تفسير الأحلام

تفسير حلم أني صليت صلاة الضحى

تفسير حلم أني صليت صلاة الضحى. كثيرًا ما نتعرض لرؤية أشياء ووقائع تحدث على أرض الواقع فتزورنا في حلمنا. حينما نخلد ونغرق في النوم كثيرًا وفي أغلب الأوقات والأحيان يصادفنا أننا نحلم العديد من الأحلام التي يكون منها أضغات أحلام لا علاقة لها بتفسير واقعي بل تكون ناتجة عن مؤثرات حقيقية نعيشها على أرض الواقع وسرعان ما تتسرب وتنتقل إلى العقل الباطني أو اللاوعي في الدماغ وتنعكس بصورة ما وبطريقة يترجمها الدماغ والحواس على أحلامنا. وهنالك الكثير من الأحلام التي ما تكون أقرب لرؤية قد تتحق في أوقات ومواقف معينة مثلًا قبل صلاة الفجر بفترة قصيرة أو بعد إقامة صلاة الفجر ومن تم الخلود للنوم مرة أخرى. فالرؤية دومًا تكون محمودة وتشير إلى واقعة أو حادثة ما على وشك حصولها ووقوعها على أرض الواقع.

وفي هذا المقال سنعرف ما تفسير حلم أني صليت صلاة الضحى. وما هو بالأساس تفسير الأحلام وهل هو علم يؤخذ به ويُعتمد وما هي الدلالات الواضحة التي تساعد المفسرين على القدرة على تفسير حلم أو رؤية معينة.

ما هو تفسير الأحلام بشكل عام

الكثير منا يتساءل عن ماهية علم تفسير الرؤى والأحلام ويتساءلون بداخلهم هل تفسير الأحلام علم أم وهم

يعتبر علم تفسير الأحلام والرؤى بالإسلام هو علم تعبير الرؤيا وعلم شرعي متكامل له قواعد عدة مستنبطة من قواعد القرآن الكريم والحديث النبوي الشريف.

يقول الله عز وجل :(إِذْ يُرِيكَهُمُ اللَّهُ فِي مَنَامِكَ قَلِيلًا وَلَوْ أَرَاكَهُمْ كَثِيرًا لَفَشِلْتُمْ وَلَتَنَازَعْتُمْ فِي الْأَمْرِ وَلَكِنَّ اللَّهَ سَلَّمَ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ)

في شريعتنا الإسلامية يمكن تعبير الرؤى التي تحدثنا عنها أنها حق لا يمكن أن يتم نكرانه. وأكبر دليل على ذلك أن الله سبحانه وتعالى قد وهب لسيدنا يوسف عليه الصلاة والسلام حق الرؤية وحق تأويل الأحاديث وذكر الله ذلك في سورة يوسف من الآية السادسة لها:

قال تعالى: (وَكَذَٰلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِن تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلَىٰ آلِ يَعْقُوبَ))

ولم يقتصر الأمر على سيدنا يوسف عليه السلام بل أيضًا سيدنا إبراهيم عندما رأى رؤية تُوحي أنه يذبح ابنه إسماعيل وقد ذُكر ذلك في سورة الصافات الآية رقم مائة واثنين حيث قال الله فيه عز وجل:

(فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانْظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ)

وكان معرف عن سيدنا محمد عليه أفضل صلوات ربي وأتم التسليم أنه كان يثق بالرؤى كثيرًا ونحن كمسلمون وأتباع سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم) يتوجب علينا بما كان يثق فيه رسولنا الكريم.

ومثال على رؤية الرسول عليه أفضل الصلوات وأتم التسليم: أنه رأى أنه يدخل بيت الله الحرام آمنا مستامنًا من أصحابه وهذا ما جاء بالفعل بالقران الكريم بسورة الفتح الآية السابعة والعشرين ما قاله الله عز وجل:

(قَدْ صَدَقَ اللَّهُ رَسُولَهُ الرُّؤْيَا بِالْحَقِّ لَتَدْخُلُنَّ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ إِن شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ مُحَلِّقِينَ رُءُوسَكُمْ وَمُقَصِّرِينَ لَا تَخَافُونَ فَعَلِمَ مَا لَمْ تَعْلَمُوا فَجَعَلَ مِن دُونِ ذَٰلِكَ فَتْحًا قَرِيبًا)

ومن هذه الأدلة الواضحة والمعروفة في العقيدة والشريعة الإسلامية يتضح لنا أن الرؤيا في المنام ومن وجهة نظر ديننا الإسلامي الحنيف أنها حقيقة لا يجوز تحت أي ظرف من الظروف الطعن بها. لأن الرؤيا بشكل عام قد خص الله بها من عباده الأنبياء  والصالحين منهم كي يتمكنوا من القدرة على فك شيفرة الأحلام.

يجب أن نشير هنا أن علم تفسير الأحلام ليس علمًا مكتسبًا ولكنه موهبة يجعلها ويضعها الله في قلب من يشا من عباده الصالحين المؤمنين. وتعتمد هذه الموهبة على الذكاء والحدس والحس صاحب الدرجة العالية وأيضًا تعتمد موهبة تفسير الأحلام  على الفراسة والنظر في حال الرائي وبذلك نخلص إلى أن علم تفسير وموهبة تفسير الأحلام أقرب إلى الإلهام أكثر من قربها إلى العلم.

ومن الطبيعي جدًا أن يختلف تفسير الرؤيا نفسها من شخص إلى شخص وذلك بناء وبسبب القرائن التي تُصاحب حال وسمات صاحب هذه الرؤية. وبالتالي لا يمكننا اعتبار كتب تفسير الأحلام على أنها المرجع والخيار الأخير الذي لا رجعة منه وعنه.

وأكبر مثال ودليل على ذلك أن هنالك ما ذكر عن ابن سيرين انه جاء رجل فقال له : رأيت أنني أؤذن فقال له: ستحج إن شاء الله.

وجاء إليه رجل آخر وقال له أنني رأيت أؤذن. فقال له: لعل كان في نيتك أن تسرق فقيل له في ذلك . فقال: أما الأول فرأيت في وجهه نور الطاعة فتذكرت قول الله تعالى: “وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ”

أما الرجل الآخر فكان على حال وجهه سواد المعصية فتذكرت قول الله عز وجل:

“ثُمَّ أَذَّنَ مُؤَذِّنٌ أَيَّتُهَا الْعِيرُ إِنَّكُمْ لَسَارِقُونَ”

حيث يعتبر محمد ابن سيرين من أبرز وأوثق المراجع التي يمكن أن نفسر حلمنا عندها حيث هنالك معجم لتفسير الأحلام للمؤلف محمد بين سيرين وعبد الغني النابلسي حيث يحتوي ذلك المعجم على أكثر من ثلاثة آلف كلمة مفتاحية حيث يمكن اعتبار هذا الكتاب أو المعجم خلاصة لكتاب تفسير الأحلام عبر العصور وذلك لشموله واستيعابه الكامل والشامل لجميع الأمور التي قد تزورنا في الحلم.

شاهد أيضًا:

تفسير حلم أني صليت صلاة الضحى

كما ذكرنا أننا في هذا المقال سنخصص جزئية تتحدث عن تفسير معين أتى وزار صاحبه وهذا التفسير كان يخص ركن أساسي من أركان الإسلام ألا وهو ركن الصلاة التي فرضها وشرعها الله في كتابه العزيز وأول ما يُسئل عنه الشخص ويحاسب عليه. هل كان يصلي أم كانت تلهو به الحياة فأصبح من الساهين عن الصلاة.

ولكن ماذا لو حلمنا بصلاة النوافل. حيث يمكن اعتبار صلاة الضحى من صلاة النوافل التي لا تكون فرض بل نافلة من النوافل التي يؤديها الإنسان ويؤجره عليها الله عز وجل.

يمكن تعريف صلاة الضحى أنها الصلاة التي تكون بين علو الشمس وموتها وذلك التعريف يحمل مفهوم أي عندما تنحدر الشمس من مركز السماء إلى الغرب. وصلاة الضحى يمكن اعتبارها صلاة داء واستنجاد بالله عز وجل.

ولكن ما تفسير حلم أني صليت صلاة الضحى

يقول بعض المفسرون للأحلام أنه حينما يقوم الحالم بصلاة الضحى في منامه فهذا إشارة واضحة إلى دخول الشخص الحالم إلى حياة جديدة وكل ظروفه ستتغير فيها. وبالعادة سيكون بداخل الشخص الحالم الذي حلم بأنه صلى الضحى الكثير من الأعمال والرغبات التي يسعى لتحقيقها وبإذن الله ومشيئته بعد حلمه بصلاة الضحى سيتحقق هدفه وسيتغير حاله إلى الحال الذي يحب ويساعده في بلوغ هدفه ونيل مطلبه .

وبشكل عام يعتبر الحلم بالصلاة شيء إيجابي يحمل في طياته العديد من الدلالات الواضحة التي في أكثر الأوقات والأحيان تشير إلى الحياة ولأن في الصلاة كل الحياة فالحلم بالصلاة المفروضة أو الفرائض كله خير ويبشر صاحبه ويدل  على اقتراب بلوغ حلمه الذي حلم به

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح