منوعات

مبادئ وأسس النظام الاقتصادي الرأسمالي

مبادئ وأسس النظام الاقتصادي الرأسمالية بعد ظهور العملات والتداول بها ، ظهرت أنظمة اقتصادية عديدة ، وكل منها تتصف بسمات ومبادئ تختلف تماماً عن الأنظمة الأخرى ، ومن أهم هذه الأنظمة النظام الاقتصادي الرأسمالي، الذي سنتطرق بالحديث عنه في مقالنا هذا.

ما هو النظام الاقتصادي الرأسمالي

يعتمد هذا النظام على مبادئ الملكية الخاصة ، وكذلك يعتمد على مبدأ الحرية ، فكل شخص له الحرية التامة في البيع والشراء والتداول ولكن قيدوه بحدود القانون والمشروعية ، فهو يقوم بفلسفة اجتماعية وسياسة أساسها تنمية الفرد لملكيته الخاصة ، والحفاظ عليها ، وبما أنه يقوم على هذه الفلسفة فإنه يقلص الملكية العامة والجماعة ، ويحفظ على المنافسة التامة.

مبادئ وأسس النظام الاقتصادي الرأسمالي

• تعتمد مبادئه بشكل كبير كما ذكرنا على الملكية الفردية ، بل وتقديسها فهو يتيح للشخص الفرصة في أن يستغل كل إمكانياته وقدراته حتى يزيد ثروته وأملاكه، وعدم تدخل الآخرين في أنشطته الاقتصادية ولا حتى الدولة ذات نفسها ، كما أن الدولة أيضاً توفر له القوانين لتنميتها وحمايتها من الاعتداء والحفاظ عليها ، ولا يمكنها القيام بنشاط أو عمل تجاري يستطيع الأفراد في المجتمع القيام به .
• حرية البحث عن الأرباح بكافة الطرق المشروعة، ما دام لم يلتفت إلى التجارة الممنوعة والحركة دولياً كالمخدرات .
• تعمل به معظم الدول الكبرى والناشئة اقتصادياً ، مثل الصين والولايات المتحدة الأمريكية، والهند ، واليابان ، ومعظم الدول الأوروبية ، وقد ألفت ” جويس أبلبي ” كتاباً تطرقت فيه بالحديث عن الصين والهند والإصلاحات الاقتصادية التي حدثت فيهما والتي تستغل النظام الاقتصادي الرأسمالي بشكل كبير، فقد باتا ينافسان أمريكا والدول الأوروبية بشكل ، فهما القوة العملاقة اقتصادياً في آسيا والعالم .
• يتيح حرية التنافس في الأسواق ، وأن تعرض كل جهة تجارية من شركات ومصانع بضائعها بالطريقة التي يريدها، والجودة التي يريدها، ويسمح لهم أيضاً بحرية تداول الأسعار ارتفاعاً وانخفاضاً ، إلا أن الدول قيدت هذه الحرية بوضع قوانين تراقب الأسعار، حتى لا يبالغو في الأسعار فتزيد عن الحد المعقول وحتى لا تؤدي هذه الحرية إلى الاحتكار.

انتقادات النظام الاقتصادي الرأسمالي

على الرغم من المصالح التي تحققها الدول ، والشركات الخاصة ، والأشخاص من وراء هذا النظام ، إلا أنه طالته السلبيات والانتقادات ، من الانتقادات التي طالت النظام الاقتصادي الرأسمالي:
سوء توزيع الدخل ، وزيادة الصراع الطبقي ، تعارض المصلحة العامة مع الخاصة ففي هذا النظام كلٌ يسعى لتحقيق مصالحه دون النظر إلى مصلحة المجتمع ، ولو على حساب المجتمع، مما يؤدي إلى انحراف قوى السوق وظهور الاحتكارات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح