عالم الحيوانات و الطيورمنوعات

اسم أنثى العقرب

اسم أنثى العقرب تعتبر العقارب من أقدم الكائنات وجوداً على الأرض استدلالاً بأثارها الأحفورية التي وجدت على الصخور وداخل الكهوف وهي من الكائنات اللافقارية ،يغطي جلدها طبقة صدفية سميكة مكونة من الكايتين ،تمتلك هذه الكائنات ثمانية أرجل ومخالب وذيل يتصل بأكياس السم وسينتهي بإبرة مسؤولة عن تسريب السم عن عملية اللسع وتمتلك حواس ضعيفة جداً حيث أنها لا تعتمد عليها في استشعار فريستها إنما تعتمد على استشعار الاهتزازات الصوتية ومن ثم الانقضاض على الفريسة وتتميز بسرعة هائلة في الساعة الواحدة مما يساعدها على سهولة الافتراس وبث السم ، وتتغذى على العناكب والسحالي الصغيرة وبعضها يبقى لفترات طويلة دون طعام خاصةً النوع الذي يعيش في الصحاري الجافة أما بالنسبة للماء فهي تحتاج لكميات قليلة منه ،صغيرة الحجم حيث أقصى طول تصله هو 10 سم تستطيع العيش في البيئات الحارة وأيضاً تحت الصخور طلباً للرطوبة وكذلك في البيئات كثيفة الأشجار وأيضاً في البيئات الرملية والبيوت القديمة المهجورة ،وحسب اختلاف البيئات تختلف أنواعها وأنوع السم المفرز منها الذي يهدف إلى مهاجمة أعداءها والذي في أغلب الأحيان قد لا يُجدي نفعاً أمام بعض الأعداء. شاهد أيضا: الوادعي من وين

كما يوجد حول العالم العديد من أنواع العقارب والتي تعتبر من الكائنات الخطيرة المهددة لطمأنينة وحياة الإنسان خاصةً لأولئك الأشخاص الذين يعيشون في البيئات الجافة إذ أن غالبية أنواع العقارب تعيش هناك كما  أنها قادرة على إفراز السموم القوية التي تتفوق على السموم المفرزة من الأفاعي حيث أنها بقوتها تؤثر على الجهاز العصبي وقد تسبب هبوط حاد في الجهاز التنفسي والجهاز الدوري.

تصبح العقارب ناضجة جنسياً بعد ستة أشهر من ميلادها وهناك أنواع تصبح ناضجة بعد ستة سنوات إذ أن العقارب من الحيوانات التي قد تعيش طويلاً ،مع اقتراب موسم التزاوج ،تقوم ذكور العقارب بالقيام برقصات حلقية ورفع البطن من أجل جذب الإناث ،بعد أن تتم عملية الإخصاب تستغرق أنثى العقرب لوضع حملها لمدة تتراوح من شهر إلى أكثر من عام ،وتختلف هذه المدة من نوع من العقارب إلى آخر ،أما عن عدد العقارب الصغيرة التي تنتجها العقارب بعد الحمل قد يصل إلى 100 عقرب صغير ،ولأنها لا تستطيع العيش معتمدة على نفسها بشكلٍ تام في مراحلها الجنينية الأولية بعد الولادة عادة ما تقوم أنثى العقرب بحمل الصغار على ظهورها في الأسابيع الأولى بعد الولادة بهدف حماييتهم ولأنهم لا يستطيعون المشي حيث تكون أرجلهم ملتصقة ببعضها البعض وبهدف توفير الرطوبة اللازمة لهم ولأن الأم بظهرها تستطيع التحكم بالرطوبة الملائمة لصغارها ،وبعدها تتركهم يعتمدون على أنفسهم ،والذي يدعو للغرابة في هذه الكائنات أن إناث العقارب عادةً وفي بعض الأنواع تقوم بالتهام الذكر بعد أن تتم عملية التزاوج والإخصاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح