الصحةمنوعات

ما هو الكوليسترول

ما هو الكوليسترول الكوليسترول هو عبارة عن مادة دهنية لا تذوب في الماء تعتبر ضرورية جداً لعمل وظائف الجسم بصورة سليمة حيث يوجد في الدماغ، الأعصاب، الكبد، الدم والعصارة الصفراوية كما يستخدم الكولسترول في الجسم من أجل :

1- بناء أغشية الخلايا.

2- إنتاج الهرمونات الجنسية.

بالإضافة إلى كون الكوليسترول مادة شحمية مهمة جداً لعمل الجسم بصورة سليمة إلا أنه يرتبط مع البروتينات الشحمية الموجودة في الجسم حيث أن هذه البروتينات تقوم بنقل جزيئات الكوليسترول من وإلى الخلايا .

ما هي أنواع الكولسترول؟

يوجد في الجسم ثلاثة أنواع من هذه البروتينات الشحمية حيث أن الكوليسترول يعتبر مثل الزيت أي أنه لا ينفك في الدم إلا من خلال ارتباطه مع بروتينات معينة تسمى البروتينات الشحمية “Lipoproteins” . شاهد أيضا كلمات شيلة يا روح روحي يا نظر عيني

ما هو الـكوليسترول

حيث أن وظيفة هذه البروتينات هي القيام بعملية نقل الـكوليسترول من وإلى الخلايا بالإضافة إلى ذلك فإن هناك ثلاثة أنواع من هذه البروتينات الشحمية :

– البروتين الشحمي منخفض الكثافة جداً “VLDL ”

– البروتين الشحمي منخفض الكثافة “LDL ”

– البروتين الشحمي عالي الكثافة “HDL ”

إن الكولسترول الذي يتم إفرازه من الكبد يرتبطومع VLDL أو HDL ومن ثم تتم عملية تحويل VLDL إلى LDL بسرعة في دورة الدم . شاهد أيضا تردد قناة بين سبورت المفتوحة 2021

إن الكوليسترول الذي يرتبط مع جزيء LDL يسمى ” الكولسترول الضار أو السيئ – bad cholesterol”  أما الكولسترول الذي يرتبط مع جزيءHDL يسمى ” الكولسترول الجيد أو المفيد – good ” .

مصادر الكوليسترول في الجسم

يأتي الكوليسترول إلى الجسم عبر  مصدرين رئيسيين هما

1. المصدر الأول هو الكبد

حيث يقوم هذا العضو بانتاج ما يقارب من 80% من الكولسترول المتواجد في الدم . إذن فإن الكبد هو العضو الرئيسي لانتاج الكوليسترول في الجسم

2. المصدر الثاني وهو الوارد الغذائي

حيث يأتي من خلاله ما يقارب 20% من الكوليسترول المتواجد في الدم من خلال المصادر الغذائية والتي أهمها هي اللحوم الدجاج والسمك والبيض والجبنة والحليب الكامل الدسم في حين أن الطعام النباتي لا يحتوي بتاتا على الكوليسترول مثل الفواكه والخضار والحبوب .

حيث أنه بعد أن يتم تناول الطعام فإنه يبدأ امتصاص الكوليسترول في الأمعاء ثم يذهب إلى الدورة الدموية حيث يتم وضعه داخل محفظة بروتينية حيث يسمى الكوليسترول مع محفظته البروتينية بالكايلومايكرون ” Chylomicron ” ثم يقوم الكبد بعد هذه الوجبة بإزالة الكايلومايكرون من الدورة الدموية أما في الوقت الذي بين الوجبات فإن الكبد يقوم بانتاج وإفراز الكوليسترول مرة ثانية إلى الدوران الدموية.

ما علاقة الكولسترول LDL في مرض القلب

يسمى كولسترول LDL بالكولسترول السيئ وذلك لأن ارتفاعه في الجسم يؤدي إلى زيادة خطر حدوث مرض القلب الإكليلي التاجي”Coronary artery disease”  وذلك لأن البروتين الشحمي  الحامل للكولسترول LDL يقوم بترسيب جزيئات الكوليسترول على جدران الشرايين مسببة تشكل مادة سميكة على  جداره تسمى لويحة الكولسترول ومع مرور الوقت فإن هذه اللويحة تسبب تسمك في جدران الشرايين كما وتعمل على تضييقهاً حيث يسمى هذا هذه الميكانيزم بالتصلب العصيدي ” atherosclerosis” أو بتصلب الشرايين. شاهد أيضا: من هي زوجة مرزوق الغانم

حيث يمكن تشبيه هذا الميكانيزم بترسيب الكلس والأملاح الأخرى داخل أنابيب المياه التي تقوم بنقل المياه المالحة فيها حيث يؤدي ذلك مع مرور الزمن إلى تضيق هذه الأنابين بالتالي انسدادها كلياً.

ما هو الـكوليسترول

تسمى الشرايين التي تنقل الدم والأكسجين إلى القلب بالشرايين التاجية حيث أنه عندما تضيق هذه الشرايين بسبب تصلب الشرايين فإنها تصبح غير قادرة على القيام بعملها وتزويد القلب من حاجته من الدم والأكسجين بالتالي يؤدي إلى نقص في الأوكسجين عن القلب إلى حدوث ألم شديد في الصدر يسمى الذبحة الصدرية – Angina كذلك من الممكن تشكل خثرة دموية في أحدى الشرايين التالية المؤدية إلى القلب بالتالي حدوث انسداد تام في الشريان ومن ثم حدوث موت في العضلة القلبية احتشاء العضلة القلبية أو النوبة القلبية”

وكما يعتبر مرض تصلب الشرايين الإكليلية المرض الاكثر شيوعا لحدوث الوفاة في الولايات المتحدة الأمريكية حيث يسبب ما يقارب 500 ألف حالة وفاة سنوياً.

 

لماذا يسمى كولسترول HDL بالكولسترول الجيد

يسمى الكولسترول HDL بالكولسترول الجيد وذلك لأنه يحمي من حدوث أمراض تصلب الشرايين التاجية حيث تقوم جزيئات كوليستيرول HDL بعملية جذب جزيئات الكولسترول من الدورة الدموية ومن جدران الشرايين بعدما تأخذ الخلايا المجاورة حاجتها منه الكوليسترول ومن ثم تعود به إلى الكبد ليتم التخلص  منه وذلك عن طريق طرح الجسم للكوليسترول من خلال العصارة الصفراء أو من الممكن أن يدخل مرة أخرى في إعادة  تصنيع الجسم للكولسترول LDL. كما ويشكل كولسترول HDL ما يقارب من ربع إلى ثلث الكولسترول المتواجد في الدم حيث يبلغ تركيزه عند المستوى الطبيعي للرجال من 40-50 ملغ/دل  أما بالنسبة الإناث فإن مستواه الطبيعي يبلغ ما يقارب  50-60 ملغ/دل.

كما أنه تعتبر مستويات كولسترول HDL الأقل من 40 ملغ/دل أي في مستوياته المنخفضة يزيد من خطر حدوث الذبحة الصدرية وأمراض تصلب الشرايين بشكل عام.

ما الذي يحدد تركيز كولسترول HDL في الدم

إن الكبد كعضو لا يقوم بانتاج جزيئات الكولسترول LDL وإفرازه في الدم لكنه يقوم بإزالة جزيئات كولسترول LDL المتواجدة في الدم. من أجل قيام الكبد بمهمة إزالة جزيئات كولسترول LDL فإنه يستعين ببروتينات خاصة تسمى مستقبلات LDL تكون متواجدة في الحالة الطبيعية على سطح الكبد ، حيث أنه كلما كان العدد المرتفع من مستقبلات LDL  على سطح الكبد فإنه يكون إزالة سريعة للكوليسترول LDL من الدورة الدموية بالتالي تنخفض مستويات كولسترول LDL أما في حالة نقص عدد هذه المستقبلات على الكبد فإنه تؤدي إلى ارتفاع كولسترول LDL في الدم مما يزيد من خطر حدوث أمراض تصلب الشرايين .

كما أن لكل من الوراثة والنمط الغذائي تأثير كبير على مستويات الكوليسترول بشكل عام ومستوى كولسترول LDL وكولسترول HDL بشكل خاص . مثلا هناك بعض العائلات تعاني من فرط في كوليسترول الدم وذلك بسبب اضطرابات وراثية تحدث عند المصابين بنقص أو غياب في عدد مستقبلات LDL المتواجدة على سطح خلايا الكبد .

بالتالي فإن قدرة الكبد على إزالة كوليسترول LDL تقل بالتالي تزيد مستويات الكوليسترول في الدم عند أفراد هذه العائلة حيث يكونوا مؤهبين أكثر من غيرهم  لحدوث النوبات القلبية الحادة في عمر صغير.

كما أن طبيعة الغذاء المليء بالكولسترول يؤدي إلى نقص في فعالية مستقبلات LDL التي تخلص الجسم من الكولسترول بالتالي ما يؤدي إلى ارتفاع  في مستويات كولسترول LDL في الدورة الدموية بالتالي زيادة فرصة الإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين  .

ما هو الـكوليسترول

الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع الكوليسترول في الدم:

– الوزن الزائد خاصة في منطقة البطن.

– الإكثار من التدخين.

– الاصابة بمرض السكر حيث انه يساعد على الإصابة بارتفاع الكوليسترول في الدم.

– الإكثار من تناول اللحوم الحيوانية الممتلئة بالدهون .

– العوامل الوراثية حيث أن بعض الجينات في جسم الإنسان تزيد من مقدار إنتاج الكوليسترول الجيد أو تقلل منه .

– قلة الحركة والخمول تتسبب في زيادة الكوليسترول  أيضاً .

– ازدياد نسبة الكوليسترول الضار عند سن اليأس عند السيدات أعلى منه عند الرجال .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح