الصحة

علاج الدوخة والدوار في أقل من دقيقة

علاج الدوخة والدوار في أقل من دقيقة إن أسباب الدوخة لا تكون واضحة دائمًا بالنسبة للمريض الذي يعاني منها، ولا حتى للطبيب المعالج أحيانًا، فعدم توفر وسائل تشخيصية موضوعية يزيد من صعوبة عملية تحديد مصدر المعاناة، ويزيد من أهمية التشخيص الأولي الذي يقوم به الطبيب.

 و من الممكن أن يؤدي عدم التوصل إلى تشخيص  صحيح الى   استمرار حدوث الدوار إلى حالات من القلق وإلى تفاقم العامل النفسي، والاجتماعي للمشكلة.

قد يكون التوجه لطلب الاستشارة الطبية من الأطباء المختصين بمشاكل الدوار أمرا ناجعًا في تشخيص الحالة بشكل صحيح ودقيق والقدرة على معالجتها.

تعريف الدوخة او الدوار

تُعرف الدوخة بأنها اختلال فى التوازن و عدم المقدرة على التحرك بطبيعية ، و هو مصطلح يُستخدم لوصف مجموعة من الأحاسيس  مثل الشعور بالإغماء أو الوهن أو الضعف وعدم الثبات.

هو يخلق إحساس خاطئ بأنك أو محيطك يدور أو يتحرك والجدير بالذكر أيضا أن الدوخة ليست مرضًا، وإنما تعد عرضاً لمرض يجب الفحص له

أسباب الدوخة

علاج الدوخة والدوار في أقل من دقيقة
علاج الدوخة والدوار في أقل من دقيقة

اسباب الدوخة والدوار يرجع للكثير من الاسباب وليس سببا واحدا قط ومن اهم هذه الاسباب ما يلي :

  • الإصابة بفقر الدم (انيميا)، وذلك نتيجة نقص الحديد، أو نقص في فيتامين
  • الإصابة بالتهابات في الأذن الداخلية.
  • إصابات المخيخ: نزيف, جلطة , تمدد شرياني, استسقاء, ورم حميد أو خبيث أو ثانوي
  • هبوط فى الضغط الدم.
  • انخفاض كمية الأملاح في الدم.
  • حدوث اضطراب في نبضات القلب.
  • ارتفاع في نسبة السكر في الدم، أو انخفاض.
  • حدوث تصلب في شرايين المخ والقلب. تناول الأدوية أو الأدوية المسكنة، أو المضادات الحيوية، أو مضادات الاكتئاب، أو مضادات الحساسية.
  • انخفاض نسبة الأكسجين في الدم، وارتفاع في نسبة الهيموجلوبين.
  • الإصابة بالإسهال الشديد.
  • الإصابة بنزيف داخلي في الجهاز الهضمي، أو في الرحم.
  • التعرّض لإصابات في الرأس.
  • حدوث التهابات في الجيوب، أو في مجاري التنفس.
  • تناول المخدرات والكحول.
  • قلّة النوم، والتوتر، والتعرّض لعوامل نفسية أخرى.

اعراض الدوخة

اسباب الدوخة
اسباب الدوخة
  • الشعور الزائف بالحركة أو الدوران (دوار)
  • الإصابة بالصداع مع الدوار
  • عدم الثبات أو فقدان الاتزان
  • الشعور كأنك عائم أو مشوَّش الذهن، أو الشعور بثقل الرأس
  • الشعور بالإغماء
  • إحساس زائف بالدوران
  • عدم الاستقرار

و أحيانا ، الدوار يصاحبه الغثيان ، القيء ، أو الإغماء. عليك طلب المساعدة الطبية الطارئة إذا كان لديك هذه الأعراض لفترات طويلة.

انواع الدوخة والدوار المتعارف عليه

هناك اربع انواع من الدوخة نعلمها وتحدث كثيرا لأشخاص ممن حولنا وهذه الانواع هي :

  • الدوخة العابرة أو الدوخة الخفيفة وهي شعور عابر بالدوار، تحدث لفترات قصيرة ثم تختفي .
  • الدوخة المفاجئة وهي تحدث فجأة نتيجة التعرض الكثير للشمس او هبوط ضغط الدم
  • الدوخة المستمرة وهذا النوع يبقى المريض مستلقياً لأيام متتالية خوفاً من فقدان التوازن، والسقوط على الأرض
  • الدوخة الشديدة وهي المصاحبة لمريض مزمن شديد
  • ما هي طرق الوقاية و علاج الدوخة؟

علاج الدوخة والدوار في أقل من دقيقة
علاج الدوخة والدوار في أقل من دقيقة

للحد من الشعور بالدوخة والسقوط يمكن لهذه الاجراءات تخفيف حدة الدوخة:

  • اجلس على حافة السرير لعدة دقائق في الصباح قبل الوقوف.
  • تغيير الوضعية ببطء والتشبث والثبات  في مكان قريب.
  • عدم المشي في الظلام مع المحافظة على إضاءة الممرات جيدا وايضا ضرورة اشعال ضوء الغرفة عند دخولها .
  • الحفاظ على الظروف الطبية تحت السيطرة من خلال تناول الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب.
  • اتباع نظام غذائي محدد.
  • ممارسة التمارين التي يمكن أن تحسن التوازن ، مثل اليوجا.
  • ارتداء أحذية منخفضة الكعب وأحذية المشي أو غيرها من الأحذية المرنة .
  • يجب تثبيت قبضة يد في الحمامات وأماكن الاستحمام في حال فقدان التوازن للتمسك بها.
  • إذا كنت تعاني من الدوار أو الدوخة، فتجنب الأنشطة مثل القيادة وأيضًا أي ارتفاعات ، مثل تسلق سلم ، حيث يمكن أن يعرضك للخطر
  • يجب استخدم الدرابزين دائما عند صعود الدرج صعودًا ونزولًا للتشبث به.

هل يجب الذهاب الى الطبيب عند التعرض للدوخة او الدوار

يجب عليك تحديد موعد مع الطبيب في حالة إذا كانت الدوخة متكررة، أو مفاجئة، أو حادة، أو استمرت لفترة طويلة أو مصاحبة للصداع أو القيء ، لان ذلك يعد امرا مقلق وغير طبيعي .

علاج الدوخة والدوار بأشكاله المختلفة في مدة بسيطة

يختلف علاج الدوار بين مجموعات الأمراض المختلفة وفقاً لما يلي:

 

  • عند علاج الدوار الناتج عن انطلاق الجسيمات في عضو التوازن، يمكن ممارسة نشاط علاجي حركي بسيط، تفوق نسبة نجاح هذا الإجراء الـ 85%، وذلك بعد جلسة علاج وحيدة لا تستغرق اكثر من  دقائق.
  • لعلاج الدوار الناتج عن الاختلال في التزامن بين أعضاء التوازن في الأذن الباطنة، بالإمكان ممارسة نوع اخر من العلاج الطبيعي، يهدف إلى حث الدماغ على التعلم والتصحيح، عندها يقوم الدماغ بعملية تصحيح ذاتية.
  • مع ذلك، في بعض الأحيان لا يتم إصلاح الوضع بالشكل المطلوب، ويعود ذلك إلى أسباب عديدة منها: التعب، والقلق والجهد، ففي مثل هذه الحالات، تقتضي الحاجة اللجوء إلى العلاج النفسي

في بعض الحالات يقوم المعالجون بالدمج بين العلاج الحركي، والتغذية، والأدوية ووسائل أخرى

  • يعتبر الليمون من أهم المواد الغذائية التي تحتوي على نسبة كبيرة من فيتامين C، والذي يعمل على التعزيز من الجهاز المناعي، كما يعمل على محاربة الأمراض لهذا يعد من الطرق الأولية في علاج الدوخة او الدوار .
  •  يعد الزنجبيل ايضا  من أهم الأعشاب الطبيعية المفيدة في تحفيز تدفق الدم إلى الدماغ وأجزاء الجسم المختلفة، وبالتالي يعمل على التقليل من الدوخة والدوار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح