عالم الحيوانات و الطيورمنوعات

اسم انثى الضفدع

اسم انثى الضفدع الضفادع من الحيوانات الفقارية التي تستطيع العيش على اليابسة والماء ،ولهذا تسمى : برمئيات ،وتعتبر من ذوات الدم البارد أي تستطيع تنظيم درجة حرارة جسمها الداخلية ،أما عن أجسامها فهي ليّنة وجلدها أملس لسبب وجود عدد من الغدد المخاطية على أسطح جلودها وعديمة الذيل في سنٍّ متقدم ،وتتنفس عبر الرئتين ،تمتلك أربعة سيقان تساعدها في القفز لمسافات ليست بالبسيطة حيث السيقان الأمامية قصيرة والخلفية طويلة ،وتنتهي سيقانها بأصابع توصلها مع بعضها البعض أغشية رقيقة تساعدها في السباحة ،تمتلك ألسنة طويلة مغطاة بطبقة مخاطية لاصطياد الحشرات ومنعها من الإفلات من قبضتها ،البعض منها ينتج السموم وبعضها يتكيف مع البيئة الصحراوية ،ونستطيع التفرقة بين أنواعها عن طريق لون جلدها وملمسه ورطوبته. شاهد أيضا: من هو زوج حليمة بولند

كما ذكرنا سابقاً ،تعيش في وسطين المائي والبري ،حيث تضع أنثى الضفدع بيوضها في الوسط المائي ومن ثم تفقس لإخراج صغارها التي تسمى بـ الذنيبات ذوات الذيل والذي يختفي حالما تكبر وتصبح عديمة الذيل ، وتمتلك خياشيم كي تستطيع التنفس في أول حياتها في الماء ،البالغات من الضفادع تعيش على اليابسة بصورة أكبر وتتغذى على الحشرات والديدان وبعضها الآخر على الأفاعي والثدييات الصغيرة.

تعيش في أغلب أنحاء العالم ،سواء في المناطق الباردة أو المعتدلة ،ولكن سجلّ لها أكبر عدد في الغابات الاستوائية حيث استمرارية الأمطار والرطوبة ،وتعددت أنواعها في تلك المناطق.

يُطلق على أنثى الضفدع اسم : الهاجة وأيضاً اسم العقعقة حيث جاء هذا الاسم من استجابتها لعقيق أو نقيق ذكور الضفادع عند اقتراب موسم التزاوج ،يكتمل نضجها في مرحلة عمرية تتراوح من شهرين إلى ثلاثة سنوات ،ويعتمد الوصول لمرحلة النضج عند الضفادع على البيئة التي تعيش بها سواء حرارة أو رطوبة أو غير ذلك ، تضع أنثى الضفدع عدد هائل من البيضات يصل أقصاها إلى خمسة آلاف بيضة حيث تضعها في أماكن رطبة مختلفة مثل جداول الماء أو بالقرب من الينابيع أو في أعماقها حيث تكون ملتصقة بالاعشاب البحرية أو على ما هو نحو ذلك ،تحتاج مدة تتراوح من ثلاثة أسابيع إلى أربعة أسابيع لتفقس ،وبعضها يحتاج إلى ايام قليلة لتخرج صغارها التي يطلق عليها اسم :الشرغوف.

عند بدء موسم التزاوج ،تقوم الذكور بإصدار صوت نقيق لجذب الإناث وتتم عملية التزاوج بإطلاق الإناث لعدد من البويضات والذكور للسائل المنوي لتتم إخصاب البويضات وإنتاج عدد من البويضات المخصبة،وتتم العملية في المياه ذات الحرارة الباردة نسبياً بالتزامن مع قدوم فصل الخريف ،وتبقى بويضات الضفادع تحت رعاية و حماية الأنثى ،وهناك بعض أنواع الضفادع من يقوم بـ بلع البويضات المخصبة وإخراجها مع اقتراب موعد الفقس ،وبعض الأنواع تقوم بحملها على ظهرها ،وبعد أن تفقس تتولى مهمة إطعام نفسها بنفسها عن طريق السباحة إلى مكان الغذاء والعوالق البحرية الطافية على أسطح المياه والينابيع ولا تعتمد على الأم في هذه العملية ،إنما تتركهم استعداداً لتزاوج آخر مع قدوم موسم آخر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح