إسلاميات

تنكح المرأة لأربع لماذا لم يذكر الأخلاق

تنكح المرأة لأربع لماذا لم يذكر الأخلاق. يعتبر الزواج مشروع شرعه الله من أجل الحفاظ على التكاثر  والحفاظ على وجود البشرية وتعزيز المساهمة في نشر الألفة والمحبة بين الذكر والأنثى. وكما هو معرف ومما لا شك فيه أن الزواج أساس وجود الحياة وعمادها التي بدونه لا تستمر. حيث يساعد على نشر العفة والسكينة والرحمة بين أفراد وأبناء المجتمع. حيث يساعد الزوج زوجته والزوجة زوجها في مواجهة ومجابهة العديد من المشاكل التي يمكنها أن تواجههم خلال رحلة حياتهم. حيث ذكر سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم) الأسس التي يمكن من خلالها للشاب أن يختار زوجته من أجل أن تعينه وتحافظ عليه في حضوره وغيابه. وفي مقالنا هذا سنقوم بشرح كامل لهذا الحديث ونجيب عن أسئلة البعض مثل تنكح المرأة لأربع لماذا لم يذكر الأخلاق.

شرح معنى حديث النبي (صلى الله عليه وسلم) الذي ذكر فيها أسباب زواج المرأة

عن أبو هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “تُنكح المرأة لأربع: لمالها، ولحسبها، ولجمالها، ولدينها، فاظفر بذات الدين تربت يداك” رواه البخاري ومسلم.

حيث وضح سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم الأسباب التي تدفع الرجل إلى اختيار امرأة عن امرأة. حيث يحتوي الحديث النبوي الشريف على قسمين قسم فيه توجيه لطريق الخير وقسم يحتوي على توجيه ونصيحة معينة من نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.

في القسم الأول يوجه الشباب إلى تفضيل وتحديد اختيار المرأة لزواجها من خلال عدة محددات ومنها أن هنالك من يبحث عن مالها ليتزوجها ومنهم من يبحث عن حسبها ونسبها وقوة جاه عائلتها ومنهم من يبحث ويتوجه لصاحبة الجمال والقسم الأخير يبحث دومًا عن المرأة صاحبة الدين.

ولكن للأسف هنالك الكثير من الناس الذين فهموا القصد من الترتيب بشكل خاطئ فباتوا وأصبحوا يفضلون المرأة ذات المال والجمال والجاه على صاحبة الخلق والدين.

ولكن العلماء فسروا الحديث على أنه ينقل لنا الأولوية التي يختار فيها الزوج زوجته فإنهم عند عملية اختيار زوجتهم وشريكة حياتهم فإنهم يتسارعون لتلك الخصال الأربعة ويفضلون كل شيء ويتركون الدين كخصلة أخيرة لذلك سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وجه نصيحة ووجه المقبلين على الزواج من الرجال أن يضفر دومًا ويفضل صاحبة الدين لأنها بلا أدنى شك ستحافظ على زوجها دومًا وستحفظه في غيبته قبل حضوره وستكون العون والسند له في أشد وأعتى مشاكل الحياة التي قد تواجههم في رحلة حياتهم. ستقوم بذلك لأن دينها يأمرها بذلك ويحثها على الحفاظ على شريكها خلال رحلتها معه.

وهذه نصيحة خالدة من نبينا محمد يجب على كل مسلم بالغ راشد أن يعمل ويقوم بها ويظفر بذات الدين عند عزمه على اختيار شريكة دربه وحياته.

شاهد هنا: أهمية حيوان السهيم

ولكن هنالك العديد من الأشخاص الذين يتساءلون لماذا لم يتم ذكر الأخلاق في الحديث كخصلة يمكن للزوج اختيار زوجته عليها:

تنكح المرأة لأربع لماذا لم يذكر الأخلاق

يجب علينا أن نعلم أن مفهوم الأخلاق يشمله الدين حيث ديننا الإسلامي دين أخلاق من الدرجة الأولى فالمرأة التي تكون صاحبة دين ومتمسكة بكل ما جاء بدينها الإسلامي وتتبعه حق اتباع فبدون أدنى شك تكون صاحبة أخلاق عالية. وكلما نقص الدين نقصت الأخلاق وكلما زاد الدين زاد الأخلاق حيث العلاقة بين الدين والأخلاق تكامليلة متداخلة ترابطية.

لذلك عند اختيار الزوجة يجب أن نحسن الاختيار ونظفر بذات الدين والأخلاق الحسنة لإكمال الحياة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح