منوعات

أهمية الأنسجة الوعائية في النبات

أهمية الأنسجة الوعائية في النبات ، ما هو النسيج الوعائي : عبارة عن أنسجة معقدة ، تتكون من مجموعة متعددة من الخلايا التي تعمل على نقل الماء والمعادن والضوء أيضاً (جميع العناصر الغذائية) لجميع أجزاء النبات ، وتنقسم الأنسجة الوعائية إلى قسمين: اللحاء والخشب. ويكون شكلها كالأنبوب نحيلة وطويلة، وهناك نباتات تسمى اللاوعائية والطحالب وذلك نظراً لخلوها من الأنسجة الوعائية، وهناك ما يسمى بالخلايا الإنشائية التي ترتبط مع الأنسجة الوعائية، وهما : الكامبيوم ، والكامبيوم الفليني .

أهمية الأنسجة الوعائية

اولاً :الخشب

يتكون من خلايا أنبوبية مركبة فوق بعضها البعض ومجوفة، وتكون بذلك ما يسمى بالوعاء
وظيفته : نقل الماء والأملاح من الجذور إلى أجزاء النبات والأوراق أي في عكس اتجاه الجاذبية، حيث ينقل الماء إلى السيقان لتتبخر فيما بعد وتنتقل للأوراق وتسمى بعملية النتح ، فالماء والأملاح ضروريان لقيام النبات بالتفاعلات الكيميائية الضرورية .
والانسجة الوعائية منها ذات فلقة واحدة، ومنها ثنائية، والثنائية تكون أكبر حجماً من ذات الفلقة الواحدة، تتواجد الأحادية في الحشائش، وتكون أنسجة والخشب واللحاء فيها حول جذع النبات ، أما الثنائية، فموجودة في الأزهار والأشجار والنباتات المثمرة والمزهرة، وتتفرع أنسجتها كلما زاد نمو النبات.

قد يهمك : من أين يمكننا أخذ الخلايا الجذعية وما أهميتها

ثانياً: اللحاء

يقوم بنقل الغذاء من مكان تصنيعه إلى أجزاء النبات، بعدما يقوم النبات بعملية البناء الضوئي، فينقل السكريات من الأوراق إلى الجذور أي في اتجاه الجاذبية، ويوجد في اللحاء خلايا تسمى بخلايا الغربال مسؤولة عن نقل المعادن، عبر غشاء رقيق اسمه صفيحة الغربال، وخلايا اللحاء خلايا حية، بعكس الخشب فهو خلايا ميتة مجوفة ، وتكمن أهمية ما يقوم به الخشب واللحاء في أنهما يعملان على موازنة الغذاء والماء في النبات .
وأيضاً يقوم اللحاء بمساعدة النبات في إنتاج الجلوكوز الذي يحتاجه، فالخلايا الجذرية الموجودة فى الأوراق والسيقان لا تتمكن من صنع الجلوكوز بنفسها بل تعتمد على النبات في ذلك، لذلك يقوم اللحاء بتزويدها بالطاقة اللازمة، التي تكونت من باقي أجزاء النبات.

الأنسجة المرتبطة بالنسيج الوعائي

الكامبيوم الوعائي : أو ما يسمى بالكامبيوم الخشبي أو ثنائي الوجه، يتواجد في الساق والجذر بين الأنسجة الوعائية، وهو نسيج إنشائي جانبي في النسيج الوعائي، يعتبر مصدر للنسيج الخشبي الثانوي، ونسيج اللحاء الثانوي.
الكامبيوم الفليني: هو جزء من البشرة، يتواجد جانب النسيج الإنشائي في الجذور والسيقان، يفصل بين الخشب واللحاء، ويعتبر طبقة من طبقات اللحاء، ووظيفته إنتاج الفلين، الذي يعتبر مادة واقية صلبة ، وتتواجد في ثنائيات الفلقة ، وبعض أحاديات الفلقة، وتتواجد في الغابات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح