إسلاميات

حياة البرزخ ابن باز

جدول المحتويات

حياة البرزخ ابن باز. كثير من الأشخاص يتفكرون ويتساءلون هل هنالك حياة بعد الموت وما هي الأبعاد التي يمكننا اتباعها من أجل معرفة حقيقة ما يُقال عنه حياة البرزخ وماذا تختلف تلك عن الحياة العادية التي نعيشها. وهل هنالك أدلة من القرآن الكريم والسنة النبوية تؤكد على وجود هذه الحياة وما هي أبرز ملامحها وماذا تختلف عن حياتنا الدنيا. وما رأي ابن باز عن قصة حياة البرزخ.

حياة البرزخ ابن باز

أوضح الشيخ عن باز رحمه الله أن حياة الإنسان تنقسم إلى ثلاث حيوات منها الحياة الدنيا التي نعيشها والتي خلقنا الله فيها لتوحيده وعبادته ومن الاستخلاف والعمارة في الأرض والحياة الثانية هي حياة الآخرة التي تكون متاع للمؤمنين وعذاب للكافرين الذين لم يقوموا ويراعوا ما وصاهم به الله ورسوله.

أما الحياة الثالثة هي حياة البرزخ التي تم تعريفها حسن الشيخ ابن باز رحمه الله على أنها تلك الحياة التي ينعم بها الإنسان حسب عمله في حياته الدنيا. حيث المؤمن الصالح ينعم بحياة برزخ منعمة فتكون روحه في الجنة أما جسده فينال بعض نعيم الجنة ومتاعها. أما الكافر الذي لم يؤمن بالله ولم يعمل بأوامره فتعرض روحه على النار ويناله النصيب الأكبر من العذاب . حيث يتعرض جسده بعض من عذابات نار جهنم.

وهذا هو اختصار حياة البرزخ حيث المؤمن يتنعم في السعادة ونعيم الجنة حيث أن روحه تسرح في الجنة ونعيمها أما الكافر فتتعذب روحه في النار  حيث أخبرنا الله أن آل فرعون يتعرضون للعذاب حيث قال الله في كتابه العزيز في سورة غافر:

“النار يعرضون عليها غُدوًا وعشيًا ويوم تقوم الساعة ادخلوا آل فرعون أشد العذاب”

شاهد هنا:كيفية حساب المعدل التراكمي للثانوية بكل سهولة

وفي ختام مقالنا يجب أن نؤمن بحياة البرزخ تلك الحياة التي تكون من جنس عمل الشخص إما يكوم مؤمن فيتنعم بجنات النعيم وإما يكون كافر لا يعمل بما أمره الله فيحظى بنار جهنم وعذابها الأبدي ويرى حيث دفنه مقعده في النار ويبقى يشاهد أهوال عذابه أمام عينيه ثم يبقى جسده يتحرق ويلتسع بنار جهنم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح