شخصيات و مشاهير

شريفة الشملان ويكيبيديا السيرة الذاتية

شريفة الشملان ويكيبيديا السيرة الذاتية. تعتبر الكتابة بمختلف أنواعها من الأدب والعلوم الفنية الثقافية التي تعكس ثراث دولة ما. حيث وفي هذا السياق تعتبر المملكة العربية السعودية صاحبة إرث عظيم وصاحبة ثقافة واسعة وثراث أدبي ثري وغني بالخبرات الأدبية والكتابية والتي تشمل وتطال كُتاب ومفكرين من كلا الجنسين وفي هذا المقال سنذكر أهم الكاتبات السعوديات اللاتي كان لهن إثر وبصمة حقيقة لا تُنسى في عالم الكتابة في المملكة العربية السعودية وسنفصل في الحديث عن ما هي الكاتبة شريفة الشملان رحمها الله. وما أبرز محطاتها التي شهدت نشاطها الواسع في عالم القراءة والكتابة كما أننا سنتعرف عن أبرز أعمالها الأدبية التي تركت بصمة مهمة في عقول القراء في السعودية وفي الوطن العربي بشكل عام.

أبرز كاتبات السعودية

1.الكاتبة أثير عبد الله النشمي وهي كاتبة سعودية تقيم في مدينة الرياض من مواليد شهر يونيو عام 1984م. من أبرز الروايات التي كتبتها والتي قد لاقت ردود فعل وشهرة واسعة رواية أحببتك أكثر مما ينبغي. وأيضا لها رواية في ديسمبر تنتهي الأحلام ورواية فلتغفري.

كانت تعمل أثير في الأساس في المجال الصحفي ولكنها تركت الصحافة وامتهنت الكتابة وتفرغت لكتابة الروايات وخاصة صاحبة النوع العاطفي.

2.الكاتبة سمر المقرن وهي كاتبة سعودية تقطن في مدينة الرياض في المملكة العربية السعودية ولها العديد من الأعمال الأدبية والتي من أشهرها روايتها “نساء المنكر”. حيث أنها تكتب زاويتين في الأسبوع بعنوان مطر الكلمات في الصحيفة السعودية التي اسمها صحيفة الجزيرة السعودية وذلك يومي الأربعاء والسبت. وقد قفزت أعمال سمر المقرن إلى الأعمال الأدبية التي تتناول الجوانب السياسية والتي كانت بعنوان” ثورة الشعب وثورة الطائفة..سوريا والبحرين”.

وجدير بالذكر أن الكاتبة السعودية سمر المقرن حصلت على لقب “سفيرة نوايا حسنة” لدى منظمة بعثة السلام والعلاقات الدبلوماسية.

3.والكاتبة مها باعش وهي كاتبة نشطة في الكتابة في مجلة الناس ومجلة اليمامة ومجلة السفير العربي ومجلة الرافد ومجلة الحقائق الالكترونية.

شاهد هنا:

شريفة الشملان ويكيبيديا السيرة الذاتية

تعتبر الكاتبة السعودية شريفة الشملان من الكاتبات السعوديات صاحبات بصمة أصيلة وعريقة في الأدب السعودي بشكل خاص والأدب العربي بشكل عام. درست الكاتبة السعودية شريفة الشملان في جامعة بغداد وقد تخرجت منها بشهادة بكالوريوس في مجال وتخصص الصحابة من كلية الآداب التابعة لجامعة بغداد. وقد عملت في أول حياتها المهنية في مجال أخصائية اجتماعية حتى وصلت بالتدريج إلى منصب مدير عام الإشراف الإجتماعي النسائي في المنطقة الشرقية في المملكة العربية السعوية.

وتجدر الإشارة أنها قامت بتأسيس مكتب حقوق الإنسن النسائي بفرع خاص لهيئة حقوق الإنسان في منطقة الشرقية. كما يُذكر أنها استمرت في العمل فيه لمدة ثلاثة أعوام.

ومن الأعمال الأدبية التي قامت بها لشملان وهي كتابة ست مجموعات قصصية وهي كالتالي: منتهى الهدوء ومقاطع من حياة وغدًا يأتي  والليلة الأخيرة وقصة مدينة الغيوم وقصة طفلة نسيج في النهر.

كما أنها لها العديد من الأبحاث والدراسات في مجالات معينة ومن هذه البحوث بحث لها أخذ اسم التعليم والطبابة قديمًا، وبحث عن البرامج المميزة بالجمعيات الخيرية النسائية.

حيث أنها كانت عضوًا في المجالس والجمعيات الثقافية في السعودية ومن ضمنها نادي القصة السعودية وكما أنها كانت عضوة بارزة ومشاركة فعالة في جمعية الثقافة والفنون. وقد تلقت العديد من التكريمات التي كانت من قبل النادي الأدبي من الرياض وأيضًا تكرمت من قبل وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل.

ولكن لم تستمر الأديبة شريفة الشملان في التدفق بنهر الابداع بسبب رحيلها المفاجئ والذي تركة صدمة كبيرة في الأوساط الأدبية.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح