التكنولوجيا و الالعاب

تعريف رقمنة الخدمات الحكومية

تعريف رقمنة الخدمات الحكومية
تهتم الحكومات في معظم الدول بمتطلبات واحتياجات المواطنين، وتقدم لهم الخدمات الكثيرة التي تسهل عليهم أمور حياتهم ومعاملاتهم، كما تسجل وتخزن البيانات التي تتعلق بهم فهناك ما يسمى بالسجل المدني الذي يتم فيه تخزين وحفظ كل البيانات المتعلقة بالأفراد من الحالة الاجتماعية، وعدد أفراد الأسرة، والاسم والعمر ورقم الهوية ومكان السكن وكل بياناته الشخصية، كذلك هناك سجلات خاصة بالعمال وعددهم في الدولة، الموظفين وعددهم وبياناتهم ورواتبهم وسنوات الخدمة، الأطباء والممرضين والمرضى وكل الفئات في المجتمع تهتم الحكومات بتخزين بياناتهم وحفظها.

تعريف رقمنة الخدمات الحكومية
تعريف رقمنة الخدمات الحكومية

تعريف رقمنة الخدمات الحكومية

رقمنة الخدمات الحكومية، هي مصطلح ومفهوم ظهر في الفترة الأخيرة وأصبح يتردد على لسان المجتمع، لأنه عبارة عن تغيير جذري في الإجراءات الحكومية وطريقة تقديم الخدمات للمواطنين، وهي إحدى الطرق التكنولوجية السهلة التي تساعد المواطنين في الحصول على الخدمات الضرورية التي هم بحاجة إليها بسهولة كبيرة وراحة أكثر من السابق، لأنها تقوم على تبديل كتابة وتخزين المعلومات والبيانات من الكتابة الورقية السابقة إلى التخزين والحفظ إلكترونياً عن طريق استخدام شبكة الإنترنت، إضافة إلى ذلك الإجراءات التي كانت تقع على عاتق المواطنين مقابل الحصول على الخدمات الحكومية أصبحت أسهل من السابق، وأفضل خاصة في وقتنا هذا بسبب انتشار فيروس كورونا الذي بموجبه يتطلب على المواطنين التباعد وعدم الاحتكاك للوقاية والحد من انتشاره، لذا تسعى الدول جاهدةً وتبذل كل ما في وسعها لتطوير رقمنة الخدمات الحكومية والاقتصاد القومي وتعميمها ومواكبة العصر بها والوصول بها إلى أعلى مستوى ممكن، فأصبحت هي أهم أولوياتها، وتعتبر رقمنة الخدمات واحدة من المعاني الاقتصادية.

تعريف رقمنة الخدمات الحكومية
تعريف رقمنة الخدمات الحكومية

شاهد أيضاً، هل تعدين البيتكوين وتداوله مسموح في السعودية ؟

المجالات التي تدخل فيها الرقمنة

الرقمنة تعتبر وسيلة وطريقة شاملة لمعظم بل لكل المجالات حيث أنهت تدخل في العديد من المجالات المتنوعة والتي لا تقتصر على مجال واحد، والتي يمكن تقديم الخدمات الحكومية من خلالها، وتطبيقها بكل سهولة ويسر، وتلقي المواطن للخدمات أيضاً بكل بساطة ومن أهم المجالات ما يلي.

أولاً، المجال الحكومي والذي هو الأهم والأكثر استخداماً للرقمنة.

ثانياً، مجال التعليم والذي لا يقل أهمية عن المجال الحكومي، وذلك في جميع المراحل الدراسية من الإبتدائية إلى الجامعية وما بعد ذلك، علاوة على ذلك المجالات التربوية بشكل عام والنفسية.

ثالثاً، في الطب والصحة بشكل عام من بيانات المرضى والعلاجات والتحويلات وغير ذلك، إضافة إلى النشرات الصحية التوعوية.

رابعاً، المجال الاقتصادي بما في ذلك التجارة والمبيعات والمشتريات والتصدير إلى الخارج والاستيراد والصناعات المختلفة بكافة أشكالها.
خامساً، في مجال القضاء والمحاكم ومكتتب المحامين وغيره فيما يتعلق بهذا المجال حيث أصبحت البيانات والمستندات القانونية كلها موثقة إلكترونياً، إضافة إلى الجرائم والسوابق كلها موثقة إلكترونياً تحت اسم الجاني ويتم الرجوع إليها إذا تطلب الأمر.

وغيرها الكثير من المجالات كالمجالات الدينية، والعلمية، والتكنولوجية، والثقافية، والفنية وإلخ….أهمية ومزايا رقمنة الخدمات الحكومية.

تعريف رقمنة الخدمات الحكومية
تعريف رقمنة الخدمات الحكومية

أهمية ومميزات رقمنة الخدمات الحكومية

لا شك في أن رقمنة الخدمات مثلها كباقي الوسائل التكنولوجية لها العديد من الفوائد والمميزات على الفرد والمجتمع والدوائر الحكومية والمؤسسات وغيرها، وإليكم بعض الميزات.
• الميزة الأولى، وفرت الوقت والجهد والمال كذلك على الحكومات في تخزين البيانات وفي المعاملات مع الناس، وكذلك على الناس في تلقي هذه الخدمات الحكومية، بنفس المعنى هي أفضل طريقة لحصول المواطن على الخدمات اللازمة بأسهل الطرق دون عناء وطول انتظار كما كان في السابق، مما يؤدي ذلك إلى تنمية الاقتصاد وزيادته بمجمل عام.
• الميزة الثانية، سهلت التعاون والتعامل بين الإدارات الحكومية و القطاعات المختلفة، وبين والموظفين، حتى الأشخاص الأعلى منهم وظيفياً، وهذا كان من الصعب تحقيقه في السابق.
إضافة إلى ذلك، تسيير أكبر المعاملات والإجراءات بوقت أقل بكثير من السابق.
• الميزة الثالثة، تساعد رقمنة الخدمات في مساعدة الحكومات في تنفيذ كل الأمور اللازمة والمطلوبة وبالتالي، يسهم ذلك في التقليل من الانحراف من قبل العاملين في الدولة أو المواطنين سواء كان هذا الانحراف مالي من سرقات ورشاوي وغيره، أو انحراف إداري فالرقمنة من أهم الطرق التي تسهم في الوصول إلى الحوكمة.
• الميزة الرابعة، تحسين وتطوير الأعمال الحكومية وتحسين كفاءتها، وتقليل الضغط على العاملين والتخلص من الروتين الذي كان سابقاً في الإدارات والدوائر الحكومية.
• الميزة الخامسة، السرعة والزيادة في الإنتاجية والإنجاز، وتقليل النفايات، والبيانات التالفة، والتقليل من إهدار المال العام، إضافة إلى التقليل من مشاكل الفساد والرشاوي، وزيادة الإيرادات الحكومية الواردة للدولة، وكذلك البساطة في الحصول على الخدمات.
• الميزة السادسة، حفظ البيانات والمعلومات وتخزينها إلكترونياً بنفس المعنى استخدام الرقمنة أسهم في جعل كل البيانات واضحة ومكشوفة للجهات المختصة وبالتالي لا يوجد مجال للتحريف والتبديل والتزوير، إضافة إلى ذلك التقليل بل والحد من الرشاوي.

تعريف رقمنة الخدمات الحكومية
تعريف رقمنة الخدمات الحكومية

تحديات وعقبات تواجه رقمنة الخدمات الحكومية

بالرغم من أن رقمنة الخدمات شيء مستجد وعصري وساعد الناس كثيراً وسهلت الكثير من أمور حياتهم وساعدت الحكومات في تخزين البيانات والمعلومات بشكل سهل وسريع، وقدمت مزايا كثيرة وتسهيلات لكلا الطرفين وأصبحت أمر مهم جداً لا يمكن الاستغناء عنه، إلا أن هناك بعض الصعوبات التي تواجه عملية الرقمنة وتعرض المعلومات للخطر، فكما هو معروف كل الوسائل التكنولوجية الحديثة بالرغم من مميزاتها وتسهيلاتها إلا أنه قد يطرأ عليها عيوب وتحديات إليكم بعضها.
أولاً، فيما يتعلق برقمنة الخدمات فإن تطبيقها على كبار السن ومحدودي الثقافة والعلم لا يكون بالأمر السهل، وكذلك الحال في المناطق والمحافظات البسيطة كالمخيمات والأحياء الشعبية البسيطة التي لا تفهم هذه الأمور وربما لا تهتم للإنترنت بشكل عام، وهو الامر الذي جعل الخبراء والمختصون يدعون إلى طرح الحلول من خلال البرامج المصورة والبرامج الصوتية، التي من المتوقع أن تعود بنتائج إيجابية ومرضية، علاوة على ذلك تطبيق برامج خاصة بالذكاء الاصطناعي والتي من المفترض أم تساعد هذه الفئات البسيطة على التفاعل مع هذه الاجهزة والتعامل معها ببساطة ويسر.

تعريف رقمنة الخدمات الحكومية
تعريف رقمنة الخدمات الحكومية

• ثانياً، الصعوبة الأخرى التي تواجه رقمنة الخدمات الحكومية هو أن البيانات والمعلومات موجودة على شبكة الإنترنت، مما يجعل هذه المعلومات المحفوظة في حالة خطر كباقي البيانات المخزنة إلكترونياً، ويتمثل الخطر بالهجوم الإليكتروني المتوقع وغير المتوقع أحياناً من قبل مخترقي الشبكات وقراصنة الحاسوب الهكرز، إذا لم يكن تأمين وتقوية البيانات وتوفير برامج الحماية من الاختراق، وأن تكون هذه البرامج يتم تحديثها وتطويرها مع مرور الوقت ومع حجم الخطر المتوقع فكلما تقدمنا يوم واحد للأمام تتطور التكنولوجيا وتتطور معها برامج الاختراق، لذلك لابد من تطوير برامج الأمان والحماية للبيانات والمعلومات الحكومية باستمرار للحفاظ عليها.
• ثالثاً، تعاني بعض الحكومات في المجتمعات من قلة تعاون أفراد المجتمع معهم في تطبيق الرقمنة والتماشي معها، بمعنى آخر لو تعاون الأفراد مع الحكومات في تطبيق الرقمنة يساعد ذلك في تطويرها والوصول بها إلى المستوى المطلوب، لذت من الضروري أن يتعاون الأفراد مع الحكومات.
• رابعاً، وجود الفساد في المجتمع وخاصة العاملين في الدوائر الحكومية، والذين يقومون بأعمال تتعارض مع مصلحة الدولة ومواكبة تطورها، لذا يجب محاربتهم وكشفهم لأن الفساد بلا شك يعيق من تقدم المجتمعات ورقيها وتحضرها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح