إسلاميات

آية ان جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا مكتوبة

آية ان جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا مكتوبة، وهناك العديد من ايات القران الكريم التي فيها العبر والمواعظ وهي ذات قصة كبيرة حدثت في زمن الانبياء والاقوام السابقة وعلى الرغم من انها انتهت الا ان القران ذكرها كنوع من التنفير من فعل الكثير من الاشياء او الترغيب في الاجتهاد كما كان يفعل الانبياء والصحابة اجمعين رضوان الله عليهم ومن خلال مقالنا ( آية ان جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا مكتوبة ) سنعرّفكم على واحدة من الايات القرانية التي تحمل في طياتها قصة حدثت في زمن النبي محمد صلى الله عليه وسلم علّنا نأخذ منها الموعظة والعبرة فتابعوا القراءة للنهاية ستجدوا المزيد من المعلومات بكل تأكيد

سبب نزول الاية الكريمة

وهناك العديد من الايات التي نزلت في اشخاص معينيين من صحابة رسول الله عليه الصلاة والسلام وهذه الاية نزلت في الصحابي الوليد بن عقبة بن أبي معيط وكان النبي صلى الله عليه وسلم دائما ما يرسل الصحابة ليقوموا بجمع الصدقات من القبائل المسلمة المجاورة وفي هذه المرة ارسله النبي لبني المصطلق لكي يأخذ منهم الصدقات وهي قبيلة غزاها النبي واسلمت فيما بعد وكان فيهم رجلا يُقال له الحارث بن ضرار الخزاعي وكان قد اشار على النبي ان يقوم هو بجمع الصدقة من ابناء قبيلته ويقوم الرسول بارسال احد صحابته ليأخذ هذه الاموال منه وعلى هذا الاساس تم الاتفاق وعندما اتى وقت جمع الزكاة قام الحارث بجمعها ووضعها عنده منتظرا ان يبعث الرسول رجلا منه ليأخذها ولكن النبي صلى الله عليه وسلم تأخر في ارساله فظن الحارث ان الرسول به شيء من السوء او المكروه لذلك لم يبعث رجلا فجمع رجال قبيلته وعزم الذهاب للاطمئنان على الرسول وفي هذه الاثناء ارسل النبي الوليد بن عقبة اليهم ليأخذ الاموال وعندما وصل اليهم وجدهم جماعة كبيرة من الرجال وكلهم خارجين وتقابل معهم وهم كثرة فظن انهم يريدون الهجوم عليه وقتله ففر هاربا الى النبي محمد وبلغه بما رآه هناك وان بني المصطلق لم يريدو اعطائه المال وهذا ما سبب الغضب للنبي واراد على اثر ذلك ان يجهز جيشا لغزوهم ولكن بينما هم يتحدثون في هذا الشأن دخلت جماعة من بني المصطلق على الرسول ليفهموا منه سبب رجوع الرسول الذي بعثه اليهم دون ان يأخذ المال وبينما هم يشرحون للنبي الامر تبين انم لم يقصدوا القيام بما قاله الوليد للنبي وبالتالي سماه القران فاسقا لنقله لاخبار كاذبة دون التأكد منها الا انه تاب الى الله توبة نصوحى وحسنت توبته

شاهد ايضا : أسباب رحيل ميسي عن برشلونة

الاية التي نزلت في هذه الحادثة

وخلال موضوعنا ( آية ان جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا مكتوبة ) سنقوم بذكر الاية التي تدل على هذه الحادثة التي فيها من العبرة والموعظة الكثير لان صفة الفسوق كبيرة عند الله تعالى فاللهم احفظنا وابعدنا عن كل ما لا يرضيك والاية هي : قال تعالى ” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ ” والله سبحانه وتعالى قد سماه بالفاسق لانه نقل خبرا كاذبا للنبي دون ان يتأكد منه وهذا الامر كان من المحنمل ان يتطور ويُدخل النبي في قتال وغوة مع اخوانه المسلمين بسبب الاخبار المغلوطة التي نقلها الصحابي الوليد بن عقبة بن ابي معيط ولكن فيما بعد تاب الله عليه وحسنت توبته بفضل الله تعالى فاللهم اغفر لنا ذنوبنا ما علمنا منها وما لم نعلم ياارب 

قد يهمك ايضا : دعاء استودعتك الله الذي لا تضيع ودائعه كامل

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح