المرأة والطفل

ما أشكال العنف بين المتزوجين وكيفية تجنبها

ما أشكال العنف بين المتزوجين وكيفية تجنبها، إن الكثير من الأشخاص الذين يتعرضون للعنف وسوء المعاملة يجدون صعوبة في تمييز كونهم في علاقة غير صحية وأنهم يتعرضون لمعاملة سيئة، ويأخذ العنف الأسري بين المتزوجين أشكالاً متعددة.

بعض أشكال العنف بين المتزوجين

• سوء المعاملة العاطفية :

وقد يكون سوء المعاملة العاطفية أسوأ أشكال العنف واكثرها أذى،

وتتمثل في حجب التواصل العاطفي، والنقد الزوجي، والتعرض للإهانة أو التهديد بإنهاء العلاقة الزوجية، مما يجعلك تشعرين بأن عواطفك وأفكارك ومشاعرك في تهديد مستمر.

• الإيذاء العقلي المتعمّد :

وهذا النوع يستخدمه الأزواج للسيطرة الكاملة على الزوجة، وذلك من خلال مجموعة من الكلمات التي يرددها لها باستمرار بهدف إفقادها ثقتها بنفسها، وتشكيكها بقدراتها على إدارة حياتها الزوجية بالتالي يصبح كل اعتمادها في حياتها على زوجها.

• الإساءة النفسية :

وهذا النوع من الإساءة غير واضح كونه غير مادي أو غير ملموس، ويتمثل في الضغط النفسي على الزوجة من خلال تقييد حريتها، والتقليل من شأنها ومن مشاعرها، والاستمرار في تهديدها، وتجنب الكلام معها وتجاهلها، والضغط عليها لتقوم بسلوك معين.

• الاعتداء اللفظي :

قد يهمك : كيف تسأل سؤال بالانجليزي بدون خطأ

وهذا النوع يكون عليه أدلة واضحة، ومن السهل أن تميّز الزوجة أنها تتعرض للعنف أو الإساءة، وتتراوح الإساءة اللفظية بين التعليقات الناقدة الساخرة الصغيرة، والصراخ بصوتٍ عالي، وذلك بهدف التقليل من شأن الطرف الآخر.

• الاستغلال المالي :

وفي هذا الأسلوب سيستخدم الزوج جميع السلطات التي يمتلكها للحفاظ على سيطرته وتحكمه بالأسرة، سواء كان يسيطر على الميزانية كاملةً، أو عدم السماح للزوجة بالتصرف في حسابها البنكي الخاص بها، أو سحب ديون وتسجيلها باسمها، أو عدم السماح لها بالحصول على وظيفة وكسب المال بنفسها.

وهذا النوع يعتبر لكثير من الزوجات سبباً لعدم ترك العلاقة السيئة التي يعيشونها.

العنف بين المتزوجين
العنف بين المتزوجين

 

• الإيذاء الجسدي :

وهو أكثر أشكال الإيذاء شيوعاً، ويشمل الإيذاء بقصد أو بدون قصد، ويكون واضح عليه أدلة من جروح صغيرة أو كبيرة أو ظهور كدمات.

كما أن الإيذاء الجسدي المتكرر قد يتسبب في مضاعفات أكبر مثل إصابات في الدماغ وأمراض القلب والأمراض التنفسية والاكتئاب واضطراب النفسية.

كيف يمكن تجنب العنف في العلاقة

 

ينصح المختصون في هذا المجال بأخذ موقف قوي منذ البداية، فمن بداية إدراك الزوجة أنها تتعرض لأي نوع من أنواع العنف يجب أن تعترض، وتحاول وضع حدّ لأي محاولة يحاول فيها التقليل منها، وإن لم تفلح محاولتها الفردية في وضع حدّ آمن لهذه العلاقة يجب ألا تخاف أو تتردد في طلب المساعدة سواء من الأهل أو أحد الأصدقاء ممن تتأكد أنه أهلٌ للثقة وقادر على مساعدتها في هذه الحالة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح