منوعات

خبرتي في مجال الأعمال يرويها رجل أعمال

خبرتي في مجال الأعمال يرويها رجل أعمال ، روى معظم رجال الأعمال الناجحين خبرتهم التي اكتسبوها في الحياة، لتبقى من بعدهم طريق النجاح والاقتداء لغيرهم ، ومحفز لهم ليكونو من ضمن رجال الأعمال الناجحين،  الذين لهم بصمة في الحياة، ومن هؤلاء الرجال الذين رووا خبرتهم:

مارك كيوبان

 مالك فريق كرة السلة “دالاس مافريكس” طور الثقة التامة في نفسه بعد أن تجاوز العشرين عاما من عمره وعقد أكبر صفقة في حياته لبيع شركته “برود كاست” مقابل حصة أسهم yahoo ، وذلك في عام 1999م ، وكان سعر الأسهم في ذلك الوقت 5.7 مليار دولار ، وكانت عبارته المشهورة “جميع التقييدات يفرضها الشخص على نفسه بنفسه” فمن يريد النجاح عليه الا يتكاسل والا يقيد نفسه بل يجبرها على العمل ولا يرحمها.  

جيسي غولدنبرغ  

هي أسست شبكة “nomad” وهي شبكة متاجر الملابس المتنقلة درست في جامعة نيويورك وفي سنة 2010 تخرجت بعد أن أنهت دورة مرموقة في فن السنما ، كان لديها حلم أن تفتح محل كبير لملابس راقية ، ولكن مواردها المادية لم تكن كافية لذلك فاقترضت مبلغ من المال وافتتحت المحل في شاحنة متنقلة اسمتها “nomad” بمعنى الرحال وذلك في شوارع نيويورك في سنة 2013 وبعد سنة واحدة استطاعت ان تسترجع تكاليف المشروع وأضافت كلاما جميلا يعتبر محفز للشباب قائلة  ” أدركت أن العمر بعد العشرين هو عمر المجازفة، وتثبت تجربتي أن هذا صحيح: إن كان لديك حلم، فيمكن تحقيقه. عندما تكون في العشرينات من عمرك ولا تقع على عاتقك مسؤولية إعالة الآخرين، فهو الوقت المناسب للوثبة نحو النجاح”  

قد يهمك : الشك المنهجي وأصحابه

أندرو مايكل  

رائد الأعمال البريطاني في مجال التقنيات الالكترونية، خاطر أندرو في السابعة عشر من عمره قبل بلوغ العشرين لتغيير نمط حياته ، حيث روى خبرته في مجال الأعمال وقصة نجاحه وبدأها بعبارة ” سرقت 30 ألف جنيه من أمي لاجني الملايين”  

جاءته الفكرة عندما وجد شركات استضافة المواقع تستهدف الشركات الكبيرة فقط ، وعدد قليل من الشركات تستهدف الشركات الصغيرة والناس العاديين ، فوجد أنهم بحاجة إلى خدمة بسيطة وسهلة الاستخدام ، بل ويطمحون لذلك ، لذا قرر هو وصديق له بإنشاء شركة استضافة مواقع إلكترونية،  وأطلقو عليها اسم فاست هوستس،  فأجهزة الكمبيوتر التي يحتاجون إليها كانت موجودة في بيت أمه ، أما الاتصال السريع بشبكة الانترنت كان يحتاج حفر في الشوارع وموارد مالية لم تكن في حوزتهم، فاضطر إلى سرقة بطاقة ائتمان أمه ، على أمل أن ينجح مشروعه ، وبالفعل نجحت خطتهم وتطورت بشكل مذهل، وفي خلال شهر فقط كان لهم عدد كبير من الزبائن ، ومال كافٍ لدفع المبلغ الخاص بخط الانترنت والدعايات، وبعد ذلك عفت أمه عن سرقته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح