إسلاميات

هل يجوز للمحرم الاستحمام

هل يجوز للمحرم الاستحمام. في مقالنا هذا سنتطرق ونتوسع أكثر بشروط وأسرار أداء وإتمام مناسك فريضة الحج التي تعتبر ركنًا خامسًا من أركان الإسلامة الخمسة التي فرضها الله على كل مسلم ولكن الحج فرضه الله عز وجل وأقرن بجانبه شرطين لأداء مناسكه على أفضل وجه وهي أن يكون الشخص بالغ مقتدر والقدرة تكون هنا بمعنى القدرة الجسدية والقدرة المالية بنفس الوقت. ولكن كيف يمكننا الإجابة عن سؤال هل يجوز للمحرم الاستحمام. وهل للشخص المحرم شروط وإن كان نعم فما هي أهم شروط المحرم التي يجب الالتزام بها وما هي شروط الإحرام وما هو تعريف الإحرام للحاج بيت الله الحرام.

ما مفهوم الإحرام وما هي الحكمةمن الإحرام

يمكن تعريف الاحرام من ناحية اللغة على أنه الدخول في الحرمة فنقول مثلًا: أحرم الرجل أي بمعنى دخل في حُرمة عهد أو دخل حرمة ميثاق أو دخل في الحرم أو في الشهر الحرام. وبمجرد دخول الرجل في حرمة ميثاق وعهد الرحم والشهر الحرام فإنه يتوجب عليه الامتناع عن عدة أمور كانت قبل الإحرام حلالًا وجائز القيام به

حيث تم تعريف مصطلح الاحرام من المذاهب الأربعة. فمنهم من عرفوا الاحرام على أنه النية في دخول النُسك ومن المذاهب التي أخذت بهذا التعريف وهم المالكية، والحنابلة، والشافعية أي جمهور الفقهاء.

حيث ذكر مذهب المالكية أن في الاحرام يتوجب على المحرمين تحريم مقدمات الوطء بشكل عام ومطلق وتحريم الطيب ولبس المخيط بالنسبة للرجال.

أما المذهبي الحنفي ذهب إلى تعريف مصطلح الاحرام على أنه التزام حُرمات معينة ومخصصة وأن يتم الدخول بها بشرط تحقيق النية والذكر.

ولكن ما الحكمة من الاحرام:

تكمن الحكمة من مشروعية الاحرام وشروطه كونه تضمن العديد من الحِكم المتمثل أبرزها في تحقيق العبودية لله سبحانه وتعالى وحده وعدم إشراك غيره بها. والخضوع لعظمة الله واستحضار قوته والامتثال إلى أوامر الله عز وجل. وأيضًا في الاحرام تختفي جميع الفوراق بشتى أنواعها بين الحاكم والمحكوم. ما بين الغني والفقير. ما بين الأبيض والأسود. ما بين العربي والأعجمي. حيث يمكن للاحرام أن يجعل المؤمن الحاج استحضار مشاعر يوم الحشر وتخيل واستحضار أهوال يوم القيامة.

 

شروط الإحرام في أداء فريضة الحج وهل يجوز للمحرم الاستحمام

من الجدير ذكره أن آراء العلماء في هذا الموضوع قد تعددت  بشأن شروط الإحرام وبالنهاية تم اختصارها وحصرها في ثلاثة شروط حتى تكتمل شروط الإحرام:

1.الإسلام حيث لا يجوز لغير المسلم أن يقوم بالإحرام دون دخوله الإسلام على النحو والطريقة السليمة.

2.النية حيث أكد العلماء على موضوع النية وعلى اشتراط وجودها من أجل إكمال صحة الإحرام.

حيث في نقطة النية يمكن للحج أن يقع بمجرد أن الحاج قد نوى ذلك وحتى إن لم يكن الحاج قد حج وزار بيت الله الحرام من ذي قبل

3.التلبية وبذلك لا يصح للحاج إحرام دون أن يقوم بكل الأمور المتعلقة بمصطلح التلبية والتي قد تضم التهليل والتسبيح والتكبير والحمد وهو يقول الله أكبر الله أكبر الله أكبرلا إله إلا الله.. الله أكبر الله أكبر ولله الحمد.

والتلبية بقوله لبيك حجًا لبيك حجًا وقوله لبيك اللهم لبيك لبيك لا شريك لك لبيك إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك.

شاهد أيضًا:

فبذلك نكون قد وصلنا إلى الإجابة عن سؤال هل يجوز للمحرم الاستحمام. حيث من أراد الحج والعمرة أيضًا وبمجرد أن وصل إلى البيت الحرام يجب عليه أن يتجرد من ملابسه أن ينظف نفسه وأن يغتسل ويتطيب. وبذلك نجيب عن سؤالنا أن على المحرم أن يغتسل ويتطيب ولا يوجد مشكلة بذلك.

وبعد ذلك يرتدي الإزار والرداء الخاص بالاحرام. حيث يشترط في لباس المحرم أن يغطي النصف السفلي من الجسد. وإن تعذر عليه إيجاد مثل هكذا إزار فعليه لباس السروال. أما الرادء فيجب أن يقوم بتغطية جسده الأعلى ما عدا الرأس. وبالنسبة لقدميه فإنه يرتدي نعلين. وإذا لم يجد النعلين فلا بأس من ارتداء الخُفين. وذلك كله أتى في حديث وارد عن سيدنا عمر رضي الله عنه عن الرسول صلى الله عليه وسلم بين فيه شروط لباس المحرم.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح