منوعات

أفضل أماكن للسياحة في موريتانيا

أفضل أماكن للسياحة في موريتانيا 

تكونت موريتانيا من امتزاج المحيط الأطلسي بالصحراء الكبرى التي يحيط بها سلاسل جبال ووديان، ليكونوا لوحة فنية طبيعية من أجمل لوحات الطبيعة وهي دولة موريتانا، وهي دولة عربية أفريقية ، مزجت بين أعراق وثقافات مختلفة ، يوجد فيها سياحة متعددة من العلمية، إلى الثقافية ، والتاريخية، والبيئية، ومحمية حوض أركين الوطنية ، ومنطقة عين الصحراء ،  وحديقة جاولينج  الطبيعية ، وبرغم كل هذه الأماكن السياحية إلا أن موريتانيا تعد في بداية نهوضها السياحي  

أفضل وقت للسياحة في موريتانيا 

أفضل وقت للسياحة فيها هو في موسم المطر ، وشهر يناير وفبراير ،  وفي فصل الشتاء ، وذلك نظراً لجوها الحار والجاف في الصيف ،  والحرارة تزيد عن 44 درجة مئوية ،  وفي الخريف أيضاً ينصح بالسياحة فيها حيث تتجمل الوديان ، والتلال ، والروابي، والجبال بأجمل منظر بسبب الأمطار  التي تهطل عليها . 

أشهر المدن السياحية في موريتانيا 

مدينة ولاتة ، ومدينة نواكشوط ، مدينة شنقيط ، ومدينة وادان ، مدينة كيهيدي ، واحة ترجيت ، مسجد المغرب وغيرها … 

مدينة شنقيط 

تعتبر هذه المدينة مركز تجاري مهم ، تضم أكبر الأسواق التجارية ، سجاد ومفروشات وملابس، وتحف ومجوهرات، والمطاعم التي لا تعد وتقدم المأكولات المحلية ، تم بناء هذه المدينة في القرن الحادي عشر الميلادي . 

مدينة كيهدي 

تم انشاء هذه المدينة في القرن الخامس عشر الميلادي ، تضم المدينة معالم أثرية كثيرة ومرسى للسفن ، وتشتهر هذه المدينة بالبيوت المصنوعة من الطين  والأسواق الشعبية ، أقام الاحتلال الفرنسي في فترة احتلاله لها قلعة في الجزء الشمالي منها مما زاد من شهرتها . 

قد يهمك : فوائد وعيوب عملية استئصال الرحم

مدينة وادان  

هذه المدينة عبارة عن حصن قديم ، وذلك لما فيه من آثار وابنية قديمة ، من منازل ومساجد وقصور مثل قصر القلالي ، كما انها تشتهر بواحات النخيل التي تتواجد بين ينابيع المياه والحدائق الجميلة . 

واحة ترجيت 

عبارة عن واحة صغيرة تشتهر بالينابيع الدافئة التي تستخدم للعلاج ، وينابيع باردة للسباحة ، وتعتبر هذه المدينة لوحة فنية من المساحات الخضراء والأشجار ، فتجملها أشجار النخيل ذات المنظر الخلاب ، وطقطقة مياه الينابيع على الصخور ، وقد نحتت الينابيع  مع الزمن طرق بين الحجارة الصماء ، فالهواء العليل والنسيم الذي يجوبها جعل عشرات مواطنيها يقبلون عليها باستمرار فهم يجدون راحة النفس والهدوء هناك . 

محمية حوض أركين الوطنية  

يبلغ طولها 180 كيلو متر ، وقد تم إعلانها محمية بسبب تنوع  الطيور فيها ، فيأتي إلى هذا الحوض ملايين من أسراب الطيور والبجع والبقويق الأشقر والدحام الوردي مكاناً جميلاً للاستحمام في أحواض محمية حوض أركين الوطنية.  

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح