التكنولوجيا و الالعاب

مخاطر الجرائم الإلكترونية وأنواعها

مخاطر الجرائم الإلكترونية وأنواعها، وتُعرّف الجرائم الإلكترونية على أنها الممارسات التي تتمّ ضدّ فرد أو مجموعة من الأفراد بدافع إجرامي وبهدف إلحاق الضرر بهم وبسمعتهم عمداً، أو التسبب بالأذى النفسي لهم وذلك بالاستعانة بشبكات الاتصال الحديثة كالإنترنت وما يتبعه من بريد إلكتروني وغرف دردشة وغيرها، وباستخدام الهواتف الذكية المتطورة.

وبسبب الانتشار الكبير لمثل هذه الجرائم، والتنوع فيها يجب علينا التعرف والتعمق في هذا الموضوع وتوابعه.

أنواع الجرائم الإلكترونية

للجرائم الإلكترونية عدة أنواع وأشكال، كما يُطلق عليها عدة مسميات، فتسمّى ” جرائم أصحاب الياقات البيضاء”، أو ” جرائم التقنية العالية” أو ” جرائم الحاسوب والانترنت” وغيرها من الاسماء.

و من أنواع الجرائم الإلكترونية :

1. جرائم إلكترونية تستهدف الأفراد:

وتُسمى جرائم الانترنت الشخصية، والتي يتم فيها الحصول على هوية الأفراد الإلكترونية كالبريد الإلكتروني وكلمة السر الخاصة به، كما قد تصل إلى انتحال شخصية شخص آخر وسحب صوره الخاصة وملفاته الخاصة من جهازه، وذلك بهدف تهديده وإخضاعه للأوامر.

2. جرائم إلكترونية تستهدف الملكية:

ويستهدف هذا النوع من الجرائم الجهات الحكومية والشخصية والخاصة، وهدفه هو تدمير الملفات أو البرامج التابعة لهذه الجهات، ويتم ذلك عن طريق استخدام برامج ضارة أو فيروسات إلكترونية يتم نقلها إلى جهاز الجهة المطلوبة ويتم بواسطة عدة طرق أبرزها الرسائل الإلكترونية.

3. جرائم إلكترونية تستهدف الحكومات :

والتي يشنّها القراصنة على المواقع الحكومية والرسمية وشبكاتها، والتي تهدف إلى تدمير البنية التحتية للموقع أو النظام، وغالباً يكون هدفها سياسياً.

4. النصب والاحتيال الإلكتروني. 

5. الجرائم السياسية الإلكترونية :

والتي تتم ضد الشبكات العسكرية التابعة للدولة بهدف التجسس على الدول الأخرى والوصول لمعلوماتها.

مخاطر الجرائم الإلكترونية

أدى انتشار الجرائم الإلكترونية إلى انتشار الكثير من التهديدات والمخاطر، منها : المساس بالاقتصاد والأمن الوطني، وذلك من خلال التجسس على معلومات خاصة بأمن الدولة وأمورها الخاصة.

وكما أدت إلى التدخل في العلاقات الأسرية وتشكيل خلافات بين أفراد الأسرة ، بالتالي التسبب في خرابها، وذلك بسبب النتائج التي تسببها الجرائم الإلكترونية كالتشهير بأحد أفراد الاسرة، ونشر الإشاعات والأكاذيب عنه.

كما تتمثّل المخاطر بشكلٍ أكبر حول الفتيات وسمعتهنّ في المجتمع، فتتعرض الفتيات لأشكال متنوعة من الابتزاز والتهديد إثر الجرائم الإلكترونية واختراق أجهزتهنّ الخاصة ،مما يؤثر عليهنّ نفسياً واجتماعياً، لذلك يجب عليهن توخي الحذر في التعامل مع الهاتف المحمول وشبكات الانترنت، ومعرفة كيفية التصرّف بمجرد التعرض للابتزاز أو التهديد لملاحقة مرتكبي هذه الجرائم وتلقّي العقوبة المناسبة من قِبل الحكومة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح