إسلاميات

ماذا يفعل الحاج في منى

ماذا يفعل الحاج في منى. وما هي المناسك الخاصة التي يؤدونها في تلك البقعة من مكة المكرمة والتي تسمى منى. سنتعرف في هذا المقال عن الإجابة عن سؤال ماذا يفعل الحاج في منى وسنعرف أيضًا عن فريضة الحج بشكل عام  وعن يوم التروية الخاص بمنى.

معلومات عن مِنى

تعرف مِنى بكسر الميم وفتح النون بأنها وادي تحيطه الجبال من كل الجهات. حيث تقع مِنى شرق مكة المكرمة وتحديدًا على الطريق الواقع بين مكة وجبل عرفة. حيث يبعد المسجد الحرام عنها بحوالي ستة كيلو متر تقريبًا.

تعتبر منى مكان هام في مكة المكرمة كونها مكان وموضع أداء شعائر ومناسك الحج لدى الحجاج. وفي منى يقوم الحجاج بالمبيت فيها بيوم التروية وأيضًا يبيتون فيها يوم عيد الأضحى وأيام التشريق. حيث يوجد في مني مكان خاص وموقع لرمي الجمرات التي يرميها الحجاج والتي تكون وتتم بين شروق وغروب الشمس في أيام التشريق وخاصة اليوم الذي تُذبح فيه الأضحية والتي في العادة تكون في اليوم الأول من أيام عيد الأضحى المبارك.

سنويًا وحسب الإحصائيات تحوي منى ما يزيد عن مليونين من الحجاج غير العاملين ودون مقدمين الخدمات المختلفة. حيث يتم استقبال الحجاج في مِنى ابتداءًا من يوم التروية الذي يكون في اليوم الثامن من أيام ذي الحجة وحتى نهاية أيام التشريق في يوم الثالث عشر من أيام ذي الحجة ويستثنى من تلك الأيام يوم عرفة حيث يغادرون فيه الحجاج منى ويذهبون إلى جبل عرفات لإقامة مناسك وأداء يوم عرفة.

وتجدر الإشارة هنا إلى أن في منى ينتهي أطول طريق عرف للمشاة في العالم. حيث يبدأ هذا الطريق من جبل الرحمة بعرفات مرورًا بمزدلفة حيث طريق مزدلفة يعتبر طريق ب أربعة مسارات حيث يضم في طوله كافة المظلات التي يمكن أن تقي من أشعة الشمس وأيضًا تحتوي على الكراسي والمياه الباردة التي تلزم الحجاج.

شاهد ايضًا:

وعند التطرق والحديث عن مناسك أداء الحج في منى يجب علينا معرفة والتطرق لفريضة الحج بشكل عام

ما هي فريضة الحج وماذا يفعل الحاج في منى

حيث يمكننا تعريف الحج في الإسلام هو حج المسلمين إلى مكة المكرمة في موسم محدد ووقت محدد في السنة. حيث أن الحج في الإسلام له العديد من الشعائر والمناسك الخاصة به. حيث يعتبر الحج فرض لمرة واحدة على الأقل طيلة العمر بشرط أن يكون الإنسان المسلم بالغ وقادر في نفس الوقت والقدرة هنا يمكن أن تكون قدرة نفسية وجسدية أيضًا.

حيث قال الله عز وجل في كتابه العزيز:

“وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ”

ويعتبر الحج الركن الخامس من أركان الإسلام حيث قال سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم:

“بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وإقامة الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحج البيت من استطاع إليه سبيلًا”.

حيث تبدأ مناسك أداء فريضة الحج من اليوم الثامن من شهر ذي الحجة حيث يقومون حجاج بيت الله الحرام بالإحرام وذلك تقيدًا وبناءً بمواقيت الحج التي يتم تحديدها. وبعد ذلك يقومون بالتوجه إلى مكة المكرمة ويقومون بطواف القدوم وبعد ذلك يتوجهون للمبيت بمنى من أجل قضاء يوم التروية الذي يكون في الثامن من شهر ذي الحجة. وفي اليوم التالي يتوجهون إلى عرفات كي يقوموا بقضاء يوم عرفات المبارك العظيم. وبعد الانتهاء من مناسك يوم عرفة يقوم الحجاج برمي الجمرات في جمرة العقبة الكبرى.

وبعد رمي جمرة العقبة الكبرى يقوم الحجاج بالذهاب إلى مكة المكرمة مرة اخرى كي يقوموا بطواف الإفاضة ثم يعودون للمبيت في منى من أجل قضاء أيام التشريق فيها. وبعد انتهاء أيام التشريق يقوم الحجاج بالعودة مجددًا إلى مكة المكرمة من أجل أن تأدية طواف الوداع وبعد ذلك يقوم بتوديع كافة الأماكن المقدسة ومن ثم مغادرتها. وبذلك يكون قد انتهى من أداء مناسك وأعمال فريضة الحج.

وفي ختام مقالنا هذا نكون قد ذكرنا أبرز الأعمال التي يقوم بها الحاج أثناء رحلة حجه وأداء مناسك العبادة في مكة المكرمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح