جنسيه مصوره.
و هو ما يجعل الطفل تظهر لديه إيحاءات جنسية تؤثر على تصرفاته الأخلاقية و تتعارض مع القيم و مع الأخلاق الدينية.

تجسيد الشخصيات التي تمثل تصرفات خطيرة و عنيفه.
يلتفت انتباه الطفل لهذه الشخصيات فتؤثر بشكل سلبي على تغيير تصرفاته, و تصبح عنيفه جدا  و خطيرة مثل ما يشاهده من عنف  من خلال الفيديوهات.

انتشار النكت على تعاطي المخدرات والاعتداءات الجنسيه على الأطفال.
كثر انتشار هذه النوعية من الفيديوهات الامر الذي يجعلها شئ مألوف بالنسبه للطفل ,و هو ما يؤثر سلبي على سلوكياته و قد يحاول أن يدمن للحصول على السعادة الهستيريه التي يراها في الفيديوهات.

محادثات مباشره عن العنف الأسري و المواد الإباحيه و انتحار الأطفال.
تشمل العديد من القنوات الموجودة على اليوتيوب على محادثات عن العنف بشكل واضح وصريح مما قد يصيب بعض الأطفال بالرجفه و تأثير نفسي و خوف عميق يؤثر على تصرفاته و قد يقلدها البعض من الأطفال الآخرين.

شخصيات كرتونية غير هادفه و تقوم بسلوكيات سلبيه يجعلها الطفل مثل أعلى و يقلدها .

احيانا قد ترى طفلك يشاهد فيلم درامي أو مسلسل كرتوني و تعتقد أنه يتسلى و أن المحتوى الموجود به أمن ,و لكن قد تحتوي الشخصيه الكرتونيه على سلوكيات عنيفه فياخذ بها الطفل و يحاول ان يقلدها مما قد يؤثر عليه  بالكثير من الأضرار.
و هناك  بعض من الوقائع الحقيقة التي كاد الطفل أن يموت بعد أن حاول السقوط من فوق السطح ,حيث أعتقد بذلك أنه يستطيع القفز مثل  (بات مان، وسوبر مان).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح