منوعات

معلومات عن ضريح النبي ايوب واين يقع

معلومات عن ضريح النبي ايوب واين يقع، ويعتبر سيدنا ايوب احد الانبياء الذين نؤمن بهم مثل غيره من الانبياء والرسل دون ادنى شك في نبوته ورسالته التي ارسله الله بها لقومه وقد اصابه بلاء عظيم وكان من انبياء الله الصابرين وكثيرا ما تتردد في ايامنا هذه عبارة ( يا صبر أيوب ) لما تحمله من عظيم الكرب والبلاء وكان صابرا محتسبا الى ان أذن الله له بالشفاء وفك كربته ومن خلال موضوعنا ( معلومات عن ضريح النبي ايوب واين يقع ) سنتحدث بشيء من التفصيل عن نبي الله ايوب عليه السلام فتابعوا القراءة ستجدوا المزيد من المعلومات بكل تأكيد والتي ربما لا تعرفونها من قبل

اين عاش نبي الله ايوب

وفي البداية جميعنا نعلم ان الله سبحانه وتعالى لم يرسل رسله وانبياؤه عبثا بل ارسلهم لهدف وغرض وهو هداية الناس جميعا لدين الله ولصراطه المستقيم الذي لا اعوجاج فيه وليخرجوا اقوامهم من الظلمات الى النور ومن عبادة العباد الى عبادة رب العباد والله سبحانه وتعالى ارسل لكل قوم نبي وكما هو الحال نبي الله ايوب الذي ارسله الله تعالى الى منطقة في بلاد الشام واسمها حوران وهي موجودة في المنطقة الجنوبية من سوريا حيث قالت العديد من الروايات بان النبي ايوب عاش فيها ولتتعرفوا الى ضريحه واصلوا قراءة موضوع مقالنا ( معلومات عن ضريح النبي ايوب واين يقع )

قد يهمك ايضا : أقوال الفلاسفة عن الذات والغير

قبر النبي ايوب عليه السلام

اختلفت العديد من الروايات حول مكان وجود ضريح النبي ايوب حيث قالت البعض منها ان مكان الضريح في ارض حوران في جنوب سوريا حيث عاش في هذه المنطقة وتم دفنه فيها والبعض يقول بأن الضريح موجود في دولة سلطنة عمان وخصوصا في محافظة ظفار على جبال الاحقاف الا ان الرواية الاقرب للصحة هي ان ضريحه موجود في ارض حوران بسوريا حيث يوجد فيها اكثر من مقام لنبي الله ايوب عليه السلام ومنها مقام في مدينة صلخد ويوجد ايضا مقام في مدينة نوى الموجودة في محافظة درعا بسوريا ولذلك يمكن القول بأن اتباع الرأي القائل بأنه موجود في ارض حوران بسوريا هو الاثبت

مرض النبي ايوب عليه السلام

وقبل كل شيء علينا ان نعلم بأن مرض الانبياء بالطبع هو من اجل حكمة الهية وليس عقوبة من الله على ذنب اقترفوه فهم افضل البشرية وهذا الامر لا شك فيه اطلاقا ولكن الان سنتحدث عن المرض الذب اصاب سيدنا ايوب حيث ابتلاه الله بالفقر والضعف الجسدي والمرض وكانت زوجته رغم مرضه وضعفه صابرة على البلاء وكانت تقف الى جانب زوجها وتعمل على خدمته حيث بقي نبي الله ايوب مريضا قرابة الثمانية عشر عاما وهو لا يقوى على المشي او الحركة وكان طوال هذه مستلقيا على ظهره وابتعد عنه الجميع ولم يبقى حوله الا زوجته واثنان يخصانه في القرابة وقد ضرب لنا اروع مثال في الصبر والاحتساب على هذا البلاء والمصاب الجلل وقيل بأن زوجته قامت ببيع احدى ضفائر شعرها كي تأخذ مقابله المال الذي من خلاله تقوم باطعام زوجها وتوفير كل شيء يلزمها هي وزوجها وبرغم ذلك غضب عليها النبي ايوب لانها لم يرد ان تقوم بهذا الامر

دعاء نبي الله ايوب عليه السلام

وكان النبي ايوب عليه السلام برغم البلاء الذي اصابه والضعف والعجز والفقر صابرا محتسبا وكان دائما ما يردد دعائه ( إني مسني الضر وانت ارحم الراحمين ) بقي يردد فيه ثمانية عشر عاما طوال فترة مرضه وكان يردده على استحياء من الله تعالى وناداه بأرحم الراحمين لانه رب كريم عظيم رحيم بعباده المؤمنين وكأحد اساليب الرجاء والاستعطاف ثم نجد ان من شدة حيائه وايمانه نسب ما اصابه للشيطان ولم يقل انت ياارب ابتليتني في قوله تعالى { إني مسني الشيطان بنصب وعذاب }ثم نجد ان النبي ايوب في موضع اخر قام بذكر ربه ثم قام بنسب الظلم لنفسه والتقصير بحق الله لقوله [ لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين ]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح