شخصيات و مشاهير

نجمة إبراهيم-ويكيبيديا السيرة الذاتية

نجمة إبراهيم-ويكيبيديا السيرة الذاتية. سنعرف في مقالنا هذا الكثير عن حياة وأسرار الممثلة المصرية الرائعة نجمة إبراهيم وسنجيب عن سؤال وجملة، نجمة إبراهيم-ويكيبيديا السيرة الذاتية. فمن هي نجمة إبراهيم وما هي أهم إنجازاتها على صعيد الساحة الفنية المصرية. سنعرف الكثير عن حياتها المهنية والشخصية في نفس الوقت.

نجمة إبراهيم-ويكيبيديا السيرة الذاتية

هي الممثلة المصرية نجمة إبراهيم التي وُلدت في الخامس والعشرين من فبراير من عام 1914م. وكانت القاهرة في مصر مكان ولادة الممثلة المصرية نجمة التي امتهنت واتخذت من الفن والتمثيل حياة أخرى تعيشها بالتعاون مع زوجها عباس يونس. حيث اشتدت واشتهرت حياتها الفنية ما بين عام 1933م حتى عام 1967م. أي ما يفيد أن نجمة إبراهيم قد بدأت حياتها ومسيرتها الفنية في بداية ثلاثينيات القرن المنصرم والماضي وكان نشاط حياتها المهنية والفنية من خلال التنقل بين الفرق المسرحية المصرية المختلفة ومثال على ذلك بشارة واكيم وبديعة مصابني ونجيب الريحاني.

 

حيث معروف عنها أنها فنانة وممثلة بارعة جدًا في أداء الأدوار التي لها علاقة بكافة أنواع الشر وشعوره وذلك في العصر الكلاسيكي الذي شهدته وعاصرته السينما المصرية. حيث لا يعرف البعض أن الفنانة نجمة إبراهيم اسمها الحقيقي يُسمى بوليني أوديون وهي في الأصل تنتمي لأسرة يهودية مصرية في القاهرة.

حيث يُذكر عنها أنها درست في مدرسة الليسية في القاهرة بمصر ولكنها لم تستطع أن تكمل دراستها في تلك المدرسة وكان السبب يعود إلى تفضيل المجال المسرحي والفني.

حيث يُذكر عنها أنها عملت واشتغلت كمطربة في فرقة تسمى فرقة فاطمة رشدي. حيث كانت بداية حياتها السينمائية من خلال مشاركتها بفيلم الورشة وذلك كان عام 1940م . حيث سبق وأن غنت في فيلم “تيتاوونج” وكان ذلك أيضًا عام 1937م.

حيث انطلقت في مسيرتها الفنية والمسرحية بعد تقديمها لأشهر الأعمال الفنية وهو فيلم ريا وسكينة وفيلم لن أبكي أبدًا وأيضًا فيلم جعلوني مجرمًا وفيلم الليائي الدافئة. وفيلم إسماعيل يس يقابل ريا وسكينة.

ولا يمكننا أن ننسى أن الممثلة نجمة إبراهيم كان لها دورًا بارزًا وبطوليًا في عدة مسلسلات والكثير من المسرحيات على مدار وطيلة تاريخها في عالم الفن والسينما. حيث كان آخر أعمالها المسرحية  مسرحية “غادة الكاميليا”.

حيث يمكننا الإشارة أن الممثلة نجمة إبراهيم قد مثلت وقدمت ما يقارب الأربعين فيلمًا. حيث يعتبر دورها في فيلم أنا والماضي من أهم وأبرز الأدوار التي قامت بها عام 1951م وذلك كان بالاشتراك مع الفنانة فاتن حمامة والفنان زكي رستم. حيث قام في ذلك العمل لعب دور أنها أخت حامدالذي لعب دوره الفنان زكي رستم. الذي يسعى ويدور دوره حول فكرة الانتقام من زوجين تسببا في ظلمه وتسببا أيضًا بدخوله السجن. ولكن عند خروج حامد من السجن اكتشف أمر وفاة الزوجين فقرر هو وأخته أن يكون الانتقام من خلال ابنة الزوجين. وأيضًا دورها في فيلم ريا وسكينة والتي قامت بتمثيل دور ريا عام 1953م من أبرز وأهم الأدوار التي قامت بعملها حيث يروي فيلم ريا وسكينة قصة سفاحتين في الاسكندرية وهما ريا وسكينة وتلك الأحداث كانت تدور في فترة العشرية الثانية من القرن العشرين.

ومما لا شك فيه أن فيلم ريا وسكينة قد لاقى شهرة وضجة وسعة وعريضة للدرجة التي أصبح الناس وجمهور الفنانة نجمة إبراهيم ينادونها باسم الدور التي قام به وهو اسم “ريا”.

 

حيث لديها ثلاثة أفلام وصلت لقائمة أفضل مئة فيلم في تاريخ السينما المصرية وهم فيلم ريا وسكينة وصراع الأبطال وجعلوني مجرمًا.

شاهد أيضًا:

حيث قام الرئيس المصري الراحل محمد أنور السادات منحها وسام الاستحقاق وإضافة لذلك منحها معاش استثنائي وذلك تقديرًا لعطائها الفني ولمواقفها الوطنية النبيلة حيث يذكر أنها دعمت وأيدت ثورة يوليو عام 1952م.

 

وفي ختام مقالنا يجب أن نُشير وننوه إلى أن بالرغم من أدوار الشر في أغلب أعمالها إلا أنها كانت في الواقع شخصية طيبة. حيث أشارت في بعض مقابلتها الصحفية أنها تخاف من الشر ومن الأشرار ومن ريا التي جسدت دورها إلا أنها تستطيع عكس الخوف من خلال تحويل الجرم على الضحايا وبالتالي تصبح شخصية مثيرة للخوف والرعب.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح