الصحة

أسباب الحمى الغذائية عند الأطفال و علاجها

 أسباب الحمى الغذائية عند الأطفال و علاجها : ان شيئا غير طبيعى يحدث في الجسم,بالنسبه للبالغين، ربما تسبب الحمى الشعور بعدم الراحه، و لكنها لا تكون عادة مصدرا للقلق إلا إذا وصلت درجة الحرارة إلى 39.4 درجة مئويه (103 درجة فهرنهايت) أو اكثر. بالنسبة للرضع و من هم في سن الحبو، ربما يشير الارتفاع الطفيف فى درجة الحرارة إلى الإصابة بعدوى خطيره.

عاده ما تنتهي الحمى خلال أيام قليله. و يساعد عدد من الأدوية المتاحه دون وصفة طبيه في خفض درجة حرارة الحمى، لكن أحيانا يكون من الافضل تركها دون علاج. إذ يبدو ان الحمى لها دور في مساعدةه جسمك لمكافحه عدد من الإصابات بالعدوى.

الاعراض

تصبح مصابا بالحمى عندما تعلو درجة الحراره لديك عن معدلها الطبيعي. فما هو طبيعي بالنسبه لك قد يكون أعلى أو أقل قليلا من متوسط درجة الحراره الطبيعية 98.6 درجة فهرنهايت (37 درجة مئويه).

شاهد هنا:حدوث الحمل بعد ترك حبوب منع الحمل

و اعتمادا على سبب الحمى، قد تتضمن العلامات و الاعراض الاضافيه للحمى ما يلي:

  • التعرق
  • القشعريرة و الإرتجاف
  • الصداع
  • ألام في العضلات
  • فقدان الشهيه
  • سهوله الاستثارة
  • الجفاف
  • الضعف بشكل عام

قد يعاني الاطفال الذين تتراوح اعمارهم بين 6 أشهر و 5 سنوات من نوبات الحمى. و حوالي ثلث الاطفال الذين يصابون بنوبة حمى واحدة يتوقع أن يصابوا بنوبه اخرى، في الغالب خلال 12 شهرا التاليه.

قياس درجة الحراره

يمكنك قياس درجة الحراره بالإختيار من بين عدة انواع من أجهزه قياس الحراره، بما في ذلك اجهزة قياس الحراره عن طريق الفم و المستقيم و الأذن (طبلي) و الجبهه (الشريان الصدغي).

و تقدم أجهزه قياس الحراره عن طريق الفم و المستقيم عاده القياس الاكثر دقة لدرجه حراره وسط الجسم. و رغم سهولة استخدام اجهزه قياس الحراره عن طريق الأذن و الجبهة لكن القياسات التي تقدمها تكون أقل دقه.

عاده ما يوصي الاطباء بقياس درجة حراره الرضع باستخدام جهاز قياس الحراره عن طريق المستقيم.

عند إبلاغ طبيبك أو طبيب طفلك بدرجه الحراره، يجب إبلاغه بقراءه درجة الحرارة و كيفيه قياسها.

متى يجب زيارة الطبيب

قد لا تكون الحمى في حد ذاتها سببا للقلق ,أو سببا لاستدعاء الطبيب. و مع ذلك، هناك بعض الظروف التي يجب عليك فيها طلب المشوره الطبيه لرضيعك أو طفلك أو لنفسك.

الرضع

أسباب الحمى الغذائية عند الأطفال و علاجها ,يزداد القلق عند إصابه الرضع بالحمى مجهوله السبب مقارنة بالبالغين. اتصل بطبيب طفلك، إذا كان طفلك:

  • عمره اقل من ثلاثه اشهر و درجة حرارته من المستقيم 38 درجة مئويه (100.4 درجة فهرنهايت) أو اكثر.
  • عمره ما بين ثلاثه و سته أشهر و وصلت درجة حرارته من المستقيم إلى 38.9 درجة مئويه (102 درجة فهرنهايت) و يبدو عصبيا أو ينام لمده طويلة أو لا يشعر بالراحه على غير المعتاد أو كانت درجه حرارته أعلى من 38.9 درجة مئويه (102 درجة فهرنهايت).
  • عمره ما بين سته و24 شهرا و كانت درجه حرارته من المستقيم أعلى من 38.9 درجة مئويه (102 درجة فهرنهايت) و استمرت لاكثر من يوم واحد دون ان تظهر عليه أي أعراض اخرى. إذا ظهرت على طفلك ايضا مؤشرات مرض و أعراض اخرى، مثل البرد او السعال او الإسهال، فيمكنك الاتصال بطبيب طفلك في اسرع وقت بناء على حدة مؤشرات المرض و الاعراض هذه.

اتصل بطبيب طفلك إذا كان طفلك:

  • خاملا أو عصبيا أو يتقيئ بشكل متكرر أو يشعر بصداع شديد أو ألام حاده في المعدة أو لديه أي أعراض اخرى تسبب ألما شديدا.
  • مصابا بالحمى بعد ان تركته في سياره ساخنه. اطلب الرعاية الطبيه على الفور.
  • مصابا بحمى مستمره لأكثر من ثلاثه أيام.
  • يبدو خاملا و يتواصل معك بصريا بشكل ضعيف.

اطلب من طبيب طفلك الحصول على ارشادات في الظروف الخاصه، كان يكون لدى الطفل مشكلات فى الجهاز المناعى أو مصاب بمرض موجود مسبقا.

البالغون

اتصل بطبيبك إذا كانت درجه حرارتك 39.4 درجه مئويه (103 درجات فهرنهايت) أو اعلى. اطلب العنايه الطبية فورا إذا ظهرت عليك أي من مؤشرات المرض او الأعراض هذه مع الحمى:

  • صداع شديد
  • طفح جلدى غير معتاد، خاصة إذا ازداد الطفح الجلدى سوءا بسرعه
  • حساسية غير معتاده للضوء الساطع
  • تيبس الرقبه و الشعور بالم عند ثني رأسك للامام
  • التشوش العقلى
  • القيء المستمر
  • صعوبه فى التنفس أو الشعور بالم في الصدر
  • الم في البطن او عند التبول
  • التشنجات او النوبات الـمرضيه

الأسباب

أسباب الحمى الغذائية عند الأطفال و علاجها ,تحدث الاصابة بالحمى عندما تقوم احدى المناطق الموجوده في المخ و التي تعرف باسم ما تحت المهاد (الهيبوثلاموس) تعرف كذلك باسم “ناظم حراره” الجسم بتغيير نقطه ضبط درجة الحراره الطبيعيه للجسم لأعلى. و عندما يحدث هذا الامر، ربما تشعر بالبروده و تقوم بزيادة الملابس التي ترتديها أو تلف نفسك فى بطانيه، أو ربما ترتجف لتوليد المزيد من حراره الجسم، مما يؤدى في نهايه المطاف إلى ارتفاع مستوى درجة حراره الجسم.

تتباين درجه الحرارة الطبيعيه للجسم على مدار اليوم ,حيث تكون اكثر انخفاضا في الصباح و أكثر ارتفاعا في فترة ما بعد الظهيره المتأخره و المساء. و بالرغم من أن معظم الافراد يعتبرون درجه الحراره البالغه 98.6 فهرنهايت (37 درجة مئوية) طبيعيه، إلا أن درجه حرارة جسمك قد تختلف بمعدل درجه واحده أو أكثر — من 97 فهرنهايت (36.1 درجة مئوية) إلى 99 فهرنهايت (37.2 درجة مئويه) تقريبا — و تعتبر طبيعيه كذلك.

شاهد هنا:أفكار مميزة لتقضية الوقت مع أطفالك

قد تنتج الحمى او ارتفاع درجه حراره الجسم عن:

  • احد الفيروسات
  • عدوى بكتيريه
  • الانهاك الحرارى
  • حالات التهابيه معينه مثل التهاب المفاصل الروماتويدى — التهاب بطانه المفاصل (الغشاء الزليلى)
  • أحد الأورام الخبيثه
  • بعض الادوية، مثل المضادات الحيويه و العقاقير المستخدمه لعلاج ارتفاع ضغط الدم أو النوبات
  • بعض التطعيمات، مثل لقاح الخناق، و الكزاز و الشاهوق غير الخلوى أو لقاح المكورات الرئويه

اطلب المساعدة الطبية الطارئة إذا استمرت النوبة لمدة تزيد عن خمس دقائق.

الوقاية

قد تكون قادرًا على منع الإصابة بحمى عن طريق تقليل تعرضك للأمراض المعدية. فيما يلي بعض النصائح التي قد تساعد:

  • أكثر من غسيل يديك وعلّم أطفالك القيام بنفس الشيء، خاصة قبل تناول الطعام، وبعد استخدام المرحاض، وبعد قضاء بعض الوقت في الزحام أو حول شخص مريض، وبعد مداعبة الحيوانات، وأثناء السفر في وسائل النقل العام.
  • علم أطفالك كيفية غسل الأيدي جيدًا، بحيث تشمل غسل كل يد من الأمام والخلف بالصابون وغسلهما بالكامل بمياة نظيفة.
  • استعمل مُعقم اليدين لعدة مرات في حالة عدم توفر المياه والصابون.
  • حاول تجنب لمس الأنف، والفم، والعينين، لأن هذه هي الطرق الأساسية لدخول البكتيريا والفيروسات إلى الجسم وبذلك يسببان العدوى.
  • غطِ فمك عند السعال وأنفك عند العطس، وعلّم أطفالك القيام بالمثل. قدر الإمكان، ابتعد عن الآخرين عند السعال أو العطس لتجنب نقل الجراثيم إليهم.
  • تجنب مشاركة الأكواب وزجاجات المياه والأواني مع طفلك أو الأطفال عمومًا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح