منوعات

من أسباب تلوث الماء ما يلي

من أسباب تلوث الماء ما يلي. يعتبر التلوث عملية أو حدث ارتفاع نسبة كمية المواد بأشكالها وأنواعها سواء كانت الغازية أو الصلبة أو السائلة أو أي شكل من أشكال الطاقة ومثال عليها الطاقة الحركية والطاقة الحرارية والطاقة الصوتية وغيرها من النشاطات الإشعاعية داخل البيئة الأمر الذي يجعل البيئة غير قادة على تحليل كل هذه الكميات من تلك المواد المختلفة.

لكن لو نظرنا للتلوث بشكل عام سنجد أن له العديد من الأنواع التي تعتمد على نوع المادة التي تلوثت والمادة التي سبب مشكلة التلوث. ومنها تلوث الماء وتلوث الهواء وتلوث التربة والتلوث الضوضائي والضوئي.

ونحن في هذا المقال بسدد شرح وتفسير كيف يحدث التلوث المائي والإجابة عن سؤال من أسباب تلوث الماء ما يلي.

من أسباب تلوث الماء ما يلي

يحدث هذا النوع من التلوث عندما أو حينما نقوم بإضافة مواد كيميائية أو أي نوع من المواد الغير الصحية أو إضافة مخلفات عضوية داخل المياه، والتي من شأنها أن تؤثر بشكل سلبي وخطير على حياة جميع الكائنات الحية ومن ضمنها الإنسان.

وفي هذا السياق جدير بالذكر أن المياه تصل إلى اثنين مليار من البشر، حيث تعتمد حياة الإنسان على المياه بشكل كلي ولا يمكننا الاستغناء عنه يومًا أو أن نستطيع أن نعيش يومًا دون وجود مياه. لاسيما أن الله سبحانه وتعالى جعل من الماء كل شيء حي. فالنباتات تحتاج إلى المياه بشكل يومي والحيوانات تحتاج إلى المياه كالبشر تمامًا.

ولو ذكرنا بعض ملوثات المياه أو بعض المصادر والمواد التي تسبب تلك المشكلة الخطيرة، نجد التالي:

1.المخلفات الكيميائية الصناعية.

2.الملوثات الكيميائية التي يمكنها أن تتسرب من المواقع والأماكن التي يتم فيها والتي نستخدمها في عمليات التخلص من النفايات الخطرة.

3.عدة أنواع من المعادن الثقيلة مثل مادة الرصاص ومادة الزئبق السامة.

4.جميع المخلفات الناتجة عن عمليات معالجة الصرف الصحي وما ينتج عن تلك المخلفات وهذه العمليات.

5.بعض المبيدات والأسمدة الزراعية التي تنتقل عن طريق عمليات الجريان السطحي للمياه.

شاهد هنا:علامات الاكتئاب عند الرجل

حيث يمكننا التمييز والتفريق بين المياه الملوثة والمياه غير الملوثة من خلال اعتماد العديد من المعايير وهي معايير قياس جودة الماء، التي يمكننا تميزها والأخذ بها وهي:

1.قياس جودة المياه بشكل كيميائي، حيث يتم هذا القياس من خلال ملاحظة تراكيز المواد الكيميائية بعينات مختلفة من المياه المستهدفة. وإذا كانت تراكيز تلك المواد مرتفعة فهذا يعني أنها ملوثة.

2.المقاييس الحيوية: وهذا المقياس أو المعيار يمكن أن نستخدمه من خلال قياس إمكانية عيش بعض الكائنات الحية مثل الحشرات والأسماك واللافقاريات وقياس هل تستطيع أن تعيش في مياه معينة يتم استخدامها من أجل تلك الدراسة فإن تبين أنها تموت أو لا تستطيع العيش تحت هذه البيئة فبلا أدنى شك يكون هنالك تلوث.

لكن لو تساءلنا ما هي أبرز وأخطر النتائج التي يمكن أن يسببها هذا النوع من التلوث فسنجد أن يوثر على حياة كل الكائنات الحية ومن أولها الإنسان وما يلي نذكر أهم تلك الآثار السلبية:

أثره على الإنسان:

1.إصابته ببعض الأمراض البكتيرية التي قد تسبب الإسهال والكوليرا وداء الشيغيلات والسلمونيا.

2.كما أنه يسبب بعض الأمراض الفيروسية مثل التهاب الكبد الفيروسي والتهاب الدماغ الذي يمكن أن ينتقل من خلال بيض البعوض الكيولي من الماء الملوث إلى جسم الإنسان.

3.وقد يسبب أيضًا شلل الأطفال وبعض التهابات الأمعاء والمعدة التي يمكن أن تسببه الفيروسات.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح